الدوحة – قطر:  قامت وكالة التصنيف الائتمانية العالمية “كابيتال إنتليجنس” بتأكيد تصنيف المصرف على المدى الطويل عند ‘+A’ وعلى المدى القصير عند ‘A1’، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأكد تقرير التصنيف الائتماني الصادر عن كابيتال إنتليجنس قوة المصرف ومكانته في السوق، حيث يمتلك 49% من إجمالي أصول البنوك الإسلامية المدرجة في السوق القطرية. ويواصل المصرف الحفاظ على ريادته كأكبر مصرف إسلامي في قطر، مع سيولة ومحفظة تمويلية جيدتين، بالإضافة الى امتلاكه لمحفظة أصول قوية ومستقرة مع قدرة كبيرة لامتصاص الخسائر، وربحية قوية وثابتة على الرغم من انخفاض أسعار النفط في السابق وتأثيرات الجائحة على القطاع الاقتصادي.

كما ذكر التقرير أن المصرف مستمر في حفاظه على رسملة قوية ضمن النظام المصرفي القطري الذي يتميز بدوره برسملة جيدة، كما ظلت نسبة التمويل المتعثر في مستوى معتدل على مدى السنوات السبع الماضية، كما أنها كانت من بين الأدنى مقارنة ببقية البنوك.

وذكر التقرير أن ربحية المصرف ظلت بدورها قوية مع الجودة العالية في الأرباح، حيث حقق المصرف نمواً مستمراً في نتائحه. وأضاف تقرير كابيتال إنتليجنس أن ربحية المصرف كانت أفضل من متوسط القطاع المصرفي، مدعومة بصافي هوامش تمويل مستقرة على نطاق واسع بالمصرف، ظلت بدورها أعلى من المتوسط، ليواصل المصرف تحقيق كفاءة في المكاسب.

كما أشار التقرير إلى أن المصرف يتمتع بجودة السيولة ومصادر الأموال، مع إرتفاع حصة ودائع العملاء كمصدر رئيسي للأموال، إذ تتكون ودائع العملاء بشكل رئيسي من ودائع الأفراد المتنوعة والمستقرة، مع اعتماد محدود نسبياً على مصادر الأموال الأجنبية، مما جعل المصرف يحقق نسبة أقل من البنوك العاملة في قطر من حيث مصادر الأموال من غير الودائع.

وعن الرسملة القوية للمصرف والجودة النوعية لرأسماله، قال تقرير كابيتال إنتليجنس: "يعتبر المصرف أفضل من غيره من المصارف المنافسة. بالإضافة إلى ذلك، تبقى نسبة الشريحة الأولى للأسهم العادية الخاصة بالمصرف أعلى بكثير من الحد الأدنى لمتطلبات مصرف قطر المركزي، والمعايير الدولية (بازل 3)، في حين أن معدل كفاية رأس المال الخاص للمصرف أعلى بشكل مريح عن الحد الأدنى من معدل كفاية رأس المال وفقاً لمتطلبات مصرف قطر المركزي."

وتعليقاً على هذا التصنيف، قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: "يَسُرُّنا تثبيت وكالة كابيتال إنتليجنس لتصنيفات المصرف، الأمر الذي يؤكد على نجاح استراتيجيتنا، ويعزز مكانتنا كأحد البنوك الرائدة في قطر. لقد حافظ المصرف على مكانته المالية القوية على مر السنين، وسنواصل الاستثمار في الابتكار والنمو بما يتماشى مع استراتيجية أعمالنا ونهجنا الفعال لإدارة المخاطر مما يساعدنا على الإسهام في نمو الاقتصاد المحلي."

وتؤكد النتائج الأخيرة للمصرف على مكانته كأحد البنوك الرائدة في المنطقة. إذ حقق المصرف أرباحاً صافية بلغت 3,555.3 مليون ريال قطري لعام 2021، بمعدل نمو 16% مقارنة بعام 2020. كما ارتفعت أصوله بنسبة 11.2% حيث زادت من 174 مليار ريال قطري في عام 2020 إلى 194 مليار ريال قطري في عام 2021. ونمت ودائع العملاء بنسبة 11% لتصل إلى 131 مليار ريال قطري مقارنة بـ 118 مليار ريال قطري في عام 2020. وعلاوة على ذلك، تمكن المصرف من الحفاظ على نسبة التمويل المتعثر إلى إجمالي الأصولية التمويلية بحوالي 1.8%، وهي واحدة من أدنى المعدلات في القطاع المصرفي. يستخدم المصرف نموذجاً مصرفياً عالمياً، وعلى الرغم من أن لديه شركات فرعية وشركاء في الخارج، إلا أن تركيز الأعمال ينصب بشكل كبير على قطر. ويمتلك المصرف شبكة محلية تتكون من 22 فرعاً ومكتباً وأكثر من 174 جهاز صراف آلي وأجهزة إيداع نقدي.

لمزيد من المعلومات حول المصرف، يرجى زيارة www.qib.com.qa

 #بياناتشركات

- انتهى -