خلال حلقة شبابية في نيويورك

§ شمّا المزروعي: دولة الإمارات تضع الشباب في صلب اهتماماتها، وتثق في قدراتهم وتؤمن في طاقاتهم وتعمل على إشراكهم في قيادة المبادرات والمشاريع النوعية وتصميم الحلول لتحديات المستقبل

§ عبد الله لوتاه: دور الشباب كبير في العمل الإنساني، وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويمثلون إمكانيات هائلة وقوة عظيمة للمساهمة في تسريع تنفيذ الأهداف العالمية

§ آمنة المهيري: تعتمد الإمارات على طاقة الشباب في متابعة مسيرتها نحو الخمسين القادمة لتكون في مصاف دول العالم، تؤمن بقدرتهم على تعزيز التواصل العالمي لنقل رسالة دولة الإمارات في السلام والتعايش والمحبة للعالم

نيويورك - قالت معالي شّما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: "إن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تضع الشباب في صلب اهتماماتها، وتثق في قدراتهم وتؤمن في طاقاتهم وبأنهم مصدر الأمل، وتعمل على إشراكهم في قيادة المبادرات والمشاريع النوعية وتصميم الحلول لتحديات المستقبل"

وتابعت معاليها: "إن الأزمات العالمية المتلاحقة قد أفرزت جيلاً جديداً من الشباب، القادرين على المشاركة البناءة في صياغة مستقبل الأمم من خلال الابتكار والقيم الفاعلة، والعمل المشترك. هذا الجيل من الشباب لديه القدرة على إعادة تعريف مفهوم المسؤولية والتعامل مع المتغيرات الدولية بحيث باتوا يشكلوا بأنفسهم التوجهات العالمية المستقبلية ويتوصلوا إلى حلول مستدامة للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم".

جاء ذلك، خلال تعليق معاليها على الجلسة الشبابية للطلبة الإماراتيين التي عقدت في القنصلية العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية بعنوان «تعزيز قدرات الشباب على إحداث تأثير إنساني»، على هامش فعاليات المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول أهداف التنمية المستدامة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الذي شارك فيه وفد رسمي رفيع من دولة الإمارات، حيث قدّم تقرير المراجعة الوطنية الطوعية الثانية لدولة الإمارات العربية المتحدة حول إنجازات ومبادرات الدولة في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

الشباب والعمل الإنساني

حضر الجلسة المفتوحة مع الشباب عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، رئيس الوفد الإماراتي المشارك بأعمال المنتدى، وقال لوتاه مخاطباً الشباب الإماراتي في الجلسة: "تثق قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بقدرات وطاقات شبابنا، وتراهن عليهم، وتستمع لهم، ونحن اليوم في سباق مع العالم لتعزيز قدراتنا وتطوير ذاتنا، وفئة الشباب ركيزة أساسية في مبادرات الحكومة وسياساتها في مختلف المجالات"

وتابع لوتاه مخاطباً الشباب في الجلسة: "دوركم كبير في العمل الإنساني وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل عام، ولكلٍ منكم إمكانيات هائلة وقوة عظيمة للمساهمة في تسريع تنفيذ الأهداف العالمية، وقد أطلقت دولة الإمارات العديد من المبادرات لتمكين الشباب الإماراتي في مجالات العمل الإنساني محلياً وعالمياً ولتسريع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة".

وتابع لوتاه: "أطلقت الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة بدولة الإمارات برنامج القيادات الشابة لأهداف التنمية المستدامة رسمياً خلال أسبوع الأهداف العالمية إكسبو 2020 بهدف تمكين الشباب في الدولة وتزويدهم بالمعرفة والمهارات ليكون لهم دور فعال في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتكوين جيل متميز من القادة الشباب القادر على تعزيز الشراكة بين الشباب على النطاقين المحلي والدولي وتبادل الأفكار والمساهمة بفاعلية في المنصات العالمية الخاصة بالاستدامة، ومشاركة قصص النجاح للعالم بهدف نقل التجارب الإماراتية الرائدة في مجال التنمية المستدامة".

واختتم لوتاه بقوله: "لكل منكم دور مهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخدمة مجتمعاتنا وأنتم من خيرة شباب الدولة، نتطلع لرؤيتكم في أفضل المراتب وأعلاها بما يخدم دولتنا الحبيبة والعالم أجمع".

رُسُل الإمارات

وشاركت في اللقاء سعادة آمنة بن زعل المهيري، القنصل العام لدولة الإمارات في نيويورك، والتي تحدثت للشباب قائلة: "دولة الإمارات العربية المتحدة متميزة في كل شيء، وتمضي بتوجيهات قيادتها الرشيدة نحو ترسيخ مكانتها المرموقة يومياً على الخريطة العالمية، وهي تعتمد بشكل كبير على طاقة الشباب في متابعة مسيرتها نحو الخمسين القادمة لتكون في مصاف دول العالم. لدى شباب دولة الإمارات الكثير ليقدموه، حيث نتوقع منهم تعزيز التواصل العالمي لنقل رسالة دولة الإمارات في السلام والتعايش والمحبة للعالم، وبجدكم واجتهادكم ومثابرتكم، تحملون مسؤولية كبيرة للغاية تجاه دولة الإمارات وثقتنا بكم كبيرة للمساهمة الفعّالة في مسيرة التنمية المستدامة، عبر استثمار وقتكم ومعرفتكم وشغفكم للعمل على رفع اسم الدولة عالياً".

#بياناتحكومية

- انتهى -