دبي : عززت جمارك دبي قدرتها على حماية المجتمع عبر تطوير أداء التفتيش الجمركي في ادارة المراكز الجمركية البحرية، حيث بلغ عدد عمليات التفتيش في المراكز الجمركية البحرية في الربع الأول من العام 2022 نحو 61852 عملية تفتيش فيما بلغ عدد الضبطيات التي انجزتها هذه المراكز خلال نفس الفترة 120 ضبطية، وفي العام 2021 بلغ عدد عمليات التفتيش في المراكز الجمركية البحرية 150541 عملية تفتيش وبلغ عدد الضبطيات التي انجزتها 248 ضبطية.

وقال راشد سيف الضباح السويدي مدير إدارة المراكز الجمركية البحرية مكلف: "تمكنا من تطوير نظام المعاينة والتفتيش في مراكزنا الجمركية لتحقيق افضل النتائج في التصدي لمحاولات تهريب البضائع المحظورة، وأثبت إدارة المراكز الجمركية البحرية نجاحها في منع دخول هذه البضائع إلى الدولة من خلال رفع جاهزية المراكز التابعة وتعزيز قدراتها على صعيد حماية المجتمع بفضل جهود ضباط التفتيش الجمركي المتيقظين دوماً والمتأهبين باستمرار لصد كافة المخاطر من موقعهم في خط الدفاع الأول عن المجتمع"

وأضاف: "حققت أنظمة المسح الذكية التي طورتها جمارك دبي ومن ابرزها النظام المتطور لفحص الحاويات نجاحاً كبيراً في تحديد الشحنات المشتبه فيها لإخضاعها لعمليات التفتيش الدقيقة من اجل ضبط الممنوعات ومنعها من الدخول الى الدولة عبر المنافذ الحدودية البحرية في امارة دبي، حيث تصل القدرة الاستيعابية

للنظام المتطور لفحص الحاويات الى فحص 900 حاوية في الساعة، ويعمل النظام على تنبيه المفتشين إلى إمكانية وجود مخاطر في الشحنات المشتبه بها من خلال توضيح مستوى الكثافة في المواد المنقولة ضمن الحاويات التي يتم فحصها، ما يمكننا من تحديد الحاويات التي يتم اخضاعها للتفتيش من قبل ضباط التفتيش الجمركي مع الاستعانة بوحدة الكلاب الجمركية التابعة للدائرة وأجهزة الفحص الأخرى، وقد تمكنا من تطوير قدرات ضباط التفتيش الجمركي من خلال دورات التدريب المتتابعة التي تزودهم بأحدث المعلومات والخبرات في التفتيش الجمركي على المستوى العالمي ما يدعم قدرتهم على القيام بمهماتهم في الوصول إلى البضائع المحظورة بالرغم من عمليات الاخفاء والتمويه التي يتبعها القائمين بمحاولات التهريب".

وقال: "تتركز جهودنا في مجال التفتيش الجمركي بالمراكز الجمركية البحرية على تحقيق أفضل النتائج لكي نؤمن الحماية للمجتمع من مخاطر البضائع المحظورة، ولذلك نعمل على تطوير قدرات ضباط التفتيش الجمركي من خلال المتابعة المستمرة والتدريب المتواصل على أحدث أساليب وطرق التفتيش وعبر استخدام أفضل التقنيات والأجهزة التي نطورها باستمرار لمواكبة التطبيقات الذكية المتقدمة لتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي".

#بياناتحكومية

- انتهى -