تستهدف استقطاب أبرز الشركات والمشاريع المبتكرة للإمارة

هند القاسمي: "تجسد مذكرة التفاهم رسالتنا في تمكين المرأة من خلال قطاع ريادة الأعمال

نجلاء المدفع: ريادة الأعمال النسائية محرك رئيسي لازدهار أمتنا و تعزيز قدرتها التنافسية

وقع مجلس سيدات أعمال الشارقة التابع لـ "نماء للارتقاء بالمرأة"، مذكرة تفاهم مع مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، بهدف تعزيز قطاع ريادة الأعمال وتمكين رائدات الأعمال في الإمارات، واستقطاب أبرز الشركات والمشاريع المبتكرة التي تمتلكها رائدات أعمال إلى الشارقة، وترسيخ مكانة الإمارة كوجهةً عالميّة جاذبة وأرضاً خصبةً لرواد الأعمال للانطلاق بشركاتهم والتميز في رحلتهم الريادية.

وجاء توقيع مذكرة التفاهم بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، بحضور كل من الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، ونجلاء المدفع، المدير التنفيذي لـ (شراع)، وذلك في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

مزايا وخدمات

وتهدف الشراكة الاستراتيجية بين "مجلس سيدات أعمال الشارقة" ومركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) إلى تعزيز منظومة ريادة الأعمال من خلال تنفيذ المبادرات والمشاريع المشتركة ذات الأثر الإيجابي المستدام لدعم الشركات الناشئة التي تملكها السيدات وتسهيل وصولها لمصادر تكوين الأعمال ونموها، حيث سيعمل الجانبان على المساهمة في بناء مجتمع داعم  لرائدات الأعمال من خلال تطوير البرامج  والوصول الى المعلومات واالفعاليات التواصل والتشبيك.

وتنص مذكرة التفاهم على منح عضوات المجلس ورائدات الأعمال ضمن مجتمع (شراع) مجموعة من المزايا والخدمات التي تساعدهنّ على تأسيس شركات مستدامة قادرة على المنافسة عالمياً، إلى جانب توفير منصة للسيدات لتنمية مهاراتهن وتحقيق النجاح في مجال ريادة الأعمال، وذلك من خلال تعاون المجلس و(شراع) في تنفيذ المشاريع والفعاليات المشتركة، والتنسيق بين الطرفين بشأن توفير الفرص لرائدات الاعمال وجذب صاحبات المشاريع الناشئة إلى إمارة الشارقة. 

وتجسد المذكرة أهداف مجلس سيدات أعمال الشارقة الرامية إلى تعزيز جهود الاندماج الكامل للمرأة في الاقتصاد المحلي والاستثمار في إمكانات رائدات الأعمال في الدولة بدعم من مركز (شراع)، كما تنسجم مع المنهج المتكامل والمستدام الذي يتبناه المجلس لدعم سيدات الأعمال في مختلف مراحل مسيرتهنّ المهنيّة ومع مساعي مركز (شراع) الرامية إلى الارتقاء بواقع ريادة الأعمال في الشارقة والإمارات والوصول بهذا القطاع الحيوي إلى المستوى العالمي.

تمهيد الطريق أمام رائدات الأعمال

وقالت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة: "تؤكد مذكرة التفاهم مع مركز (شراع) دور المجلس وجهوده في تمكين المرأة من خلال قطاع ريادة الأعمال وذلك ترجمة لرؤية وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي المؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، وتتضمن المذكرة الاستفادة من خبرة (شراع) لتمهيد الطريق أمام رائدات الأعمال نحو آفاق جديدة من التطور وإطلاق المشاريع الريادية التي تدعم مسيرة ريادة الأعمال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات، كما أنها تجسد مساعي المجلس في توسيع علاقاته الاستراتيجية وشراكاته مع المؤسسات التي تؤمن بنفس القيم والرؤى والأهداف".

ابتكار حلول قابلة للتطوير

بدورها، قالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): "نحن نؤمن بأن قطاع ريادة الأعمال النسائية هو أحد المحركات الرئيسية لازدهار دولتنا وتعزيز قدرتها التنافسية، إذ إن العمل على توفير منظومة داعمة وشاملة ومترابطة من شأنه أن يسهم في تحفيز رائدات الأعمال على تحقيق طموحاتهن ضمن بيئة الأعمال الملهمة التي تتميز بها إمارة الشارقة".

وأضافت المدفع: "ستمكننا شراكتنا مع "مجلس سيدات أعمال الشارقة" من الارتقاء بإمكانات رائدات الأعمال وتمكينهن من الاستفادة من وسائل التكنولوجيا لدعم الابتكار، وتوفير المزيد من فرص العمل في المستقبل، وبالتالي دفع عجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات والمنطقة".

#بياناتحكومية

- انتهى -