· "بوهرنجر إنجلهايم" تُصنّف واحدة من 15 شركة عالمية كبرى معتمدة كأفضل جهة عمل على مستوى العالم

· على صعيد الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا والهند، حصلت الشركة على جائزة "أفضل جهة عمل" في المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي، وللمرة الثانية في دولة الإمارات والمرة الأولى في الهند

· معهد Top Employers يحتفي بجهود "بوهرنجر إنجلهايم" الرائدة على مستوى القطاع لتوفير بيئة عمل جذابة، ورعاية موظفيها وتحفيزهم من خلال التقدير ومنح المكافآت

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الأدوية الرائدة "بوهرنجر إنجلهايم" عن حصولها للسنة الثالثة على التوالي على جائزة "أفضل جهة عمل عالمياً" التي يقدّمها معهد Top Employers، السلطة العالمية التي تُعنى باعتماد وتكريم الشركات المتميزة في رعاية الموظفين، حيث تم تصنيف الشركة واحدةً من 15 شركة عالمية كبرى كأفضل جهة عمل من بين 29 دولة حول العالم. وفي منطقة الشرق الأوسط، حصلت شركة الأدوية الرائدة ذات الملكية العائلية، على جائزة "أفضل جهة عمل" في المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي، وللمرة الثانية في دولة الإمارات ولأول مرة في الهند.

وتتميز شركة "بوهرنجر إنجلهايم" في مجال العناية بالموظفين، ولا سيما لناحية رعايتهم وتعزيز رفاههم وتوفير بيئة عمل محفزة، فضلاً عن المكافآت والتقدير. وتعكس هذه النتائج النهج الشامل الذي تتبعه الشركة في رعاية الموظفين، والذي لا يركز على جوانب الصحة النفسية فحسب، بل يدمج مفاهيم الصحة البدنية والرفاهية الاجتماعية والمالية.

ومن خلال برامج الشركة المتخصصة، يتلقى الموظفون الدعم اللازم لهم ولأفراد أسرهم، بما يشمل توفير بيئة عمل آمنة تعزز الاستقرار من الناحيتين الجسدية والنفسية وأسلوب عمل شامل قائم على التعاون وتحفيز شعور الانتماء، ومبادرات التوعية بالصحة النفسية، والتركيز على التوازن بين العمل والحياة الشخصية وإتاحة فرص التطوّع، إلى جانب الأجور والمزايا التنافسية.

وفي هذه المناسبة، قال محمد طويل، الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا والهند ورئيس مجموعة الأدوية البشرية في شركة "بوهرنجر إنجلهايم": "بصفتنا شركة تركّز في المقام الأول على الموظفين، يهمنا أن نعزز شغف موظفينا ونحفزهم على تحقيق أهدافهم. ونعتبر توفير بيئة مشجعة يشعر فيها الجميع بالتقدير من العوامل الأساسية في عملنا والتي تساعدنا على جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها. ويشكل حصولنا على جائزة "أفضل جهة عمل" في دولة الإمارات العربية

المتحدة والمملكة العربية السعودية والهند حافزاً لنا للمضي قدماً في تعزيز ثقافة شركتنا وبذل كل جهد ممكن لمواصلة إعطاء الأولوية لرفاه موظفينا وتطوّرهم."

وتعد مسألة العناية بالصحة البدنية من الأمور المهمة والراسخة لدى موظفي "بوهرنجر إنجلهايم"، لكن جوانب التمكين والوعي بأهمية وسبل رعاية الصحة النفسية لم تحظَ بعد بدرجة الاهتمام المطلوبة. ومن هذا المنطلق، لا تدّخر الشركة أي جهد للتقليل من الوصمة الاجتماعية التي يعاني منها الأشخاص الذين يواجهون المصاعب النفسية. وأكّد السيد طويل أن إعطاء الأولوية للصحة النفسية للموظفين عزز قدرتهم على طلب المساعدة والاعتماد على مساندة بعضهم البعض عند الحاجة.

وتركز جائزة "أفضل جهة عمل" على تقييم أداء الشركات عبر عدة فئات، حيث حصلت "بوهرنجر إنجلهايم" على درجة متقدمة في فئات استراتيجية الأعمال والموظفين، والتنظيم والتغيير، وتعزيز القيم والشغف بتحقيق الأهداف، والأخلاق والنزاهة، والقيادة والنمو الوظيفي، والتعلم، والمكافآت والتقدير.

على صعيد الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا والهند، يعمل أكثر من 2,000 موظف لدى شركة "بوهرنجر إنجلهايم" على إضافة القيمة من خلال الابتكار لتحقيق هدف الشركة الأساسي وهو تحقيق التحوّل في حياة الناس على مرّ لأجيال. يمكنكم زيارة موقع شركة "بوهرنجر إنجلهايم" لمعرفة المزيد.

 #بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن "بوهرنجر إنجلهايم"

تعمل "بوهرنجر إنجلهايم" على تطوير علاجات مبتكرة تسهم في تحسين حياة الإنسان والحيوان. وباعتبارها شركة رائدة ومدفوعة بالابتكار في مجال الصناعات الدوائية، تهدف الشركة إلى تحقيق القيمة عبر تعزيز الابتكار في المجالات التي تشهد احتياجات طبية ماسة لم تتم تلبيتها. ومنذ تأسيسها في عام 1885 كشركة عائلية، تتبنى "بوهرنجر إنجلهايم" رؤية طموحة طويلة الأمد، ويعمل لديها نحو 52 ألف موظف يقدمون خدماتهم لأكثر من 130 سوقاً في ثلاثة مجالات رئيسية هي: الأدوية البشرية والصحة البيطرية والعلاجات الحيوية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

ingelheim.com-www.boehringer