مواكبةً لأهداف "مركز نموذج دبي"

مبادرة جديدة تتيح مواد قرائية إلكترونية ومسموعة ومقاطع فيديو

تحسين رحلة المتعامل وإتمام الخدمة خلال دقائق معدودة

تحقيق رضا المتعاملين وتعزيز رفاهية المجتمع

دبي- الإمارات العربية المتحدة: مواكبةً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تحويل دبي إلى مدينة ذكية، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بإحداث نقلية نوعية في مستوى الخدمات الحكومية بإمارة دبي على المستويات كافةً، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" عن توسيع إطار خدمة استعارة الكتب عبر مكتبتها الرقمية بالتعاون مع "أوفر درايف"، إحدى كبرى الشركات العالمية في مجال الكتب الرقمية، متيحةً مجموعة قيّمة من الكتب الإلكترونية والصوتية، إضافة إلى مقاطع الفيديو.

وتأتي هذه الخطوة انطلاقاً من الهدفين الرئيسين لمركز نموذج دبي، المتمثلَين في رفع كفاءة الخدمات وزيادة التركيز على المتعاملين، إذ تسعى مكتبات دبي العامة إلى أن تكون مجموعة المكتبة الرقمية لها متوافقة مع الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، وأجهزة الحاسوب، وتشمل باقة متنوعة من المواد القرائية في مختلف المجالات الترفيهية، والمهنية، والأكاديمية، وكتب التعليم المستمر، إضافة إلى المحتويات اللغوية والعلمية المختلفة، فضلاً عن المحتويات الجديدة التي سيتم إضافتها إلى الموقع باستمرار.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في دبي للثقافة: "تأتي هذه المبادرة كجزء من التزام الهيئة بالتحسين المستمر للخدمات المقدَّمة في مكتبات دبي العامة، بما يسهم في تحقيق رضا المتعاملين وتعزيز رفاهية المجتمع باعتبارها أولوية قصوى في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن تماشيها مع أولويتها الاستراتيجية المؤسسية في تحقيق التميّز المؤسسي والارتقاء بسعادة متعامليها".

وأضاف بن خرباش: "نسعى إلى تسهيل الحصول على المعرفة، وإتاحة المجال أمام المستفيدين من خدمات المكتبة، سواء الطلاب أو الباحثين أو القراء، للوصول إلى مصادر معرفية أخرى حول العالم، وتمكينهم من الاطلاع على مجموعات أوسع من الكتب في مختلف مجالات اهتماماتهم. وتشكل هذه المبادرة الجديدة خطوة إضافية في هذا الإطار، حيث تتيح مجموعة قيمة من الكتب الإلكترونية والصوتية بالإضافة إلى مقاطع الفيديو".

وأشار بن خرباش إلى أن الهيئة أجرت تحسينات على رحلة المتعامل الخاصة بالاستفادة من خدمات المكتبة الرقمية؛ لتكون تجربة سهلة الوصول وسريعة الإتمام ومواءمة لاحتياجات المتعاملين، حيث يمكن الدخول إلى الخدمة إلكترونياً بالكامل عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق المكتبات العامة، والوصول من خلال خطوات بسيطة إلى المكتبة الرقمية واختيار خدمة استعارة الكتب. ويمكن للأعضاء حجز 5 مواد معرفية خلال الفترة الواحدة لمدة 7 أيام للكتب الإلكترونية والمسموعة، و5 أيام لمقاطع الفيديو.

ويشترط للاستفادة من المكتبة الرقمية أن يكون المستخدم عضواً في مكتبات دبي العامة، وأن تكون عضويته سارية المفعول. وتتميز المكتبة الرقمية بإتاحة بيانات خاصة بحساب المتعامل؛ مثل: الحد الأقصى لاستعارة المواد، العناوين المستعارة، حد الحجز، وعناصر قائمة الرغبات المتاحة. وتوفر المكتبة الرقمية في هذه المرحلة 3788 كتاباً، موزعةً بين كتب إلكترونية وسمعية ومقاطع فيديو.

جدير بالذكر أن "دبي للثقافة" تدير شبكة فروع "مكتبة دبي العامة" التي تتضمن ثماني مكتبات للكبار وسبعة للأطفال، إضافة إلى قاعات متعددة الأغراض وقاعات دراسية، مقدمةً لأفراد المجتمع مناهل المعرفة في ظل خدمات كفوءة وتقنيات متقدمة. وترتبط جميع فروع المكتبة ببعضها بعضاً، وبالمكتبات الحديثة الأخرى، عبر أحدث تقنيات الربط والشبكات، بما يتيح الوصول بسهولة إلى مجموعة كبيرة من الكتب التي تغطي طيفاً واسعاً من المواضيع، باللغتين العربية والإنجليزية.

#بياناتحكومية

- انتهى -