"وُجد من أجل التجارة"

  استضافت الحملة الترويجية "وُجد من أجل التجارة"، التي انطلقت في لندن للمرة السابعة، حشداً كبيراً من الحضور تحت هدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

  المُبادرة تُسلط الضوء على سهولة مزاولة الأعمال في دبي ودور المركز كمنصة تجارية عالمية أمام 170 من أبرز قادة الأعمال البريطانيين

 انطلقت الحملة، بالتعاون مع غرفة التجارة العربية البريطانية، لتعزيز سُبل التعاون المشترك في المجالات التجارية والاستثمارية والاقتصادية بين الدول العربية والمملكة المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، إطلاق حملته الترويجية الدولية "وُجد من أجل التجارة" في العاصمة البريطانية لندن، بهدف تسليط الضوء على الفرص المتاحة في دبي للشركات البريطانية التي تطمح لتوسيع حضورها على الساحة العالمية.

وشهدت الفعالية، التي استعرضت مزايا الموقع الجغرافي الإستراتيجي لدبي ومكانة مركز دبي للسلع المتعددة بصفته المنطقة الحرة الأكثر ترابطاً والأسرع نمواً في العالم، إطلاع مجموعة من أبرز المسؤولين التنفيذيين في المركز ما يصل إلى 170 شخص من قادة الشركات البريطانية من مختلف القطاعات على مدى سهولة مزاولة الأعمال من خلال التعاون مع مركز دبي للسلع المتعددة. وتناولت النقاشات أيضاً الفرص المتاحة لتعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "يُعد الترويج لمزايا سهولة مزاولة الأعمال في دبي والعمل على تعزيز العلاقات التجارية مع مُختلف الدول حول العالم جزءاً أساسياً من رسالة مركز دبي للسلع المتعددة. ونعمل من خلال هذه الحملات الترويجية على تسليط الضوء على الإمكانات المتفردة التي يتمتع بها مركز دبي للسلع المتعددة وعروضه للشركات التي تتطلع إلى تأسيس أعمالها في المنطقة انطلاقاً من الإمارة. ونعتبر المملكة المتحدة واحدة من أهم الأسواق بالنسبة لمركز دبي للسلع المتعددة، لا سيما في ضوء مواصلة ترسيخ العلاقات بين الدولتين من خلال باقة من المشاريع والمبادرات الجديدة. ونحن مسرورون لوجودنا في لندن اليوم والالتقاء بالشركات وتعريفهم بالفرص المشتركة التي ستعود على الجميع بالفائدة في إطار مستقبل التجارة".

وبالتعاون مع غرفة التجارة العربية البريطانية، مثلت هذه الفعالية المزدحمة بالحضور العرض الترويجي السابع لمركز دبي للسلع المتعددة في المملكة المتحدة، مما يعكس المكانة الرائدة لدبي كبوابة رئيسية نحو الأسواق العالمية.

وبفضل ما يجمعها مع دولة الإمارات من علاقات ثقافية ودبلوماسية وتجارية عميقة، تُعد المملكة المتحدة واحدة من أبرز الأسواق المستهدفة بالنسبة لدبي ومركز دبي للسلع المتعددة. كما تُعتبر المملكة المتحدة أحد أبرز مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي، حيث ساهمت بما يصل إلى 205 من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

ولعب مركز دبي للسلع المتعددة دوراً محورياً في تطوير العلاقات التجارية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة؛ إذ يحتضن حالياً نحو 2000 شركة بريطانية تُمثل 10% من إجمالي الشركات في المركز، والذي يُشكل بدوره نقطة اتصال وبوابة رائدة لجميع الشركات البريطانية الراغبة في تأسيس أعمالها بالمنطقة انطلاقاً من دبي.

تُسهم حملة "وُجد من أجل التجارة" الترويجية الدولية، التي أطلقها مركز دبي للسلع المتعددة، بشكل واضح في ترسيخ مكانة دبي كوجهة رئيسية للاستثمار الأجنبي المباشر. ففي عام 2021، استقطب المركز رقماً قياسياً وصل إلى 2,485 شركة جديدة إلى المنطقة الحرة ليصل إجمالي الشركات فيه إلى أكثر من 20 ألف شركة.

يمكنكم الاطلاع على البرنامج الكامل لفعاليات مركز دبي للسلع المتعددة بزيارة الموقع الإلكتروني: https://www.dmcc.ae/events.

#بياناتحكومية

- انتهى -

مركز دبي للسلع المتعددة

العلاقات العامة والاتصالات المؤسسية               

pr@dmcc.ae

حول مركز دبي للسلع المتعددة

مركز دبي للسلع المتعددة الذي يتخذ من دبي مقراً رئيسياً له هو المنطقة الحرة الأكثر ترابطاً في العالم، وهو المركز الرائد لتجارة ومشاريع السلع. وسواء من خلال تطوير أحياء نابضة بالحياة تشمل عقارات ذات خصائص عالمية مثل أبراج بحيرات جميرا ومنطقة أبتاون دبي المنتظرة، أو تقديم خدمات أعمال عالية الأداء، يوفر مركز دبي للسلع المتعددة كل ما يحتاجه مجتمعه المفعم بالحيوية للمعيشة والعمل والازدهار. مركز دبي للسلع المتعددة وجد من أجل التجارة، ويفخر بأنه يعمل على ترسيخ مكانة دبي وتنميتها كمكان للتجارة العالمية الآن وفي المستقبل www.dmcc.ae