أبوظبي، الإمارات العربيّة المتّحدة : أعلنت جامعة أبوظبي عن شراكة جديدة أبرمتها مع جامعة ريدنغ، واحدة من بين أفضل 30 جامعة في المملكة المتحدة والمؤسسة الأكاديمية الرائدة عالمياً في مجالات البحث والتعلم في قطاعات الزراعة وعلوم الغذاء والتغير المناخي، حيث حظيت جهودها في مجال التغير المناخي مؤخراً بجائزة الذكرى السنوية للملكة، التكريم الوطني الأبرز الذي يُمنح للمؤسسات الأكاديمية للتعليم العالي في المملكة المتحدة.

ويأتي التعاون ضمن جهود جامعة أبوظبي المتواصلة لتقديم مجموعة متميزة من البرامج الدولية إلى جانب تطوير البحوث وتبادل المعرفة التي تدعم الخطط التنموية محلياً وإقليمياً. وجمعت الطرفان مذكرة تفاهم وقعها كل من البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي خلال زيارته إلى جامعة ريدنغ، والبروفيسور بول إنمان، نائب رئيس الجامعة (الدولي) في جامعة ريدنغ.

وسيقوم الطرفان باستعراض فرص التعلم والبحث والاستشارات في أبرز القطاعات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، بما في ذلك إدارة الأعمال الزراعية والأمن الغذائي والتكنولوجيا الزراعية. ومن المتوقع أن يقوم وفد من جامعة ريدنغ بزيارة جامعة أبوظبي في وقت لاحق من هذا العام لإجراء مزيد من المباحثات حول سبل المضي قدماً بهذه الشراكة. وفي هذا الصدد، قال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: "تحظى جامعة ريدنغ بسمعة أكاديمية مرموقة عالمياً في مجالات التدريس والبحث والتواصل، حيث تُعد من أبرز الجامعات الرائدة على مستوى العالم في العديد من المناحي، بما في ذلك الزراعة والأمن الغذائي، وهي مجالات ذات أهمية استراتيجية كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. لقد سعدت بزيارة الجامعة والتعرف أكثر على منظومة التدريس المتميز والبحث والمرافق وكذلك التزامها بالتعاون مع المؤسسات الطموحة التي تشاركها الرؤى ذاتها في مختلف أنحاء

العالم. وتركز شراكتنا على مواصلة توفير فرص التدريس والبحث على مستوى عالمي في المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية، ليس فقط لدولة الإمارات العربية المتحدة بل للمنطقة ككل."

من جهته، قال البروفيسور بول إنمان، نائب رئيس الجامعة (الدولي) في جامعة ريدنغ: "سعدنا باستقبال مدير جامعة أبوظبي، البروفيسور وقار أحمد في حرمنا الجامعي، ونعتز بالعمل الذي قام به زملاؤنا وخبراؤنا في جامعة ريدنغ في الوقوف على جملة من القضايا العالمية، بما في ذلك الإنتاج الغذائي المستدام، والحفاظ على التنوع البيولوجي، والرفق بالحيوان، والأمن الغذائي، ومحاربة الفقر، والتنمية الدولية، والتكيف مع تغيّر المناخ والتخفيف من حدته، وكذلك النظم الغذائية الأخلاقية وسلوك المستهلك والتغذية والصحة، ونتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع جامعة أبوظبي في المستقبل والمضي في تعزيز سبل التعاون، مواصلين التزامنا بأن نكون محركاً فاعلاً للتغيير الإيجابي في جميع أنحاء العالم، من خلال التميز في التدريس والبحث بالتعاون مع شركائنا في أنحاء العالم."

وتُعد جامعة أبوظبي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الأربع: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية العلوم الصحية، حيث تطرح أكثر من 50 برنامج دراسي على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا في جملة من التخصصات الحيوية.

وتلتزم جامعة أبوظبي باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، حيث حصلت على العديد من الاعتمادات الإقليمية والعالمية بما في ذلك الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC) في كاليفورنيا، بالإضافة إلى تصنيف 5 نجوم، التقييم المؤسسي الشامل الأعلى ضمن تصنيف «كيو إس ستارز» العالمي للجامعات لعام 2022.

جامعة ريدنغ هي جامعة حكومية تقع في ريدنغ، بيركشاير، إنجلترا، وتأسست عام 1892 باسم الكلية الجامعية، ريدنغ، وهي كلية ملحقة بجامعة أكسفورد. وحصلت الجامعة على الصلاحية لمنح شهاداتها

الخاصة في عام 1926 بموجب ميثاق ملكي من الملك جورج الخامس، وكانت الجامعة الوحيدة التي حصلت على مثل هذا الميثاق بين الحربين العالميتين. وعادة ما يتم تصنيف الجامعة على أنها إحدى جامعات "الطوب الأحمر"، في إشارة إلى عراقتها وتأسيسها الذي يعود إلى القرن التاسع عشر.

وبهدف تعزيز الجهود البحثية المشتركة وإثراء ما تطرحه من برامج ومساقات دراسية من خلال التعاون مع جامعات عالمية مرموقة، وقعت جامعة أبوظبي العديد من مذكرات التفاهم الدولية مع مؤسسات عالمية رائدة بما في ذلك جامعة رايس (الولايات المتحدة الأمريكية)، جامعة أريزونا (الولايات المتحدة الأمريكية)، جامعة ولاية أريزونا (الولايات المتحدة الأمريكية)، جامعة موناش (أستراليا)، كلية دبلن الجامعية (إيرلندا)، كلية ترينيتي في دبلن، جامعة كيبانجسان الماليزية، جامعة البوليتكنيك في ميلانو (إيطاليا).

لمعرفة المزيد حول برامج جامعة أبوظبي، يرجى زيارة: https://www.adu.ac.ae/home

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الأربع: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من(EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف "كوكاريللي سيموند" العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث

عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع ويبر شاندويك نيابة عن جامعة أبوظبي

ساره فراح

البريد الإلكتروني: SFarrah@webershandwick.com

رقم الهاتف: 00971505030586