أعلى صافي أرباح ربع سنوية في تاريخ البنك

 

النمو القوي للقروض يعكس ارتفاع الطلب مع تحسن مزيج الودائع والحفاظ على قوة السيولة ورأس المال

 

نتائج قوية تعكس استراتيجيتنا وزخم أعمالنا الأساسية

 

  • بلغت القروض والسلفيات والتمويل الإسلامي 434 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% منذ بداية عام 2022، وبنسبة 15% مقارنة مع الربع الأول من عام 2021
  • بلغت ودائع العملاء 600 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع الربع الأول من عام 2021، وبانخفاض نسبته 2% منذ بداية عام 2022، وتحسن مزيج الودائع نتيجة ارتفاع ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير لتبلغ 22 مليار درهم مقارنة مع الربع الأخير من عام 2021، بارتفاع بلغ 52% من اجمالي ودائع العملاء
  • حافظت المجموعة على معدلات سيولة قوية، حيث بلغ معدل تغطية السيولة 120%
  • معدلات جيدة لجودة الأصول حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة 3.8%، في حين بلغت نسبة تغطية المخصصات 98%
  • بلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول 13.0%  وهو أعلى من المتطلبات التنظيمية ما يعكس قوة رأس مال المجموعة  

 

 

  • بلغ صافي أرباح المجموعة 5.1 مليار درهم، بارتفاع نسبته  54% مقارنة مع الربع الأخير من عام 2021، وبنسبة 107% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، والذي يمثل أعلى صافي أرباح ربع سنوية في تاريخ البنك
  • بلغ العائد على السهم الأساسي 1.84 درهم، بارتفاع نسبته 113% مقارنة مع الربع الأول من عام 2021
  • بلغ إجمالي الإيرادات 7.3 مليار درهم تشمل مكاسب صافية بلغت 2.8 مليار درهم نتيجة بيع حصة في شركة المدفوعات "ماغناتي"
  • بلغت الإيرادات التشغيلية 4.5 مليار درهم، بارتفاع نسبته 2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وبنسبة 9% باستثناء مكاسب بيع حصة الأغلبية من شركة "ماغناتي" للمدفوعات و المكاسب المرتبطة بالأعمال العقارية خلال الربع الأول من عام 2021
  • بلغت مخصصات انخفاض القيمة 457 مليون درهم، مقارنة مع 470 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2021
  • بلغت التكاليف التشغيلية 1.5 مليار درهم، ما يعكس تواصل الاستثمارات في المبادرات الرقمية والاستراتيجية

أبوظبي، الإمارات: أعلن بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، عن نتائجه المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2022.

حققت المجموعة نتائج قوية، حيث بلغ صافي الأرباح 5.1 مليار درهم، مقارنة مع 2.5 مليار درهم في الربع الأول من عام 2021، ما يمثل زيادة بنسبة 107%. وشملت هذه النتائج مكاسب صافية بلغت 2.8 مليار درهم نتيجة بيع حصة في شركة المدفوعات "ماغناتي". وحققت المجموعة نمواً قوياً نتيجة ارتفاع صافي دخل الفوائد، وزيادة الرسوم والعمولات إلى جانب المساهمة الإيجابية لأعمال بنك عوده، ما ساهم في التعويض عن انخفاضات الإيرادات من الأعمال التجارية والاستثمارية. وارتفعت التكاليف التشغيلية مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2021، نتيجة تواصل الاستثمارات في المبادرات الرقمية والاستراتيجية، وأعمال بنك عوده مصر. كما حافظت المجموعة على معدلات متميزة لجودة الأصول والسيولة والتمويل ورأس المال.

هناء الرستماني

الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول

يسعدني الإعلان عن تحقيق بنك أبوظبي الأول لصافي أرباح بلغ 5.1 مليار درهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022، ما يمثل أعلى صافي أرباح ربع سنوي في تاريخ البنك، في الوقت الذي نواصل فيه إحراز تقدم ملحوظ في استراتيجيتنا للنمو ومبادرات التحول والتطور المختلفة، بما يتماشى مع خططنا طويلة الأمد لتقديم أفضل قيمة مستدامة لمساهمينا وعملائنا وموظفينا.

حققت أعمالنا الأساسية أداءً جيداً خلال هذه الفترة التي اتسمت بنمو النشاطات الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استفادت من زخم الأعمال قيد التنفيذ، ونمو الأعمال الحالية وتحسن ثقة المستهلك.

وتشمل النتائج المالية للمجموعة خلال الربع الأول من العام الحالي مكاسب من بيع حصة الأغلبية من شركة "ماغناتي" للمدفوعات، ما يعكس أهمية أعمال المدفوعات في تمهيد الطريق نحو النمو طويل الأمد بالتعاون مع شريك استراتيجي، حيث رسخ ذلك مكانتنا الرائدة في قطاع المدفوعات والخدمات الرقمية في المنطقة. 

وعلى الصعيد الدولي، ستظل السوق المصرية محور اهتماماتنا المستقبلية، في حين ما زلنا مستمرين في عملية اندماج أعمالنا مع بنك عوده مصر، والذي من المقرر أن يتم استكمالها في غضون الأشهر القليلة المقبلة. كما واصلنا تعزيز تواجدنا في أسواق جديدة مستهدفة، حيث بدأنا أعمالنا في فرعنا في شنغهاي في شهر مارس، وافتتحنا مكتباً تمثيلياً في العراق، ليكون إضافة استراتيجية لتواجدنا الجغرافي، في الوقت الذي لا تزال تعتبر فيه دولة الإمارات أحد أهم الشركاء التجاريين للعراق.  

كما قمنا بالمضي قدماً في مسيرتنا الطموحة للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات؛ فقد بلغت المجموعة محطات جديدة شملت تعزيز مفاهيم الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في مختلف أعمالنا بالتزامن مع أهدافنا الاستراتيجية والتزامنا بتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050. كما قام بنك أبوظبي الأول مجدداً بترسيخ مكانتنا الرائدة في أسواق السندات الخضراء من خلال إصدار أول سندات خضراء عامة لعام 2022، بالإضافة إلى أول سندات خضراء من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أسواق اليورو.

واستشرافاً للمستقبل في ظل حالة عدم اليقين الحالية على مستوى العالم، فإننا ماضون بدعم مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو النمو، ونحن على ثقة تامة بقدرتنا على مواصلة التقدم وتحقيق أفضل قيمة لعملائنا ومساهمينا وموظفينا، ومواصلة العمل على تعزيز النمو الهادف في الأسواق والمجتمعات التي نعمل ضمنها.

جيمس بورديت

رئيس الشؤون المالية لمجموعة بنك أبوظبي الأول

حققت المجموعة صافي أرباح بلغ 5.1 مليار درهم خلال الربع الأول من عام 2022، مقارنة مع 2.5 مليار درهم في الفترة نفسها من عام 2021. وتضمنت هذه النتائج مكاسب صافية بلغت 2.8 مليار درهم جراء بيع حصة تبلغ 60% من أعمال شركة "ماغناتي"، وذلك بما يتماشى مع استراتيجة المجموعة الرامية إلى الاستفادة من الشراكات طويلة الأمد، لتحقيق أفضل قيمة.

حققت المجموعة أداءاً تشغيلياً جيداً، حيث سجلت المجموعة ارتفاعاً في مختلف قطاعات أعمالها، وخاصة في نهاية الربع الأول من عام 2022؛ حيث ارتفعت معدلات الإقراض للمجموعة بنسبة 6% منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الأول، وتحسنت هوامش الإقراض. وشهد مزيج الودائع تحسناً؛ حيث ارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير لتضيف 22 مليار درهم مقارنة مع الربع الأخير من عام 2021، والتي تمثل 52% من إجمالي ودائع العملاء. كما ستساهم أسعار الفائدة المتزايدة في تحقيق عوائد أعلى حتى نهاية العام الحالي.

وحافظت المجموعة على قدرتها الكبيرة على تنمية الرسوم لتعكس قوة تنفيذ مبادرات الأعمال، إلى جانب زيادة أنشطة العملاء في أعمال الأسواق العالمية، الأمر الذي ساهم في التعويض جزئياً من انخفاض إيرادات التداولات التجارية والاستثمار. كما حافظت مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد على زخم المبيعات ضمن مختلف فئات المنتجات الرئيسية في مؤشر على ارتفاع ثقة المستهلك.

وواصلت المجموعة الاستثمار في الكفاءات البشرية والمنتجات والعمليات التشغيلية والتقنيات الرقمية لمواصلة تحقيق الكفاءة وتعزيز الإنتاجية، كما حافظت المجموعة على معدل متميز لتغطية القروض المتعثرة والذي بلغ 98%، مع مواصلة التحفظ في إدارة المخاطر.

وحافظت المجموعة على قوة الميزانية العمومية ونسبة تغطية السيولة والتمويل؛ حيث بلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول 13.0% في نهاية شهر مارس 2022. ونستند على أسسنا القوية واستراتيجيتنا طويلة الأمل لتوفير أفضل الخدمات المصرفية لعملائنا على امتداد شبكة أعمالنا بالتزامن مع مواصلة تقديم أفضل العوائد لمساهمي

البيانات المالية للربع الأول من عام 2022

           

 

 التغيير خلال
عام %

الربع الأول
2021

 

 التغيير خلال ربع واحد %

الربع الرابع
2021

 

الربع الأول
2022

 

بيان الإيرادات - موجز  (مليون درهم)

 
 

17

2,679

 

3

3,036

 

3,135

 

صافي إيرادات الفوائد

 
 

(22)

1,703

 

(50)

2,660

 

1,323

 

الإيرادات من غير الفوائد

 
 

2

4,382

 

(22)

5,695

 

4,458

 

الإيرادات التشغيلية

 
 

na

-

 

na

-

 

2,805

 

المكسب من بيع حصة ماغناتي
(بما في ذلك القيمة العادلة للفوائد المحتفظ بها)

 
 

66

4,382

 

28

5,695

 

7,264

 

اجمالي الإيرادات

 
       

 

 

 

 
 

15

(1,319)

 

3

(1,480)

 

(1,521)

 

النفقات التشغيلية

 
       

 

 

 

 
       

 

 

 

 
 

87

3,063

 

36

4,216

 

5,742

 

الأرباح قبل صافي مخصصات انخفاض القيمة

 
 

(3)

(470)

 

(36)

(715)

 

(457)

 

صافي مخصصات انخفاض القيمة

 
 

40

(117)

 

(7)

(177)

 

(165)

 

الحصص غير المسيطرة والضرائب

 
 

107

2,476

 

54

3,324

 

5,120

 

صافي الأرباح

 
 

113

0.86

 

55

       1.19

 

       1.84

 

العائد الأساسي على السهم (درهم)

 
         

 

 

 

 التغيير خلال
عام %

مارس
2021

 

 التغيير خلال ربع واحد %

ديسمبر
2021

 

مارس
2022

 

الميزانية العمومية - موجز (مليار درهم)

 
 

15

378

 

6

410

 

434

 

القروض والسلفيات، صافي

 
 

20

160

 

0

191

 

191

 

الاستثمارات

 
 

6

568

 

(2)

614

 

600

 

ودائع العملاء

 
 

24

250

 

8

288

 

310

 

الحسابات الجارية وحسابات التوفير (ودائع)

 
 

4

941

 

(2)

1,000

 

981

 

إجمالي الأصول

 
 

8

103

 

(2)

113

 

111

 

حقوق الملكية (سندات الشق الأول)

 
 

11

73

 

(2)

83

 

81

 

حقوق الملكية الملموسة

 
           

 

 التغيير خلال عام (نقطة أساس)

الربع الأول
2021

 

 التغيير خلال ربع واحد
(نقطة أساس)

الربع الرابع
2021

 

الربع الأول
2022

 

المؤشرات الرئيسية (%)

 
 

5

1.47

 

6

1.46

 

1.52

 

هامش صافي الفوائد

 
 

376

29.6

 

790

25.4

 

33.3*

 

معدل المصروفات إلى الإيرادات (باستثناء تكاليف الاندماج)

 
 

(9)

51

 

(22)

65

 

43

 

تكلفة المخاطر (نقطة أساس) (القروض والسلفيات)

 
 

(23)

4.0

 

(22)

4.0

 

3.8

 

معدل القروض المتعثرة

 
 

154

96

 

32

98

 

98

 

تغطية المخصصات

 
 

<-999

141

 

<-999

134

 

120

 

نسبة تغطية السيولة

 
 

1,217

12.8

 

908

15.9

 

25.0

 

العائد على حقوق الملكية الملموسة

 
 

158

2.0

 

129

2.3

 

3.6

 

العائد على الأصول المرجحة للمخاطر

 
 

(68)

13.7

 

56

12.4

 

13.0

 

معدل حقوق الملكية - الشق الأول

 
 

(101)

17.0

 

57

15.4

 

15.9

 

معدل كفاية رأس المال

 
           

 

 ملاحظات:

*معدل المصروفات إلى الإيرادات للربع الأول من عام 2022 باستثناء المكاسب المتعلقة بشركة ماغناتي للمدفوعات والتي تم تسجيلها خلال هذه  الفترة

  • تم إعادة تصنيف الأرقام المقارنة ليتم اتباع المعلومات المزودة في العروض التقديمية والأسس المحاسبية المستخدمة في البيانات المالية الموحدة المختصرة.
  • يتم عرض بعض المؤشرات الربعية على أساس سنوي في بعض الحالات.
  • لمعلومات إضافية عن كيفية احتساب المؤشرات، يرجى زيارة صفحة علاقات المستثمرين على موقع البنك.
  • يمكن معرفة أبرز البيانات بالدولار الأمريكي عبر: bankfab.com > investor relations > reports & presentations > key annual figures
  • النتائج المالية لعام 2021 تتضمن النتائج المالية لبنك عوده مصر ابتداءً من 28 أبريل 2021. يرجى الرجوع إلى الإيضاح رقم (32) للبيانات المالية للربع المنتهي
    في 31 مارس 2022.
  • قد تظهر بعض الفروقات نتيجة لتقريب الأرقام.

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن بنك أبوظبي الأول:

يعد بنك أبوظبي الأول أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم. ويعمل البنك على تحقيق أفضل قيمة لموظفيه وعملائه ومساهميه والمجتمعات التي يعمل سضمنها، من خلال التميز والمرونة والابتكار.

يقع المقر الرئيسي للبنك في أبوظبي، وتتوزع شبكة فروعه في خمس قارات، يقدم من خلالها علاقاته الدولية، وخبراته الواسعة وقوته المالية لدعم الشركات المحلية والإقليمية والدولية التي تسعى لإدارة أعمالها محلياً وعالمياً. ويعتبر بنك أبوظبي الأول مستشاراً موثوقاً وشريكاً إقليمياً لكبرى المؤسسات، والشركات الناشئة، والأفراد الذين يتطلعون لمزاولة أعمالهم في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم. ويلعب البنك دوراً ملموساً في المسيرة التنموية في المنطقة، ويقدم الدعم للعملاء في تحقيق النمو والازدهار عبر إدارة المخاطر، وتعزيز رأس المال، وتسهيل التدفقات التجارية في الأسواق المتطورة والناشئة على حد سواء. 

بلغ إجمالي أصول بنك أبوظبي الأول أكثر من 981 مليار درهم (267 مليار دولار) حتى نهاية شهر مارس 2022. ويتمتع البنك بتصنيف Aa3 وAA- وAA- من وكالات موديز، وستاندرد آند بورز، وفيتش على التوالي، ما يجعله يحظى بأقوى تصنيف مجمّع للبنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وحصل بنك أبوظبي الأول على تصنيف البنك الأكثر أماناً في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، وحصل على المركز 32 عالمياً بين البنوك الأكثر أماناً بحسب تصنيف مجلة غلوبال فاينانس. وصنف بنك أبوظبي الأول كأكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة والثالث في الشرق الأوسط والمركز 94 في العالم من حيث قوة "رأس المال – الشق الأول" ضمن تصنيف مجلة ذا بانكر لعام 2021 والخاص بأقوى 1000 بنك في العالم، كما يتمتع بنك أبوظبي الأول كذلك بمكانة رائدة في مجال الاستدامة على الصعيد الإقليمي؛ حيث حصل بنك أبوظبي الأول على تصنيف AA ضمن مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (MSCI)، ليندرج بذلك ضمن فئة "الريادة"، وهو جزء من مؤشر MSCI ESG Leaders، وFTSE4Good EM.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.bankfab.com أو الموقع الإلكتروني لمسيرة "ننمو معاً" www.growstronger.com، كما يمكن زيارة https://www.bankfab.com/en-ae/updates للاطلاع على أحدث المستجدات المتعلقة بوباء "كوفيد-19".

للاستفسارات المتعلقة بالمستثمرين، يرجى التواصل مع فريق بنك أبوظبي الأول لعلاقات المستثمرين عبر ir@bankfab.com

يمكن تحميل تطبيق بنك أبوظبي الأول لعلاقات المستثمرين المتوفر لأجهزة iOS و  .Android