اختتمت هيئة "معاً" الدورة الخامسة من الحاضنة الاجتماعية بحفل تخريج وعرض للمشاريع جرى تنظيمه في منصة "أخذ وعطاء"

ركزت الدورة الخامسة على "كبار المواطنين والمقيمين" وهي أولوية اجتماعية محددة في أبوظبي، لإبراز مساهمتهم القيمة في المجتمع والاعتراف بجهودهم المميزة.

رواد الأعمال الاجتماعيون يستعرضون حلولاً مبتكرة تمكّن كبار المواطنين والمقيمين من أن يكونوا أكثر اندماجاً في المجتمع.

9 مشاريع تهدف إلى تحسين جودة الحياة لدى كبار المواطنين والمقيمين، قدمت أفكارها وأعمالها إلى مؤسسات ومستثمرين لبدء مرحلة التشغيل.

أبوظبي: اختتمت هيئة المساهمات المجتمعية "معاً" فعاليات الدورة الخامسة من "حاضنة معاً الاجتماعية"، والتي هدفت إلى تعزيز الأثر الاجتماعي للمؤسسات الاجتماعية من خلال دعمها لتوسيع وتنمية نطاق عملياتها على مستوى إمارة أبوظبي، حيث نظمت الهيئة حفل تخريج استعرض رواد الأعمال الاجتماعيين خلاله ابتكاراتهم الملهمة التي يمكن أن تساهم في تحسين جودة حياة كبار المواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي.

وتهدف حاضنة معاً الاجتماعية إلى تشجيع الابتكار من خلال العمل عن قرب مع الأفراد والمؤسسات وتمكينهم من إيجاد حلول مبتكرة للأولويات الاجتماعية في إمارة أبوظبي، وذلك من خلال تزويدهم بالتوجيه والتدريب وتسهيل وصولهم إلى الاتفاقيات التجارية مع المؤسسات والمستثمرين.

ركزت الدفعة الخامسة من البرنامج على "كبار المواطنين والمقيمين"، وهي إحدى الأولويات الاجتماعية المحددة في أبوظبي، وذلك للتعرف على مساهماتهم في المجتمع تقديرا لهم، ومن ثم مشاركتها مع المشاركين ودعوتهم لابتكار خدمات أو منتجات جديدة من شأنها تحسين نوعية حياتهم في إمارة أبوظبي.

وتهدف الحلول التي اختارتها الحاضنة في دفعتها الخامسة إلى دعم كبار المواطنين والمقيمين لامتلاك دور أكبر، من خلال المشاركة في الأنشطة المختلفة وبناء علاقات اجتماعية مع أفراده ضمن حلقات أوسع.

تم احتضان 9 مشاريع قائمة في الدورة الخامسة من البرنامج وتم عرضها مؤخراً بحضور معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وسعادة سلامة العميمي المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، وذلك في حفل تخريج خاص أقيم في منصة الابتكار الاجتماعي "أخذ وعطاء" التي أطلقتها هيئة "معاً" سعياً لتزويد أفراد المجتمع بمصدر للإلهام، ومقابلة أشخاص متشابهين في التفكير ممن لديهم الشغف في مساعدة الآخرين بأبوظبي.

وعلى مدار سبع دقائق لكل مشروع، عرض المبتكرون مشاريعهم ومخططاتهم لبدء تشغيل أعمالهم، وكذلك طرحها على المؤسسات والمستثمرين الخارجيين.

وشملت المشاريع:

  • فويثي: منتج ذكي لتنظيم الأدوية، يعمل على مزامنة البيانات تلقائياً مع التطبيق الهاتفي المخصص له، وذلك لتنبيه المستخدم بالمواعيد المحددة والجرعات المطلوبة لكل دواء.
  • دكتوري كونكت: شركة ناشئة متخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية والصحة، وتركز على توفير خدمات الطب الوظيفي بأسعار مناسبة وفي متناول الجميع في دولة الإمارات.
  • ليتس رايز: شركة تكنولوجية ناشئة تساهم في بناء مجتمع يهدف إلى تثقيف الافراد وإلهامهم ورفع مستواهم كرواد أعمال يوظفون كامل إمكاناتهم لإحداث تأثير إيجابي في المجتمع.
  • جمعية مونتيسوري الإمارات: تقدم خدمات استشارية بالاعتماد على فلسفة مونتيسوري المعروفة لرعاية كبار المواطنين والمصابين بمرض الخرف لتعزيز استقلاليتهم وتحسين جودة حياتهم.
  • توتي: منصة إلكترونية تتضمن العديد من الفئات والمتاجر التابعة للأسر المنتجة، وتتيح لهم إمكانية عرض منتجاتهم بطريقة عصرية وبواسطة تطبيق احترافي مميز.
  • رفقة: مزوّد خدمات رعاية ذاتية يركز على توفير خدمات متنوعة من قبل مختصي رعاية مرخصين، وبالاستناد إلى معدات معتمدة للحفاظ على النظافة الشخصية والمظهر كالعناية بالأظافر وحلاقة شعر الجسم والوجه وتصفيف الشعر وغيرها باستخدام المستلزمات الطبية المعتمدة.
  • نتواصل لنواصل: شركة اجتماعية ناشئة تهدف إلى ربط حديثي التقاعد بالخريجين الشباب والمهنيين المبتدئين من خلال العديد من المنصات المصممة بشكل هادف بما في ذلك برنامج إرشادي منظم.
  • تطبيق الادخار لكبار المواطنين والمقيمين: تطبيق هاتفي يعمل كمنصة تجمع تحت مظلة واحدة كافة العروض والخصومات على المنتجات والخدمات الخاصة بكبار المواطنين والمقيمين.
  • مركز المواهب الدولي: مؤسسة اجتماعية مسجلة ومرخصة تُعنى بتزويد المتقاعدين من الخبراء والمهنيين بفرصة للبقاء أكثر نشاطاً بعد التقاعد.

وبهذه المناسبة قال سالم الشامسي مدير إدارة الحاضنة والمسرع الاجتماعي في هيئة المساهمات المجتمعية "معاً": "تم تصنيف فئة كبار المواطنين والمقيمين باعتبارهم فئة سكانية رئيسية من قبل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وفي الدورة الخامسة من حاضنة معاً الاجتماعية، جاءت الابتكارات للتعامل مع احتياجاتهم وتمكينهم، وكذلك المساعدة في تحسين رفاهيتهم."

وأضاف الشامسي: "يعد الابتكار في هذا القطاع أمراً بالغ الأهمية في الاستجابة لاحتياجات كبار السن والمقيمين، ويتماشى مع مهمة هيئة "معاً" المتمثلة في تعزيز مجتمع أبوظبي المتصل والمتعاون والموحد، وإحداث أثر إيجابي على حياة كل أفراده. مجتمعنا بحاجة لإعادة صياغة تصوراته حول ما يعنيه التقدم في العمر وكيف يمكن لكبار المواطنين والمقيمين أن يعيشوا حياة كريمة ومستقلة وكذلك منحهم الفرصة للمساهمة بشكل أكبر تجاه مجتمعهم."

"ينظر إلى التقنيات المبتكرة الخاصة بكبار المواطنين والمقيمين التي جرى استعراضها خلال هذه الدورة، كأمثلة على الابتكارات التي يمكن أن تساعد هذه الفئة من المجتمع بشكل كبير ومنحهم الرعاية والحلول المجتمعية التي تحتاجها هذه الفئة المميزة من المجتمع."

وتعد حاضنة معاً الاجتماعية إحدى الركائز الرئيسية الخمس لهيئة المساهمات المجتمعية - معاً، وتندرج في إطار جهودها المتواصلة لبناء قطاع ثالث مزدهر في إمارة أبوظبي، متمثل بالمنشآت الأهلية والمؤسسات ذات النفع العام والمؤسسات الاجتماعية، للمساهمة في بناء مجتمع متطور متماسك ونشط.

وتتماشى حاضنة معاً الاجتماعية في أهدافها مع رؤية أبوظبي في مجال توسيع آفاق الابتكار الاجتماعي من خلال رعاية الحلول المبتكرة والمستدامة الهادفة للتعامل مع الأولويات الاجتماعية الحالية، وذلك عبر توفير الدعم للمؤسسات الاجتماعية والاستثمار فيها وتعزيز دورها، كما يعزز البرنامج فرص رفد سوق العمل بوظائف جديدة، فضلاً عن توسيع نطاق فرص التطوع، مما يعزز التماسك المجتمعي والاندماج الاجتماعي ويفعّل إنشاء بيئة كفؤة للخدمات الاجتماعية.

وبموجب البرنامج، كان على الفرق المشاركة تلبية المعايير المحددة والتي تم اختيارها من قبل هيئة معاً قبل الخضوع لبرنامج تدريبي مدته 90 يوماً، لبناء هذه الخدمات الحالية في مشاريع تجارية مستدامة.

هذا وستقدم هيئة "معاً" الدعم للفرق الناجحة من خلال تزويدهم بالتوجيه والإرشاد، والمساحات المكتبية، والخبرات التجارية، والتمويل وبناء العلاقات.

وقد أعلنت الهيئة في وقت سابق عن افتتاح الدورة السادسة من حاضنة معاً الاجتماعية تحت شعار "ريادة الأعمال للمجتمع"، وتتلقى الهيئة الطلبات من رواد الأعمال الاجتماعيين الذين يطورون حلولًا مستدامة في محو الأمية المالية وتكنولوجيا التعليم والتكنولوجيا الاجتماعية المتطورة. ويمكنكم التقدم بطلب المشاركة عبر زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://maan.gov.ae/our-pillars/ideation-acceleration/incubator/

#بياناتحكومية 

- انتهى -

نبذة عن هيئة المساهمات المجتمعية – معاً:

تأسست هيئة المساهمات المجتمعية -معاً في فبراير 2019، من قبل دائرة تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي، وتعمل على صياغة تعزيز الابتكار الاجتماعي، وثقافة المشاركة والمساهمة المجتمعية لمعالجة التحديات وفقاً للأولويات الاجتماعية المحددة في الإمارة.

تعمل "معاً" على تعزيز الشراكة والتعاون بين القطاع العام والخاص والمجتمع المدني، بهدف إيجاد حلول مبتكرة مستدامة للتحديات الاجتماعية والمساهمة في بناء مجتمع متماسك نشط ومتعاون.

أطلقت الهيئة عدداً من البرامج الرائدة في إطار محاورها الاستراتيجية الخمسة والتي تشمل صندوق الاستثمار الاجتماعي وعقود الأثر الاجتماعي والحاضنة والمسرّع الاجتماعي والمشاركة المجتمعية وإدارة التواصل والشراكات، لوضع حلول مبتكرة تساهم في إحداث تحول اجتماعي ينعكس بشكل إيجابي على حياة سكان إمارة أبوظبي.

توفر هيئة معاً الموارد والدعم اللازم للمساهمة في بناء وتنمية المؤسسات الاجتماعية، وإنشاء قنوات لجمع المساهمات المالية وتخصيصها للمؤسسات الاجتماعية، وتعزيز المشاركة المجتمعية وثقافة التطوع.

تندرج معاً ضمن محور تنمية المجتمع في برنامج "غداً 21" الهادف إلى تحفيز الأجندة الاقتصادية، تعزيزاً لمكانة أبوظبي وجهةً رائدة على المستوى العالمي للاستثمار والعيش والإقامة والعمل.