للتعرف على الخدمات القضائية والعدلية بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات

استقبلت دائرة القضاء في أبوظبي، وفداً قضائياً رفيع المستوى من ديوان المظالم في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وذلك في إطار تعزيز علاقات التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسسات القضائية والعدلية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما يسهم في تقوية أواصر التعاون الخليجي نحو أرساء دعائم العدالة وسيادة القانون وتعزيز الاستقرار الأمني والاجتماعي والاقتصادي في دول المنطقة.

ورحب المستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش القضائي في دائرة القضاء، بالوفد الضيف الذي ترأسه فضيلة الشيخ علي بن محمد السلطان، نائب رئيس ديوان المظالم للشؤون القضائية، مؤكداً على متانة العلاقات التي تربط الجانبين، وأهمية التعاون والتكامل بينهما في تعزيز دور مؤسسات السلطة القضائية لدى البلدين الشقيقين.

وأشار المستشار الظاهري، إلى اهتمام الدائرة، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الجهات القضائية على المستويين الإقليمي والدولي، وصولاً إلى تطبيق أفضل الممارسات المعتمدة في المجال القضائي.

إلى ذلك، تعرف الوفد خلال الزيارة، التي استمرت لمدة 4 أيام، على منظومة التقاضي عن بٌعد في محاكم أبوظبي وآليات العمل القضائي والتقنيات الحديثة التي تعتمدها الدائرة بهدف تقديم خدمات قضائية وعدلية عالمية المستوى، كما اطلع على استراتيجية دائرة القضاء 2021 -2023 التي تهدف إلى الوصول إلى أرقى الممارسات العالمية، والتميز في تحقيق العدالة الناجزة، من خلال 4 أولويات تستهدف دعم التخصص القضائي

وضمان جودة الأحكام القضائية وأعمال النيابة العامة، مع ضمان الاستدامة واستمرارية الأعمال في ضوء استشراف المستقبل، وتحقيق إسعاد المتعاملين عبر تقديم خدمات عدلية وقضائية ذكية ومبتكرة.

وتضمنت الزيارة جولة في المبنى الرئيس لدائرة القضاء، تعرف خلالها الوفد على الخدمات المقدمة وسهولة إنجاز المعاملات، واستمع إلى شرح مفصل حول إدارة المنظومة القضائية والخدمات العدلية بالدائرة، وأدوات متابعة أداء أعضاء الهيئة القضائية، ودور أكاديمية أبوظبي القضائية في تأهيل مأمور الضبط الإداري والقضائي بالجهات الحكومية، وتأهيل مستشاري الحكومة وعلاقته بالقضاء الإداري، ومنهجية اختيار المدربين وتأهيلهم وإعداد الحقائب التدريبية، إضافة إلى تجربة الأكاديمية في التدريب القضائي باستخدام منهجية حلقات جودة التدريب القضائي، والوسائل الرقمية والتقنية الحديثة المستخدمة في المجال التدريبي.

كما شاهد الوفد عرضا لعدد من الأفلام التوعوية التي تجسد رسالة الدائرة للتفاعل مع المجتمع في إرساء الثقافة القانونية لدى الأفراد، وتدعم جهودها التثقيفية والتوعوية، وتحقق أهدافها النوعية بترسيخ المعرفة وتعزيز احترام القانون، بما يضمن حمايتهم من الوقوع في الجرائم وما يليها من تبعات قد تؤثر سلباً على مستقبلهم.

وأشاد الوفد الزائر بالمستوى المتقدم للخدمات في دائرة القضاء، والاستخدام الواسع للتقنيات المتطورة، بما يحقق سهولة الوصول إلى العدالة وتقديم خدمات قضائية رائدة، مؤكداً أن الدائرة أصبحت علامة مضيئة ونموذج يحتذى به في التطوير ومسيرة الإبداع والابتكار.

#بياناتحكومية

- انتهى -