خلال ندوة افتراضية نظمت لتعزيز وعي مجتمع الأعمال حضرها أكثر من 100 مشاركاً

دبي :  في إطار جهودها لنشر الوعي حول أهمية مفهوم المباني الخضراء ودورها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، نظمت مجموعة عمل المباني الخضراء التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة مؤخراً ندوة افتراضية حول كيفية تحقيق كفاءة الطاقة والمياه في المباني الخضراء، وذلك وسط مشاركة واسعة من مختلف قطاعات مجتمع الأعمال وصلت إلى أكثر من 100 مشاركاً.

وهدفت الندوة الافتراضية إلى تعزيز وعي المشاركين بالوضع الحالي وأبرز الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة عالميًا ومحليًا، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز الأمثلة على المباني المستدامة والخضراء في دولة الإمارات.

وتحدث خلال الندوة الإلكترونية مدراء ومسؤولون يمثلون أهم الشركات في الدولة حيث شملت القائمة كل من جينيفر إيفيني أوكورو، مسؤول برامج لخدمات الاستشارات الفنية في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، وسامويل نجوروج، مدير ضمان الجودة العنقودية في "جيه ايه للمنتجعات والفنادق"، وسعود الدوسري، مدير العمليات والصيانة في "إمباور".

وأكد الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي حرص وإلتزام غرفة تجارة دبي على التعريف بأفضل الممارسات للمحافظة على استدامة المباني الخضراء بين مجتمعات الأعمال، مشيراً إلى أهمية تنظيم هذه الندوة الافتراضية ودورها في تعزيز وعي المشاركين بكيفية تحقيق كفاءة الطاقة والمياه في المباني الخضراء.

وأضاف رتاب أن غرفة تجارة دبي حصلت خلال العام الماضي على جائزة "الريادة في منطقة الشرق الأوسط"، المقدمة من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC) لعام 2021، وذلك تقديراً لجهودها المتميزة في إنشاء وإدارة مبانٍ مستدامة وصحية وصديقة للبيئة، مشيراً إلى أن فوز الغرفة بالجائزة جاء عن مقرها الرئيسي، حيث يعتبر أحد أكثر المباني الخضراء كفاءة في منطقة الشرق الأوسط، في حين حصلت الغرفة على الفئة البلاتينية في اعتماد الريادة في تطبيق أنظمة الطاقة وحماية البيئة (LEED Platinum) ثلاث مرات على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، مما يعكس إلتزام الغرفة بالبيئة والاستدامة والممارسات المسؤولة.

وتحدثت جينيفر إيفيني أوكورو عن تدابير الاستدامة في مبنى المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) في أبوظبي، والذي يعد أحد أكثر المباني استدامة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى الوضع الحالي للطاقة المتجددة عالميًا ومحليًا، واستثمارات الطاقة المتجددة، فضلاً عن دور قسم تيسير ودعم المشاريع في "آيرينا" في تسهيل الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وبدوره سلط سامويل نجوروج الضوء في حديثه على مختلف تدابير كفاءة الطاقة والمياه التي يتم تنفيذها حاليًا في مرافق "جيه ايه للمنتجعات والفنادق"، مؤكداً حرص شركته على تقليل انبعاثات الكربون بالإضافة إلى استهلاك الطاقة والمياه وتحسين ممارسات الاستدامة الحالية.

وركز سعود الدوسري في حديثه على نهج الارتجال والتشغيل الذي تنفذه "إمباور" في مصانعها لضمان كفاءة الطاقة والمياه، مشدداً على أهمية اعتماد إجراءات مبتكرة في تشغيل المحطات لضمان تحقيق التخفيض الأمثل في استهلاك الطاقة والمياه.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

ويشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم

المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى

تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

#بياناتحكومية 

- انتهى -

للمحررين:

غرف دبي هي مؤسسة ذات نفع عام لا تهدف إلى الربح تدعم رؤية إمارة دبي في تعزيز مكانتها كمركز اقتصادي عالمي، وتوفر سبل الدعم لكافة مكونات المنظومة الاقتصادية عبر حماية مصالح مجتمع الأعمال في الإمارة والاستمرار في تطوير بيئة الأعمال عبر حلول الأعمال المبتكرة. وفي مارس 2021، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" إعادة هيكلة غرفة دبي، وتأسيس 3 غرف للإمارة وهي غرفة تجارة دبي وغرفة دبي العالمية وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي، تمارس مهامها تحت مظلة غرف دبي.