العين: أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة "برنامج أبحاث أعضاء هيئة التدريس المواطنين". ويأتي هذا البرنامج ضمن مبادرات الجامعة لدعم البحث العلمي وتمكين أعضاء هيئة التدريس من تحقيق التميز في الأنشطة العلمية. بحيث وضع مكتب النائب المشارك للبحث العلمي استراتيجية طموحة توفر بنية تحتية وقدرات عالية الجودة لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأكد الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات على: "أن "برنامج أبحاث أعضاء هيئة التدريس المواطنين" يأتي كبرنامج وطني يساهم في تطوير أعضاء هيئة التدريس المواطنين في مجال البحث العلمي ويمكّنهم من نشر مخرجات أنشطتهم البحثية في أرقى المجلات العالمية وذات التصنيف العالي. حيث من خلال هذا البرامج الممتد لعامين، سيتمكن أعضاء هيئة التدريس المواطنين في جميع الكليات من الحصول على منح بحثية لإجراء دراسات وتحقيقات متقدمة في جميع التخصصات.

كما ويهدف هذا البرنامج إلى إبراز المواهب والباحثين الإماراتيين في مختلف التخصصات العلمية والأدبية. والذي من شأنه أن يعزز من مكانة جامعة الإمارات كجامعة بحثية منتجة للعلوم والمعارف. كما سيساهم هذا البرنامج أيضاً في تعزيز استراتيجية البحث الوطنية لتحقيق الاستدامة وخلق جيل من العلماء والباحثين الإماراتيين.

وأوضح الدكتور أحمد مراد بأن الجامعة ستدعم نشر نتائج المشاريع البحثية في المؤتمرات الدولية. بحيث تلتزم جامعة الإمارات العربية المتحدة بتحسين مكانتها كجامعة بحثية رائدة من خلال مشاركة المجتمع المحلي والدولي في المشاريع والمجموعات البحثية التي تتناول مواضيع ذات أولويات استراتيجية وطنية وأبعاد عالمية.

وأضاف: "تحرص جامعة الإمارات العربية المتحدة على إطلاق مبادرات فعالة تعزز من مساهمة أعضاء هيئة التدريس في المجتمع من خلال تقديم نتائج بحثية تستند إلى دراسات ميدانية. كما تساهم هذه المبادرات في بناء القدرات الوطنية وتعزيز المهارات البحثية من خلال العمل الميداني، كما أنها تحسن القدرة على التكيف مع المتغيرات السريعة في العلوم والتكنولوجيا.

سيتم تقديم المقترحات البحثية من خلال نظام إدارة المنح الإلكتروني. وسيتم تقييم المقترحات المقدمة من قبل مساعدو العميد للبحث العلمي والدراسات العليا، مدراء المراكز البحثية، مكتب النائب المشارك للبحث العلمي، ويتبعهم ثلاثة خبراء دوليين خارجيين. وتتراوح قيمة التمويل لكل مشروع بحثي من 250 ألف درهم للمقترحات البحثية الأدبية والاجتماعية والإنسانية إلى 400 ألف درهم للمقترحات البحثية العلمية الأخرى.

تعمل جامعة الإمارات بانتظام على مراجعة التقدم في نتائج الأبحاث لجميع البرامج الممولة، بما يعكس رؤية الجامعة في بناء القدرات الوطنية والمساهمة في التنمية والازدهار الوطني على مدى الخمسين عاماً القادمة من خلال البحث العلمي.

#بياناتحكومية

- انتهى -