محمد سيف السويدي: التعاون مع البنك الأفريقي للتنمية يساهم في تسريع وتيرة التنمية المستدامة في القارة الأفريقية

الإمارات العربية المتحدة - دبي: وقّع صندوق أبوظبي للتنمية مذكرة تفاهم مع البنك الأفريقي للتنمية، بهدف تعزيز آفاق التعاون التنموي والاستثماري في القطاعات الاستراتيجية في أفريقيا، بما يساهم في تسريع وتيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في القارة الأفريقية.

وقّع مذكرة التفاهم من جانب الصندوق، سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ومن جانب البنك، سعادة الدكتور أكينوومي أديسينا، رئيس البنك الأفريقي للتنمية، وبحضور عدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي: "تجسّد توقيع مذكرة التفاهم مع إحدى المؤسسات الماليّة الرائدة كالبنك الأفريقي للتنمية، والذي تتماشى أهدافه الاستراتيجية مع أهداف صندوق أبوظبي للتنمية ورؤيته الطموحة حرص الصندوق على تحقيق التنمية الاقتصادية في أفريقيا، وتسهم هذه الشراكة في استكشاف آفاق جديدة للتعاون مع البنك في مختلف المجالات التي تعزز النمو الاقتصادي المستدام، كما ستمكننا هذه الشراكة الاستفادة من فرص الاستثمار المشترك في المشاريع الاستراتيجية، إضافةً إلى تبادل المعارف والخبرات بما يعود بالنفع على كلا الطرفين".

وأضاف سعادته: "أن مذكرة التفاهم ستمكّن الصندوق وبالتعاون مع البنك الأفريقي للتنمية من وضع خطط متكاملة واستراتيجيات طويلة المدى تشمل تنمية مختلف المجالات، بما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات والقارة الأفريقية، وتحفيز الأنشطة الاستثمارية، وتعزيز التنمية الاقتصادية الشاملة محلياً وعالمياً، كما أن شراكتنا الهامة مع البنك ستعمل على تحقيق الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة، والمتمثل في عقد الشراكات لتحقيق الأهداف وتوظيف الموارد والوسائل المتاحة التي تدعم مسيرة النهضة الاقتصادية الشاملة".

ومن جانبه، قال سعادة الدكتور أكينوومي أديسينا، رئيس البنك الأفريقي للتنمية، "تعد مذكرة التفاهم خطوة مهمة وحافلة بالفرص الواعدة نظراً لموائمة أهدافنا مع أهداف صندوق أبوظبي للتنمية، والتي تتمثل في تحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، بما يساهم في تحقيق مستهدفات أجندة أفريقيا 2063، حيث تسعى الأجندة إلى تحفيز التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي في جميع أنحاء القارة الأفريقية.  وأشار الدكتور أديسينا إلى أن أكثر من 335 مليون شخص في أفريقيا استفادوا خلال السنوات الست الماضية من المشاريع التي موّلها البنك بهدف تحقيق التنمية والازدهار لشعوب القارة الأفريقية.

كما أننا على ثقة بأن شراكتنا الاستراتيجية مع الصندوق ستساهم في تحقيق نهضة اقتصادية شاملة ومستدامة، وذلك من خلال تنفيذ وتطوير مشاريع استثمارية وتنموية تدعم الازدهار والتنمية لشعوب القارة الأفريقية، وأضاف نحن نتطلع إلى النتائج الملموسة التي سنحققها من خلال شراكتنا والتي سيكون لها بالغ الأثر في تحقيق الازدهار والنماء لأفريقيا".

والجدير بالذكر، أن مذكرة التفاهم تغطي فترة خمس سنوات مع إمكانية التمديد، وهي تتماشى مع سياسة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الهادفة إلى دعم وتعزيز الشراكات الدوليّة التي تنعكس فوائدها إيجاباً على المنظمات والدول الشريكة والشركات الإماراتية، لتوسيع نطاق أعمالها، فضلاً عن مساهمتها في تحقيق التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة داخل الدولة وخارجها.

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن صندوق أبوظبي للتنمية:

صندوق أبوظبي للتنمية مؤسسة ماليّة اقتصادية تابعة لحكومة أبوظبي تأسس في عام 1971 بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية محلياً وعالمياً، من خلال تقديم القروض الميسّرة وإدارة المنح الحكوميّة لتمويل المشاريع الإنمائية في الدول النامية، ويشمل نشاط الصندوق الاستثمار في شركات ضمن مجالات متنوعة بهدف تحقيق التنمية المستدامة في الدول المستفيدة من نشاطه التنموي، إضافةً إلى دوره الفعّال في تنمية الاقتصاد الوطني، من خلال دعم القطاع الخاص داخل الدولة وخارجها، إلى جانب دعم الصادرات الإماراتية لتعزيز تنافسيتها وتمكينها من النفاذ إلى الأسواق العالمية.