بالتزامن مع الاجتماعات السنوية للبنك في شرم الشيخ

شرم الشيخ  : وقعت مؤسسات البنك الإسلامي للتنمية إتفاقيتين لتمويل عدد من الدول الأعضاء، وذلك على هامش اجتماعات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، التي انطلقت أمس بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية وتستمر حتى بعد غد برعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت شعار " بعد التعافي من الجائحة.. الصمود والتحدي".

جاءت الاتفاقية الأولى بين المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاصICD)) وافريلاند فيرست بنك بالكاميرون، حيث تم توقيع خط تمويل مشترك متوافق مع الشريعة الإسلامية بقيمة 40 مليون يورو لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الكاميرونية التي تأثرت سلبًا بتفشي فيروس كورونا.

كما تم تخصيص 20 مليون يورو من أصل 40 مليون يورو، في إطار حزمة المؤسسة الدولية لتنمية القطاع الخاص لدعم شركات القطاع الخاص الكاميروني المتأثرة بوباء Covid-19 بقيمة 250 مليون دولار أمريكي من خلال الاستفادة من خبرة النظام المصرفي للدول الأعضاء. وقد تم الحصول على الرصيد المتبقي البالغ 20 مليون يورو من المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (BADEA) وذلك بموجب تمويل مشترك رتبته المؤسسة الدولية لتنمية القطاع الخاص (ICD). قام بالتوقيع على الاتفاقية كلاً من السيد/ أيمن سيجيني-الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وعضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والسيد/ فونكوا جان بولين، رئيس مجلس إدارة افريلاند فيرست بنك.

بموجب هذه الاتفاقية، سيساعد التمويل المشترك على توسيع قاعدة عملاء افريلاند فيرست بنك من خلال توفير تمويل متوافق مع الشريعة الإسلامية استجابة للطلب المتزايد على التمويل الإسلامي لدعم المشاريع والصناعات المتأثرة بـ COVID-19. قام بالتوقيع على الاتفاقية السيد/ أيمن سيجيني-الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وعضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والسيد/ فونكوا جين بولين-رئيس مجلس إدارة افريلاند فيرست بنك.

وفي هذا الإطار، علق السيد أيمن سجيني قائلاً: "بالنسبة للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، نضع تسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل على رأس اولوياتنا، نظرًا لإمكانية المساعدة في تحقيق الهدفين المتمثلين في القضاء على الفقر وتعزيز الرخاء المشترك. كما ان التعاون المستمر بين المؤسسة وافريلاند فيرست بنك سيؤدي إلى تسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية الذي يلبي احتياجاتها التمويلية، وكذلك في فتح الافاق امام الشركات والحفاظ على الوظائف. ويسعدنا مساعدة الاقتصاد الكاميروني للتغلب على الأثر السلبي لوباء كوفيد-19 وتعزيز الشمول المالي. ليس لدينا أدنى شك في أن هذا القرض سيوفر الدعم المطلوب بشدة لشركات القطاع الخاص التي تأثرت بالوباء ".

أما عن الاتفاقية الثانية، فقامت بتوقيعها المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات (ICIEC) مع الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التامين (FAIR) لتعزيز التعاون التجاري بين أعضائها.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيكون هناك تعاون أكبر بين الطرفين لتبادل معلومات التأمين وإعادة التأمين، والمبادئ التوجيهية التنظيمية، واحتياجات التأمين الناشئة، وتحديد ثغرات السوق، والقيمة المضافة للمؤسسة بهدف التخفيف من المخاطر، وتعظيم الفائدة للبلدان. قام بتوقيع الاتفاقية السيد/ أسامة القيسي-الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، والسيد/ مؤمن مختار-الأمين العام لمنتدى الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين.

وقال أسامة القيسي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، إن هذه الاتفاقية ستساعد في الحصول على نهج أكثر شمولية للتعاون التجاري لكلا الطرفين. مضيفاً: "تعد هذه الاتفاقية حجر زاوية لأنها ستعزز تعاونًا أكبر بين أعضاء الاتحاد الأفروآسيوى للتأمين وإعادة التأمين (FAIR) والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، بما في ذلك تعزيز المساعدة الفنية والتدريب وبناء القدرات"

#بياناتحكومية

- انتهى -