مسقط: مواصلاً التزامه بتمكين الشباب العُماني عبر تزويدهم بالمهارات القيادية والمهنية التي تسهم في تعزيز فرص توظيفهم بالقطاع المصرفي، أعلن البنك الأهلي استقبال الدفعة الثامنة من الموظفين ضمن برنامج الخريجين "همم".

استمرارا لنجاح برنامج "همم"، يسر إدارة البنك الأهلي فتح ابوابه لاستقبال فوج جديد من الكوادرالوطنية للمشاركة في البرنامج المكثف الذي سيستمر لمدة عامين من انضمامهم ويشمل اشراكهم في برنامج تدريبي لصقل مهاراتهم القيادية والإدارية، وإعدادهم للعمل في القطاع المصرفي. يهدف البرنامج إلى تعزيز قدرة المنتسبين على مواكبة تغيرات سوق العمل من خلال تزويدهم بخبرة عملية في القطاع.

وبهذه المناسبة، قالت هناء الخروصية المدير العام للخدمات المصرفية للشركات ورئيسة لجنة المواهب بالبنك الأهلي: "سعدنا بإستقبال الدفعة الثامنة من منتسبي برنامج "همم". فمنذ إطلاق البرنامج لأول مرة في عام 2015، حرص البنك على الاستثمار بشكل أكبر لبناء وصقل مهارات الكوادر المحلية، وتمكنا بفضل الله من تحقيق إنجازات مهمة في الاعوام المنصرمة، وترسيخ قاعدة تواجدنا في السوق من خلال وجود موظفين مدربين وعلى قدر عالي من المعرفة بالصناعة المصرفية المحلية والعالمية. نحن نهتم بمواكبة مستجدات سوق العمل وندرك الاحتياجات المتغيرة التي تتطلب متابعة مستمرة لترقية وتحديث البرامج التدريبية لدينا".

وفي حديثه حول مميزات البرنامج، قال محمد بن محسن المفرجي، مساعد المدير العام – رئيس الموارد البشرية بالبنك الأهلي: "يتمثل الهدف الأساسي للبنك في تعزيز شراكته مع الحكومة لتقديم مبادرات تُعنى بتنمية مهارات الشباب. ويأتي برنامج "همم" ليدعم أهداف رؤية عُمان 2040 التي تشجع الشباب على زيادة مساهمتهم في مسيرة التنمية الشاملة نحو تعزيز التنافسية في الاقتصاد والرفاه الاجتماعي في السلطنة. علاوة على ذلك، ساهم البرنامج في دعم خطط البنك الموجهة نحو الشباب العُماني من خلال وجود نهج منظم وهادف، كما ساهم بشكل كبير في تطوير مهاراتهم القيادية مع وجود دعم ومتابعة مباشرة من المسؤولين وذوي الخبرة في البنك الطامحين إلى إعداد جيل جديد من المهنيين ذوي الكفاءة العالية، حيث يركز البرنامج على تعزيز ثقة الموظف بنفسه وصقل مهاراته العلمية والعملية".

وأضاف، قائلاً: "تنسجم أهداف البنك الأهلي مع متطلبات السوق، حيث عزز ممارساته التجارية المستدامة من خلال دعم كوادره البشرية وتوفير برامج تسهم في تعزيز مهاراتهم التنافسية لمواكبة توجهات الأسواق الإقليمية والعالمية. وعلى مدى العامين القادمين، ستتعرف الدفعة الجديدة من منتسبي همم على متطلبات العمل داخل السوق المصرفي، وسيكونوا قادرين على إثبات تميزهم والمساهمة بكل فاعلية في مسيرة نجاح البنك. نحن نثق في قدراتهم ونتطلع إلى رؤيتهم يتقدلون مناصب قيادية داخل القطاع".

بالاضافة الى التدريب النظري والخبرة العملية، يوفر برنامج "همم" لمنتسبيه فرصًا للعمل عبر الأقسام المختلفة بالبنك

في السنة الأولى ، بحسب مؤهلاتهم التعليمية ومهاراتهم ومتطلبات العمل في الوظيفة وبالتالي تعزيز مهاراتهم المصرفية من خلال المختصين وذوي الخبرات. وبعد إكمالهم السنة الثانية، يتم تكريم الذين اجتازوا البرنامج بنجاح، وتعيينهم في إحدى أقسام البنك وفق متطلبات العمل وقدراتهم القيادية.

جدير بالذكر، ان برنامج همم يعد من أهم برامج البنك الأهلي الرائدة والتي تشكل نقطة انطلاقة للخريجين العمانيين الشباب لبدء مسيرة مهنية ناجحة في القطاع المصرفي من خلال تزويدهم بالمهارات الضرورية ذات الصلة لتساهم في تطوير وتعزيز قدراتهم الإدارية والقيادية.

#بياناتحكومية

- انتهى -