نمو صافي أرباح الدار بنسبة 62% على أساس سنوي مع تسارع تنفيذ استراتيجية نموها التحولي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 28 يوليو 2022

 

الإيرادات

الأرباح الإجمالية

الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك

الأرباح الصافية

الربع الثاني 2022

2.67 مليار درهم

+ 22% على أساس سنوي

1.19 مليار درهم

+45% على أساس سنوي

978 مليون درهم

+52% على أساس سنوي

841 مليون درهم

+62% على أساس سنوي

النصف الأول 2022

5.35 مليار درهم

+26% على أساس سنوي

2.31 مليار درهم

+44% على أساس سنوي

1.79 مليار درهم

+37% على أساس سنوي

1.53 مليار درهم

+44% على أساس سنوي

 

أبرز النتائج المالية للمجموعة

  • الدار تواصل المضي في تنفيذ استراتيجية النمو التحولي مع إعلانها عن صفقات بقيمة تتجاوز 11 مليار درهم في النصف الأول من عام 2022 عبر قطاعات الأصول اللوجستية، والتجارية، والتجزئة، والضيافة، بالإضافة إلى توسيع نطاق حضورها الجغرافي
  • خطط لإتاحة 5 مليارات درهم إضافية من رأس المال لاستثمارها خلال الـ12 شهراً القادمين.
  • تساهم الاتفاقية غير المسبوقة مع "أبولو جلوبال مانجمنت" لاستثمار 1.4 مليار دولار في تعزيز وتسريع وتيرة النمو على المدى الطويل.
  • الاستحواذ على قطعة أرض تبلغ مساحتها 6.2 مليون متر مربع في جزيرة السعديات يعزز مخزون الشركة من الأراضي المعدّة للتطوير مستقبلاً.
  • مبيعات المجموعة للنصف الأول 2022 تبلغ مستوى قياسياً بواقع 5.33 مليار درهم بدافع من الطلب المحلي والدولي القوي على المخزون الحالي، وإطلاق العقارات الجديدة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى المبيعات القوية لشركة "سوديك".
  • زيادة كبيرة في الأعمال القائمة على الرسوم حيث بلغ حجم المشاريع المتراكمة قيد التنفيذ 57.6  مليار درهم.
  • الاستحواذ على أبراج مكتبية في سوق أبوظبي العالمي بقيمة 4.3 مليار درهم – وتعد هذه الاتفاقية من أكبر الصفقات العقارية في الدولة.
  • مركز سيولة قوي للشركة مع احتفاظها بـ 6.0 مليارات درهم كأرصدة نقدية غير مقيدة بالإضافة إلى تسهيلات مصرفية غير مسحوبة بقيمة 4.9 مليارات درهم.

 

 

 

طلال الذيابي

 الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية

"تواصل الدار تنفيذ برنامج نموها التحولي لتعزيز مكانتها الرائدة في قطاع تطوير وإدارة العقارات بدولة الإمارات العربية المتحدة. خلال النصف الأول من العام، استثمرنا والتزمنا بأكثر من 11 مليار درهم بهدف زيادة حجم وتنوع محفظتنا، بالإضافة إلى توسعنا نحو أسواق وقطاعات جديدة، وتعزيز نمو أرباحنا عبر مختلف أنشطتنا.

وتواصل أعمالنا المتنوعة النمو مع تنامي مستويات الثقة في اقتصاد أبوظبي وسوقها العقاري في ظل ما تتمتع به من أسس اقتصادية متينة. وتعزى مبيعات المشاريع التطويرية القوية إلى الطلب الكبير من قبل المستخدمين النهائيين والمستثمرين الدوليين. كما أظهرت أعمالنا القائمة على الرسوم زخماً قوياً مع زيادة كبيرة في المشاريع الحكومية، وحققت محفظة العقارات الاستثمارية نجاحاً مستمراً من حيث معدلات الإشغال والدخل وزيادة قيمة المستَثمَر.

نركز خلال الفترة القادمة على إطلاق مشاريع تطويرية جديدة، مع مواصلة دراسة واقتناص أفضل فرص الاستحواذ، حيث نواظب على توظيف رأس المال بكفاءة في الفرص التي تنطوي على قيمة تراكمية. وقد أثبتنا التزامنا بهذا النهج عبر الإعلان مؤخراً عن الاستحواذ على عقارات تجارية عالية الجودة في سوق أبوظبي العالمي من ’مبادلة‘.

ونتطلع إلى مزيد من التقدم في تحقيق استراتيجية نمونا التحولي، مدعومين بسيولة مالية قوية يرفدها زخم إضافي من استثمارنا مع شركة ’أبولو جلوبال مانجمنت‘. والذي سيسهم بدوره في تعزيز تنوع محفظتنا، لا سيما في قطاعي التعليم والأصول اللوجستية، ويوسع حضورنا في دولة الإمارات ومصر والسعودية ".

أداء وحدات الأعمال

الدار للتطوير

تتكون هذه الوحدة الأساسية من قسمين رئيسيين هما: قسم التطوير العقاري والمبيعات، وهو مسؤول عن تطوير وتسويق وبيع مخزون الدار المتنوع والاستراتيجي من الأراضي والتي تتوزع في أبرز المناطق الاستثمارية بما في ذلك جزيرتيّ السعديات وياس؛ وقسم خدمات إدارة المشاريع الذي يشرف على أعمال إدارة مشاريع التطوير القائمة على الرسوم، بما في ذلك مشاريع إسكان وبنية تحتية حكومية في دولة الإمارات وكذلك في مصر حيث تدير هذه الوحدة استثمارات الدار في شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك).

 

الدار للتطوير

مليون درهم إماراتي

الربع الثاني 2022

الربع الثاني 2021

النسبة المئوية للتغيير

النصف الأول 2022

النصف الأول 2021

النسبة المئوية للتغيير

الإيرادات

1,761

1,348

31%

3,537

2,534

40%

الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك

501

381

31%

958

734

30%

مبيعات المجموعة

3,119

2,353

33%

5,332

3,443

55%

المبيعات (في الإمارات العربية المتحدة فقط)

2,497

2,353

6%

4,010

3,443

16%

 

 

 

   

  • ارتفعت مبيعات المجموعة لتصل مستوى قياسياً في النصف الأول من عام 2022 بلغ 5.33 مليار درهم، بزيادة قدرها 55٪ عن الفترة ذاتها من العام السابق. بينما ارتفعت مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام بنسبة 33% لتصل إلى 3.12 مليار درهم.
  • ارتفعت الأرباح المعدلة لشركة الدار للتطوير قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في الربع الثاني بنسبة 31% على أساس سنوي لتصل إلى 501 مليون درهم، مع زيادة الإيرادات بنسبة 31% على أساس سنوي لتصل إلى 1.76 مليار درهم. وتعزى هذه الزيادة إلى المبيعات القياسية الناتجة عن المشاريع الجديدة التي تم إطلاقها والمخزون القائم في دولة الإمارات، والأداء القوي لقسم خدمات إدارة المشاريع، ومساهمات شركة "سوديك" المستمرة. وارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في النصف الأول من العام بنسبة 30٪ لتصل إلى 958 مليون درهم مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مع زيادة الإيرادات في هذا النصف بنسبة 40٪ على أساس سنوي لتصل إلى 3.54 مليار درهم.
  • ارتفع هامش الربح الإجمالي إلى 41% مقارنة مع 33% في الربع الثاني 2021، بينما ارتفع في النصف الأول من عام 2022 إلى 39% مقارنة مع 32% في الفترة ذاتها من العام الماضي. وتعزى هذه الزيادة إلى ارتفاع هامش مبيعات الأراضي التجارية في تلك الفترة.
  • ارتفعت الإيرادات المتراكمة للمجموعة بنسبة 168% على أساس سنوي لتصل إلى 11.38 مليار درهم، مما يبشر بنمو الإيرادات مستقبلاً من عمليات الشركة في كل من الإمارات ومصر.
  • بلغ حجم المشاريع المتراكمة 57.6 مليار درهم بحلول نهاية الربع الثاني 2022 (مقارنة مع 41.2 مليار درهم في نهاية الربع الأول 2022) ويعزى هذا الارتفاع إلى العقود الجديدة من مشاريع البنية التحتية والمباني المجتمعية والمدارس ومشاريع الإسكان الوطنية. وتوفر هذه المشاريع رؤية للأرباح المستقبيلة على مدى السنوات الأربع القادمة.

العمليات في دولة الإمارات العربية المتحدة:

  • بلغت مبيعات المجموعة للربع الثاني في دولة الإمارات 2.50 مليار درهم، بزيادة نسبتها 6٪ عن الفترة ذاتها من العام الماضي. وفي الأشهر الستة الأولى من 2022، بلغ إجمالي المبيعات في الدولة 4.01 مليار درهم، بزيادة نسبتها 16٪ عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
  • يُعزى التحسن في أداء المبيعات إلى قوة الطلب المحلي والدولي على المخزون الحالي والمشاريع الجديدة، بما فيها "اللوفر أبوظبي ريزيدنسز" و"غروف ميوزيوم فيوز" و"فيْ الريمان". وفي بداية الربع الثالث، باعت الدار ثلاثة مبانٍ سكنية في منطقة "غروف"، وحققت مبيعات بقيمة 600 مليون درهم، وأطلقت "ياس جولف كولكشن" بقيمة 1.70 مليار درهم، وهو مشروع مجتمعي يطل على ملعب ياس لينكس أبوظبي للجولف ومستوحى من أسلوب الحياة في المنتجعات.
  • ارتفعت الإيرادات المتراكمة بنسبة 48٪ على أساس سنوي لتصل إلى 6.27 مليار درهم.
  • بلغت التحصيلات النقدية 3.33 مليار درهم خلال العام.
  • حافظت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في الربع الثاني لقسم خدمات إدارة المشاريع على مستوياتها عند 105 مليون درهم، مدعومةً بالتقدم المطرد في المشاريع الحكومية.

العمليات في مصر:

  • ساهمت سوديك بمبلغ 283 مليون درهم في إيرادات الدار للتطوير للربع الثاني من العام، وبلغت أرباحها قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 84 مليون درهم. وخلال النصف الأول من العام، بلغت مساهمة سوديك في الإيرادات 564 مليون درهم، وحققت أرباحاً قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بقيمة 135 مليون درهم.
  • وصلت مبيعات سوديك في الربع الثاني إلى 622 مليون درهم (3.1 مليار جنيه مصري، بزيادة قدرها 54% على أساس سنوي مقارنة مع 1.91 مليار جنيه مصري). وبلغت مبيعاتها في النصف الأول من العام 1.32 مليار درهم (6.59 مليار جنيه مصري، بزيادة قدرها 77٪ على أساس سنوي مقارنة مع 3.76 مليار جنيه مصري).
  • بلغت الإيرادات المتراكمة لشركة سوديك 5.10 مليار درهم (ما يعادل 25.50 مليار جنيه مصري) في نهاية الربع الثاني من 2022، ويعكس ذلك النمو المتوقع لإيراداتها المستقبلية.
  • تواصل سوديك الاحتفاظ بمركز سيولة قوي بإجمالي رصيد نقدي وما في حكمه بقيمة 434 مليون درهم (2.17 مليار جنيه مصري).

الدار للاستثمار

تتألف الدار للاستثمار من أربعة أقسام رئيسية ينضوي تحت مظلتها ما يزيد على 30 مليار درهم[1] من الأصول المدارة، وهي قسم العقارات الاستثمارية، الذي يشمل أعمال إدارة الأصول الأساسية لشركة الدار ويضم محفظة أصول عقارية رئيسية وتتنوع بين أصول تجزئة وأخرى سكنية وتجارية ولوجستية بقيمة 18.4 مليار درهم. ووحدة أعمال الدار للأصول اللوجستية التي تمتلك 70% من مجمّع ملتقى أعمال أبوظبي، وهو عبارة عن مجمع من المستودعات والمكاتب والمرافق الصناعية ضمن موقع استراتيجي في مدينة أبوظبي الصناعية ويبلغ صافي مساحاته المخصصة للإيجار نحو 166,000 متر مربع. والدار للتعليم، المشغل الرائد للمدارس الخاصة في أبوظبي؛ والضيافة والترفيه، ويشمل هذا القسم محفظة من الأصول الفندقية والترفيهية الموزعة في جزيرتي ياس والسعديات ورأس الخيمة؛ والاستثمارات الرئيسية، ويضم شركة "بروفيس" لإدارة العقارات، وشركة "خدمة" لإدارة المرافق، وشركة "بيفوت" لخدمات البناء.

 

▪         نمت إيرادات الدار للاستثمار في الربع الثاني بنسبة 15٪ على أساس سنوي لتصل إلى 893 مليون درهم، بينما شهدت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك زيادة بنسبة 24٪ على أساس سنوي لتصل إلى 369 مليون درهمي. وجاء هذا الأداء القوي مدعوماً بصورة رئيسية بانتعاش قطاع الضيافة والترفيه، واستمرار تحسن أداء قطاع التجزئة، إلى جانب مساهمات عمليات الاستحواذ الجديدة خلال العام. ونمت إيرادات النصف الأول من العام بنسبة 12% على أساس سنوي لتصل إلى 1.75 مليار درهم، فيما شهدت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك زيادة بنسبة 16٪ على أساس سنوي لتبلغ 743 مليون درهم.

▪          ارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك[1] لمحفظة العقارات الاستثمارية في الربع الثاني بنسبة 12% على أساس سنوي لتصل إلى 276 مليون درهم، بينما شهدت الأرباح  المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في النصف الأول زيادة بنسبة 10٪ على أساس سنوي لتصل إلى 575 مليون درهم مقارنةً مع الفترة ذاتها من العام الماضي. وجاء هذا النمو مدعوماً بصورة رئيسية بارتفاع معدلات الإشغال على مستوى المحفظة ككل إلى جانب التأثير الإيجابي لعمليتي الاستحواذ على "الحمرا مول" ومجمع "ملتقى أعمال أبوظبي". وارتفع معدل الإشغال عبر المحفظة إلى 92٪ بزيادة قدرها 4٪ مقارنة مع النصف الأول 2021.

o          ارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للعقارات السكنية في الربع الثاني بنسبة 4٪ على أساس سنوي لتصل إلى 98 مليون درهم، بينما شهدت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للنصف الأول 2022 زيادة قدرها 7٪ على أساس سنوي لتصل إلى 205 ملايين درهم إماراتي. وواصلت محفظة العقارات السكنية أداءها القوي عموماً لتحقق معدل إشغال بلغ 95٪ بزيادة قدرها 7٪ مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. ويعزى هذا الأداء القوي بشكل رئيسي إلى الطلب المرتفع على الفلل والشقق السكنية خاصة في قرية العيون ومشروع "ذا بردجز". كما واصلت الدار بيع حصص من الوحدات السكنية في إطار استراتيجيتها لتوليد الدخل محققةً مبيعات بقيمة 209 ملايين درهم من مبيعاتها منذ بداية العام الجاري حتى تاريخه بمتوسط سعر أعلى بنسبة 14% من القيمة الدفترية.

o          ارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لأصول التجزئة في الربع الثاني بنسبة 22٪ على أساس سنوي لتصل إلى 110 ملايين درهم. ويعزى ذلك إلى ارتفاع معدلات الإشغال، وزيادة تدفقات الإيرادات التعاقدية المتكررة، ومساهمة عمليات الاستحواذ الجديدة بما في ذلك "الحمرا مول" في رأس الخيمة. وارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في النصف الأول بنسبة 18% إلى 228 مليون درهم مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي. وسجل "ياس مول" معدل إشغال قدره 95٪ مقارنة مع 84٪ في العام الماضي، وذلك بفضل نجاح مشروع التجديد والتحديث لتعزيز جاذبية ومكانة المول. وساهم ذلك إلى حد كبير في بلوغ إجمالي معدل إشغال أصول التجزئة لدى الشركة إلى 90% مقارنةً مع 86% في الفترة ذاتها من العام الماضي.

o          ارتفعت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك[2] للعقارات التجارية في النصف الأول من العام بنسبة 3٪ مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، في ضوء ارتفاع مستويات الإشغال. واستقرت نسبة الإشغال عند 92٪ بزيادة قدرها 2٪ مقارنةَ مع النصف الأول 2021، في ضوء تزايد اهتمام القطاعين الحكومي والخاص بالمكاتب من الفئة الممتازة "أ". ومع انتهاء مدة إيجار مبنى المعمورة، انخفضت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 10٪ على أساس سنوي لتصل إلى 57 مليون درهم إماراتي في الربع الثاني. وأعلنت الدار في يوليو عن استحواذها على أبراج مكتبية في سوق أبوظبي العالمي من "مبادلة" بقيمة 4.3 مليار درهم والتي تمثل واحدة من أكبر الصفقات العقارية في أبوظبي. وسيعزز استحواذ الشركة على 4 مبانٍ تجارية من الدرجة الأولى في جزيرة المارية بمساحة إجمالية صافية قابلة للتأجير تبلغ 179,000 متر مربع، بشكل كبير من حجم الأصول المدارة ضمن قسم العقارات التجارية وتنوعها وقاعدة دخلها المتكرر.

o          بلغت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في وحدة أعمال الدار للأصول اللوجستية 12 مليون درهم إماراتي، مدفوعةً بالطلب القوي على مساحات التخزين والخدمات اللوجستية. وتتجاوز نسبة إشغال المرافق اللوجستية حالياً 90٪ مع عقود إيجار طويلة الأجل مع مستأجرين كبار بما فيهم "سبينيس" و"زونز كورب" و"twofour54".

▪          شهد قطاع الضيافة والترفيه نمواً كبيراً خلال الربع الثاني 2022 مسجلاً زيادة في الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 476% على أساس سنوي لتصل إلى 23 مليون درهم. كما سجلت الشركة خلال النصف الأول 2022 أرباحاً قدرها 45 مليون درهم قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، بزيادة تجاوزت 459٪ مقارنة مع النصف الأول 2021. ويعزى ذلك إلى الانتعاش المستمر لقطاع السفر والسياحة. وبلغت نسبة الإشغال عبر محفظة الضيافة والترفيه 66٪ وهو ما يمثل زيادة بنسبة 21٪ مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وفي الربع الثاني، وسعت الدار للاستثمار محفظة أعمالها في قطاع الضيافة من خلال استحواذها على منتجع جزيرة نوراي ومنتجع "ريكسوس باب البحر" بالإضافة إلى جزيرتين جديدتين في أبوظبي. وقد استحوذت الدار أيضاً على "منتجع دبل تري من هيلتون جزيرة المرجان" الشاطئي الفاخر، بالإضافة إلى أرض شاطئية مجاورة معدّة للتطوير في صفقة بلغت قيمتها الإجمالية 810 مليون درهم في شهر يوليو.

▪          سجلت الدار للتعليم خلال الربع الثاني من العام زيادة في الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 12٪ على أساس سنوي لتصل إلى 46 مليون درهم، في حين ارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 3٪ على أساس سنوي لتصل إلى 83 مليون درهم خلال النصف الأول 2022. ويعزى ذلك إلى تحقيق زيادة قدرها 6٪ على أساس سنوي في عدد الطلاب المسجلين ليتجاوز 27,000 طالب وطالبة. كما عملت الدار للتعليم على تنويع محفظتها من المدارس عبر الاستحواذ على مدرسة الشهب الخاصة في يونيو.

▪          شهدت أعمال الاستثمارات الرئيسية[3] في الربع الثاني من العام زيادة في الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 49٪ لتصل إلى 23 مليون درهم إماراتي. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة مساهمات شركة "بروفيس" عبر إضافة تدفقات إيرادات جديدة مثل تقديم خدمات إدارة المرافق المتكاملة للقطاع الحكومي، فضلاً عن تحقيق إيرادات إضافية من اتحاد المالكين والمهام الاستشارية. كما زادت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في النصف الأول من العام بنسبة 35% على أساس سنوي لتبلغ 39 مليون درهم.

الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة

بصفتها أحد أبرز المطورين العقاريين في دولة الإمارات، تلتزم شركة الدار بتطبيق أرقى المعايير الدولية للممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة. وتعد هذه الممارسات ركيزةً أساسية لاستراتيجية النمو التي تنتهجها الشركة على المدى الطويل، إلى جانب دمج الحوكمة القوية والتأثير البيئي والاجتماعي الإيجابي المسؤول في عملياتنا الاستثمارية وقرارات أعمالنا.

 وتحت شعار ’الالتزام والعمل‘، تشتمل أبرز إنجازات الدار في مجال الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة ما يلي:

 

▪          أعادت الدار خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2022 ضخ 1.92 مليار درهم في الاقتصاد المحلي ضمن إطار مبادرة القيمة المحلية المضافة وعبر منح عقود لشركائها المحليين، حيث يعد برنامج القيمة المحلية المضافة أحد المبادئ الأساسية في استراتيجية المشتريات المستدامة للدار العقارية.

▪          استثمرت الدار 4 ملايين درهم في اثنين من مشاريع "عقود الأثر الاجتماعي" من "هيئة المساهمات المجتمعية – معاً"، حيث توزعت المساهمات لتشمل 2.7 مليون درهم لمشروع تطوير خدمات الإرشاد الأسري التابع لهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، و1.3 مليون درهم لمشروع تعزيز الفرص الوظيفية لمستفيدي هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي.

▪          تعهدت الدار بتقديم 5 ملايين درهم دعماً لمبادرة "المليار وجبة" التي تنظمها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

▪          في أبريل 2022، قامت الدار بتركيب محطة تعمل باستطاعة 31 كيلوواط في الذروة ضمن المرحلة الثانية من مشروع القرم بعد نجاحها بتركيب أول محطة باستطاعة 48.7 كيلوواط في الذروة في مكتب مشروع بني ياس. وتعتزم الدار تشغيل جميع المكاتب الموجودة في مواقع غير مرتبطة بالشبكة من خلال محطات الطاقة الشمسية الهجينة بحلول عام 2023.

 

أبرز النتائج المؤسسية في الربع الثاني 2022

الموظفون

  • ركزت الدار خلال النصف الأول من العام على زيادة عدد موظفيها من المواطنين الإماراتيين عبر برنامج "نافس". ووظفت الشركة حتى اليوم 140 شخصاً من خلال البرنامج، وهي تمضي قدماً في تحقيق التزامها بتوفير فرص عمل لـ 1,000 مواطن بحلول عام 2025.

تجربة العملاء:

  • انطلاقاً من تركيزها الدائم على العملاء، تواصل الدار تطوير وتعزيز تجربة العميل عبر جميع نقاط الاتصال. وسجلت الدار خلال النصف الأول من العام ارتفاعاً قدره 16 نقطة على مؤشر الترويج الصافي لقياس مستوى رضا العملاء مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، كما شهد برنامج ولاء العملاء نمواً بنسبة 9٪ ليتجاوز 60 ألف عضو.

الابتكار:

  • أطلقت "كلاود سبيسز"، العلامة التجارية المتخصصة بتوفير حلول مرنة لأماكن العمل من الدار وأول مساحة عمل مشترك في دول الخليج تتواجد في مركزٍ تجاريِّ، فرعها الثاني في سوق أبوظبي العالمي.
  • أكملت الدار استثمارها الخامس في صناديق التكنولوجيا العقارية العالمية من خلال عقد شراكة مع "تارونجا فنتشرز" للانكشاف على فرص الاستثمار التكنولوجي المشترك بما يحقق إيرادات إضافية ويخلق أوجهاً جديدة للتكامل وتعزيز الكفاءة لمحفظة الشركة.
  • أطلقت الدار الدورة الثالثة من برنامج حاضنة الأعمال الخاصّ بها "منصّة"، الذي يُقام لمدة 6 أشهر بهدف تشجيع ودعم روّاد الأعمال وأصحاب المشاريع، وتنمية وتطوير المواهب الأكثر ابتكاراً، وتوفير بيئة محفّزة لتطوير مفاهيم جديدة ومبتكرة في قطاع التجزئة على مستوى دولة الإمارات لتصبح جزءاً من محفظة تجارة التجزئة المزدهرة لدى الدار. كما أطلقت الدورة الثانية من برنامج الابتكار المؤسسي "الدار سكيل أب" الذي يهدف إلى تسريع الأعمال دون الاستحواذ على حصص ملكية فيها، حيث ساهم بمنح 5 شركات تكنولوجيا ناشئة عقوداً لتنفيذ مشاريع تجريبية.

#بياناتشركات

- انتهى -

حول شركة الدار

تُعتبر شركة الدار رائدةً في مجال تطوير وإدارة العقارات في دولة الإمارات، حيث إنها تعتمد نموذج تشغيل متنوع ومستدام تدعمه شركتان أساسيتان، وهما "الدار للتطوير" و"الدار للاستثمار".

تواصل شركة "الدار للتطوير" دورها الريادي في تطوير مجتمعات متكاملة تُثري حياة السكّان عبر أكثر الوجهات المرغوبة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة وجزيرة الريم. كما أنها تمتلك محفظة أراضي بمساحة 69 مليون متر مربع، وتشمل ثلاث وحدات أعمال، وهي: الدار للمشاريع، وستكون مسؤولة عن إدارة وحدة أعمال إدارة المشروعات القائمة على الرسوم، بما في ذلك محفظة تتضمن مشروعات إسكان المواطنين والبنية التحتية الرئيسية؛ و"الدار للريادة"، والتي تتولّى اقتناص فرص الأعمال الجديدة وتطوير مجالات الابتكار؛ و "الدار مصر"، وهي منصّة تركز على السوق العقارية المصرية الواعدة والمُدرة للأرباح، باعتبارها سوقاً رئيسية لتطوير مجتمعات متكاملة متعددة الاستخدامات.

وتضم شركة "الدار للاستثمار" وحدة إدارة الأصول التابعة لمجموعة الدار والتي تشمل محفظة قيمتها 30 مليار درهم من الأصول العقارية المدرّة للإيرادات المتكررة في قطاع التجزئة والمجتمعات السكنية والتجارية والفندقية. كما تتولّى إدارة المنصات الثلاثة الأساسية، وهي: "الدار للتعليم" و"الدار للعقارات" و"الدار للضيافة والترفيه". وتشمل منصّة "الدار للتعليم" محفظة الأصول التعليمية، بما في ذلك أكاديميات الدار، وهي مجموعة تعليمية رائدة في أبوظبي تضم محفظتها 21 مدرسة وأكثر من 27 ألف طالب بالإضافة إلى شبكة متنامية من 3 آلاف مُعلم ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية، وهي تعتمد مجموعة واسعة من المناهج التعليمية والخدمات الإضافية مثل أكاديمية تدريب المعلمين.

بينما تتولّى "الدار للعقارات" دمج عمليات العقارات التجارية والسكنية ضمن محفظة شركة "بروفيس" المتخصصة في إدارة العقارات، كما تشمل كذلك إدارة المجتمعات من خلال منصّة إدارية عقارية متكاملة. وتتولّى شركة "الدار للضيافة والترفيه" مهمة الإشراف على محفظة الأصول الفندقية والترفيهية التابعة للدار، المتواجدة بشكل أساسي في جزيرة ياس وجزيرة السعديات، بالإضافة إلى رأس الخيمة. وتضم محفظة الدار الفندقية 13 فندق، بإجمالي 4,250 غرفة فندقية، إلى جانب إدارة العمليات عبر ملاعب الغولف والنوادي الشاطئية والمراسي.

أسهم شركة الدار مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (رمز التداول ALDAR:UH)، وتحقق أعمال الشركة أرباحاً وإيرادات متكررة مستقرة، وتمتلك قاعدة واسعة ومتنوعة من المساهمين. وتتبنَّى الدار أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتلتزم بإدارة عمليات مستدامة على الأمد الطويل حرصاً منها على تحقيق قيمة مُضافة لمساهميها بشكل مستمر.

تتبنَّى شركة الدار رؤيةً طموحة حيث تسعى لأن تكون المطور والمدير العقاري الأكثر موثوقية في المنطقة، وهي تضطلع بدور محوري في تطوير وجهات عالية الجوّدة ومريحة تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتتوافر فيها المقومات والإمكانات اللازمة للعمل والعيش والترفيه.


[1] تم تعديل أرباح محفظة الاستثمارات العقارية قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لاحتساب تعديلات القيمة العادلة (باستثناء إطفاء الأصول المستأجرة) وأرباح وخسائر العمليات التي تتم لمرة واحدة.

[2] باستثناء الأصول المستأجرة منتهية المدة.

[3]  باستثناء "بيفوت".


1 تتضمن الأصول المُدارة عمليات الاستحواذ التي تمت منذ بداية العام الجاري حتى تاريخه