أبوظبي، الإمارات العربية المتحدةأعلنت "حديد الإمارات أركان" (المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بالرمز: EMSTEEL)، عن مشاركتها هذا الأسبوع بصفتها الراعي الماسي للاجتماع السنوي للمنظمة الدولية للتقييس "ISO" للعام 2022 والذي عُقِد في مركز أدنوك للأعمال في أبو ظبي خلال الفترة من 19 إلى 23 سبتمبر.

يلعب التقييس دورًا رئيسيًا في استراتيجية حديد الإمارات أركان لتنويع مصادر إيراداتها وزيادة صادراتها العالمية. وسيساعد دعم المجموعة لاجتماع المنظمة الدولية للتقييس في تسهيل الحوار حول المعايير الدولية ودورها في مواجهة التحديات العالمية.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لمجموعة حديد الإمارات أركان: "لقد قمنا هذا العام بزيادة عدد أسواقنا التصديرية إلى أكثر من 60 سوقاً، حيث يتم حالياً تصدير ما يقارب من نصف إنتاجنا إلى العملاء في جميع أنحاء العالم وفق المواصفات والمعايير المطلوبة. وتعد إدارة جودة مجموعة منتجاتنا أمرًا بالغ الأهمية لنجاح أعمالنا وهي قابلة للتطبيق فقط من خلال الالتزام بالمعايير المعترف بها دوليًا. وتعد  إزالة الكربون عاملاً آخر يتطلب تطبيق معايير جديدة، حيث إن توحيد إمكانات إزالة الكربون في صناعتنا من شأنه أن يدعم إزالة الكربون من الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة. لهذا السبب نحن فخورون بأن نكون راعياً ماسياً لهذا الحدث."

وأضاف: "تؤكد استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لاجتماع المنظمة الدولية للتقييس على سمعتها الدولية في مجال التقييس وتسلط الضوء على دور الدولة كمركز صناعي عالمي رائد وشريك صناعي مفضل وموثوق. ومن خلال استضافة اجتماع المنظمة الدولية للتقييس السنوي لهذا العام، أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها بتطبيق أفضل المعايير الدولية ودعم الاقتصاد الوطني من خلال إنشاء حقبة جديدة من التميز والجودة".

وتنظم وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة هذا الحدث بحضور معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة الدولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، وأولريكا فرانك، رئيسة المنظمة الدولية للتقييس.

#بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن مجموعة حديد الإمارات أركان: 

تعد مجموعة حديد الإمارات أركان شركة مساهمة عامة (مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بالرمز EMSTEEL)) وأكبر شركة لتصنيع الحديد ومواد البناء والتشييد في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتستفيد المجموعة من تقنيات مصانع الدرفلة المتطورة لتزويد الأسواق المحلية والدولية بمنتجات نهائية عالية الجودة بما في ذلك لفائف أسلاك الحديد وحديد التسليح والمقاطع الإنشائية الثقيلة والألواح الإرتكازية. بالإضافة إلى ذلك، تنتج المجموعة كل من الأسمنت والبلوك والأنابيب وغيرها من مواد البناء التي تساهم في تعزيز قطاع تصنيع الحديد الصلب ومواد البناء والتشييد في الدولة.

وتعتبر المجموعة كذلك أكبر منتج للمقاطع الإنشائية الثقيلة والضخمة، والمصنّع الوحيد للألواح الارتكازية المدرفلة على الساخن في الشرق الأوسط، ورابع مصنّع في العالم يحصل على شهادة جودة الأنظمة من الجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين اعترافاً

بقدرتها على تزويد المؤسسات النووية بحديد التسليح. وتعد المجموعة أيضاً أول شركة لصناعة الحديد الصلب في العالم تقوم بالتقاط انبعاثاتها من ثاني أوكسيد الكربون، وأول شركة تصنيع في الشرق الأوسط يتم اعتمادها وفق معايير نظام (LEED) للأبنية الخضراء.

وتلعب المجموعة دوراً ريادياً في تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "مشروع 300 مليار" من خلال تقديم منتجات رائدة للصناعات المحلية، وخلق فرص عمل للمواطنين الإماراتيين، وتعزيز ممارساتها المستدامة. وتنضوي مجموعة حديد الإمارات أركان تحت مظلة الشركة القابضة العامة ("صناعات")؛ وبذلك تعد جزءاً من "القابضة" (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

محمد دقامسه  

رئيس قسم الإعلام والإتصال   

هاتف محمول: 0564144143 

البريد الإلكتروني: Mohammad.daggamseh@emiratessteel.com