مدينة الكويت - أعلنت مجموعة الخليج للتأمين اليوم عن تحقيق صافي ربح بقيمة 9.8 مليون دينار كويتي (32.3 مليون دولار امريكي) عن الربع الأول لعام 2022، بربحية 34.56 فلس للسهم الواحد بالمقارنة مع صافي ربح بقيمة 5.5 مليون دينار كويتي (18.1 مليون دولار أمريكي) بربحية 24.93 فلس للسهم الواحد عن نفس الفترة من العام الماضي بارتفاع قيمته 4.3 مليون دينار كويتي (14.2 مليون دولار أمريكي) ونسبته 78.9% ويعود سبب الارتفاع في صافي الربح إلى ارتفاع نتائج شركات المجموعة الفنية وأرباح استثماراتها.

وبلغت حقوق المساهمين 193 مليون دينار كويتي (635.3 مليون دولار أمريكي) كما في 31 مارس 2022 بالمقارنة مع 190.8 مليون دينار كويتي (628.1 مليون دولار أمريكي) كما في 31 ديسمبر 2021 بزيادة مقدارها 2.2 مليون دينار كويتي ونسبتها 1.1%، في حين بلغت القيمة الدفترية للسهم في نهاية الربع الأول من العام الحالي 680 فلسا بالمقارنة مع 673 فلساً في 31 ديسمبر 2021 بارتفاع نسبته 1.1%.

هذا وقد بلغت قيمة الأقساط المكتتبة 232.6 مليون دينار كويتي (765.7 مليون دولار أمريكي) بزيادة نسبتها 94.7% بالمقارنة مع 119.5 مليون دينار كويتي (393.2 مليون دولار أمريكي) عن نفس الفترة من العام السابق.

وبلغ ربح الاستثمار والايرادات الأخرى 8.7 مليون دينار كويتي (28.5 مليون دولار امريكي) عن الربع الأول لعام 2022 بزيادة نسبتها 48.6% بالمقارنة مع 5.83 مليون دينار كويتي (19.2 مليون دولار أمريكي) عن نفس الفترة من العام السابق.

وتدعيما لأعمال المجموعة التشغيلية وحقوق حملة وثائقها، فقد بلغ صافي الاحتياطيات الفنية للشركة 632 مليون دينار كويتي (2.1 مليار دولار أمريكي) كما في 31 مارس 2022.

بلغ مجموع الأصول في الربع الأول من عام 2022 ليصل إلى 1.3 مليار دينار كويتي (4.4 مليار دولار أمريكي) بالمقارنة مع 1.4 مليار دينار كويتي (4.5 مليار دولار أمريكي) كما في 31 ديسمبر 2021.

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الخليج للتأمين السيد خالد سعود الحسن "تعكس نتائج الربع الأول من العام الحالي قوة المجموعة ونموها المتواصل وقدرتها على تحمل المخاطر عن طريق تنوع مصادر دخلها وحماية أصولها وحقوق مساهميها، كما يتماشى ذلك مع سعينا المستمر لتقديم أفضل الخدمات التأمينية لعملائنا في جميع الأسواق التي نتواجد فيها (مصر، الجزائر ، تركيا والأردن بالإضافة إلى منطقة الخليج العربي) ، وذلك بتطوير استراتيجيات التحول الرقمي في مجال قنوات توزيع المنتجات الرقمية والمطالبات والخدمات الأخرى".

وأضاف "لقد تحققت هذه الإنجازات بفضل الدعم المستمر من العملاء الكرام وثقتهم بإدارة المجموعة وخدماتها، وبفضل دعم المساهمين الكرام لاسيما شركة مشاريع الكويت (القابضة) وشركة فيرفاكس الشرق الأوسط والسادة أعضاء مجلس الإدارة الكرام، وتفاني وإخلاص موظفي المجموعة الذين أتقدم لهم جميعاً بالشكر والتقدير والشكر موصول أيضاً لكافة الجهات الرقابية بدولة الكويت".

 #بياناتشركات

- انتهى -