- البرنامج يستكمل النجاح الذي حققه برنامج ثقة للسداد المبكر ليشمل مطالبات برنامج "أبوظبي الأساسي" وبرامج ضمان "المعززة"

- إمكانية السداد المبكر عبر منصة البنك للتمويل الذكي لسلاسل التوريد "سمارت أس سي أف" لدعم شبكة المنشآت الطبية المعتمدة لدى ضمان

أبوظبي : أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان وبنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن إطلاق مبادرة تمويل جديدة تحت عنوان "برنامج السداد المبكر"، والتي تستفيد منها شبكة المنشآت الطبية المعتمدة لدى "ضمان" في دولة الإمارات العربية المتحدة لمعالجة المطالبات المالية لبرنامج "أبوظبي الأساسي" وبرامج ضمان "المعززة".

ويتيح البرنامج الجديد العمل بمنصة التمويل الذكي لسلاسل التوريد "سمارت أس سي أف" المؤتمتة بالكامل والتابعة لبنك الإمارات دبي الوطني، لتزويد نحو 2,000 منشأة طبية بخيارات السداد المبكر لمستحقاتها مقابل أسعار تمويل تنافسية. وتعد منصة "سمارت أس سي أف" حلاً رقمياً من شأنه تمكين "ضمان" من دعم شبكة المنشآت الطبية الواسعة المعتمدة لديها، حيث سيتمّ ربط البرنامج مع نظم "ضمان" المعنية بالمعالجة الشاملة للمطالبات الطبية بسهولة وفاعلية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب النجاح الذي حققته مبادرة السداد المبكر لمطالبات برنامج "ثقة"، ليضاف إليها مطالبات برنامج "أبوظبي الأساسي" وبرامج ضمان "المعززة". وبذلك أصبحت الآن جميع مطالبات برامج "ضمان" التأمينية الصادرة من المنشآت المعتمدة في شبكتها مؤهلة للسداد المبكر.

وتعمل المبادرة على تعزيز قطاع الرعاية الصحية في الدولة من خلال تغطيتها لما يصل إلى 4 مليارات درهم من المطالبات الطبية المؤهلة للسداد المبكر، وتستفيد المنشآت الطبية المشاركة بالبرنامج من فرصة تعزيز سيولتها النقدية وإمكاناتها التشغيلية، فضلاً عن الدقة الأكبر في استعراض حالة الدفعات من خلال لوحة تحكم تفاعلية ضمن منصة "سمارت أس سي أف". كما ستتمكن المنشآت

الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص من الحصول على سيولة نقدية بسهولة أكبر من خلال البرنامج، ما يمكّنها من المساهمة في النمو الاقتصادي طويل الأجل والمستدام.

وتحظى المنشآت المستفيدة من البرنامج بوقت استجابة أسرع لدفع المطالبات مقارنة بالمهلة المعروفة ضمن القطاع، والتي تصل من 30 وحتى 45 يوماً.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال حمد عبدالله المحياس، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: " يسرنا التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لإطلاق هذا البرنامج الرامي إلى تعزيز القدرات الاستثمارية والتشغيلية لشبكة شركائنا من المنشآت الطبية. وتأتي هذه المبادرة تأكيداً على التزام ضمان الراسخ تجاه هذه المنشآت التي تُعد من أهمّ العناصر الداعمة للمجتمع. وفي هذه المرحلة من التطور التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية العالمي، فإنه من الضروري تسهيل الحلول المقدمة للشركات لتمكينها من تسيير عملياتها مستقبلاً بكفاءةٍ أكبر، خاصة في ظل التحديات اللوجستية المرتبطة بالأزمة الصحية العالمية التي يشهدها العالم".

من جانبه قال أحمد القاسم، نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس مجموعة الأعمال المصرفية للشركات والمؤسسات في بنك الإمارات دبي الوطني: "يسرّنا التعاون مع شركة ضمان لتقديم حلول تمويل رقمية لسلاسل التوريد، والتي تعود بالمنفعة على الشركات العاملة في قطاع الرعاية الصحية والمجتمع في الدولة. ويضمن حلّ "سمارت أس سي أف" تيسير آليات التعاون ضمن سلاسل التوريد، من خلال تأمين السيولة النقدية في هذه السلسلة وتعزيز رأس المال العامل. كما يسعدنا، بصفتنا البنك الأبرز لدى الشركات الإماراتية الرائدة، المساهمة في مبادراتٍ تضمن نجاح القطاعات الأساسية في الدولة للمساهمة في فع عجلة الاقتصاد مستقبلاً".

#بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن بنك الإمارات دبي الوطني

يعد "بنك الإمارات دبي الوطني" المدرج في "سوق دبي المالي" بالرمز (Emirates NBD) مجموعة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، يتمتع بحضور في 13 دولة ويقدم خدماته لأكثر من 14 مليون عميل. وكما في 31 مارس 2022 بلغ مجموع أصوله 694 مليار درهم (تعادل تقريباً 189 مليار دولار أمريكي). وتزاول المجموعة نشاطها في دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والهند وتركيا والمملكة العربية السعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة والنمسا وألمانيا وروسيا والبحرين ولديها مكاتب تمثيلية في الصين وإندونيسيا من خلال شبكة فروعها التي تضم 901 فرعاً إضافة إلى 4060 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع فوري.

تقدم مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني باقة من المنتجات والخدمات المالية للأفراد والشركات، والجهات الحكومية، والمؤسسات بما في ذلك تقديم الأعمال المصرفية المؤسساتية والإسلامية والاستثمارية والخاصة وإدارة الأصول والأسواق العالمية والخزينة وعمليات الوساطة.

وتعتبر المجموعة مساهماً رئيسياً في الصناعة المصرفية الرقمية على المستوى العالمي، وسجل البنك تنفيذ أكثر من 94% من التحويلات المالية والطلبات خارج فروعه. وتمتلك المجموعة، E20. البنك الرقمي المخصص لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، و Liv.

منصة الخدمات المصرفية الرقمية التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني والموجهة للشباب من جيل الألفية. يلتزم بنك الإمارات دبي الوطني في المشاركة ودعم أهم مبادرات التطوير والتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك المعرفة المالية ودمج أصحاب الهمم في المجتمع. إضافة إلى ذلك، فإن مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني هي شريك أول رسمي لإكسبو 2020 دبي في مجال الخدمات المصرفية.