· تعكس قيمة التداولات العقارية للنصف الأول من عام 2022 ثقة المستثمرين وجاذبية السوق العقارية في إمارة أبوظبي.

· يشهد السوق العقاري في أبوظبي المزيد من النمو مع إطلاق العديد من المشاريع الجديدة في الإمارة.

أبوظبي: أعلنت دائرة البلديات والنقل اليوم عن نتائج النصف الأول من العام 2022 للتداولات العقارية في إمارة أبوظبي، حيث سجلت إجمالي قيمة 22.51 مليار درهم، تم تحقيقها من خلال 7،474 معاملة شملت تداولات ورهونات الأراضي والمباني والوحدات العقارية بمختلف أنواعها. وأظهرت نتائج مؤشرات التداولات العقارية الصادرة عن دائرة البلديات والنقل تسجيل القطاع العقاري بالإمارة 3،568 صفقة بيع لعقارات بما قيمته 8.9 مليار درهم، و3,906 معاملة رهن عقاري بقيمة 13.61 مليار درهم.

وتصدرت جزيرة ياس قائمة التداولات في مدينة أبوظبي بـ 1.8مليار درهم، تلتها جزيرة السعديات في المرتبة الثانية بـ 21. مليار درهم واحتلت منطقة الشامخة المرتبة الثالثة بـ 1 مليار درهم وجاءت جزيرة الريم في المرتبة الرابعة بـ 728 مليون درهم، فيما احتلت مدينة خليفة المرتبة الخامسة بـ 310 مليون درهم، وجاءت منطقة شاطئ الراحة في المرتبة السادسة بـ300 مليون درهم

ومن جانبه أكد سعادة الدكتور أديب العفيفي، المدير التنفيذي لقطاع العقارات في دائرة البلديات والنقل، بأن الدائرة طرحت العديد من الإجراءات الاستراتيجية لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز النمو المستدام للقطاع العقاري في إمارة أبوظبي، وأضاف: " حافظت أبوظبي على مكانتها عالمياً كأحد أفضل الأسواق جاذبية للاستثمار في القطاع العقاري. ومع دخولنا للنصف الثاني من عام 2022، نتوقع المزيد من النمو من خلال الفرص الاستثمارية المميزة لا سيما مع طرح المزيد من المشاريع الجديدة التي يتم التخطيط لها وتنفيذها بأعلى مستوى عالمي يساهم في بناء مجتمعات متكاملة الخدمات والبنية التحتية، التي من شأنها تعزيز ورفع جودة الحياة في إمارة أبوظبي".

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن دائرة البلديات والنقل:

تم إنشاء دائرة البلديات والنقل بموجب القانون رقم 30 لعام 2019، وتتمثل أولوياتها في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة المستلهمة من إرث ورؤية الوالد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في تبني التقدم على أساس علمي، ووضع الخطط الاستراتيجية في متابعة التنمية بما يتماشى مع احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية والمجتمعات.

تجسد الدائرة قيم الحوكمة الرشيدة، مدفوعة باحتياجات المجتمع الذي تعمل لأجله، وتعمل بشغف لتحقيق أهدافها. وتركز الدائرة على إيجاد أكثر الوسائل فعالية في توفير الخدمات البلدية الأساسية مع اعتماد أعلى المعايير العالمية والتقنيات الحديثة لضمات سرعة التجاوب في بلديات الإمارة الثلاث، وتدعم الدائرة المكانة الريادية لأبوظبي عالمياً كحكومة رائدة في التخطيط الحضري وإدارة قطاع النقل القائمين على الابتكار، وذلك كجزء من جهود حكومة أبوظبي والتزامها بالعمل المستمر والحفاظ على أعلى المعايير لصالح جميع المواطنين والمقيمين في الإمارة.

وباعتبارها الجهة المسؤولة عن دعم النمو والتطور العمراني والبنية التحتية، وقطاع النقل في إمارة أبوظبي، تقوم الدائرة بتوجيه وتنظيم ومراقبة كافة الأنشطة في هذه القطاعات. كما تعمل من منطلق خبرتها على تطوير العمل في قطاع البلديات والإشراف عليها وإدارتها لتوفير خدمات شاملة بهدف تعزيز مكانة أبوظبي كواحدة من أفضل الوجهات العالمية للعيش والعمل والسياحة. كما تضمن الدائرة أعلى معايير السلامة والأمن والاستدامة والتطورات التكنولوجية لشبكات النقل البري والجوي والبحري للإمارة، بما يتماشى مع أعلى المعايير الدولية والتشريعات في الإمارات، بهدف تمكين موقع العاصمة كنقطة مركزية عالمية تصل شبكات النقل البري، والبحري، والجوي بين الشرق والغرب.

تعتمد الدائرة في تطلعاتها وأهدافها على أسس واضحة تتمثل في ابتكار وبناء مدن ذكية مستدامة، وتعزيز قدرة المدن والمجتمعات على التغيير والتكيف، وذلك من أجل الحفاظ على التميز في تقديم الخدمات، وضمان الازدهار للأجيال القادمة، بما يسمح لكل من يعيش في أبوظبي بالوصول إلى إمكاناتهم الكاملة والمشاركة في بناء المستقبل.

يمكنكم متابعة آخر أخبار ومستجدات الدائرة من خلال:

تويتر: @AbudhabiDMT

أنستغرام: instagram.com/@AbudhabiDMT

فيسبوك: MTfacebook.com/@AbudhabiD

للمزيد من المعلومات وإجراء المقابلات الصحفية، يمكنكم التواصل مع:

أليكساندر لوشف

مدير قسم العلاقات العامة والإعلامية Alexandre.lechef@viola.ae

00971 – 526452647