- صافي الربح بلغ 150.5 مليون درهم بزيادة قدرها 97.5٪ وارتفاع بنسبة 49.4٪على أساس ربع سنوي على خلفية النمو القوي للأعمال وإدارة الموجودات والمطلوبات

- تم تحقيق أداء تقدمي مدعــوم بكفاية رأس المال القوية وإدارة معــززة للميزانية العمـــومية وتحســـن جـــودة الموجــودات

أعلن بنك الفجيرة الوطني اليوم، عن نتائجه لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو2022.

أبرز التطورات:

§ سجل بنك الفجيرة الوطني نمواً بنسبة 97.5٪ على أساس سنوي لينهي فترة الستة أشهر بصافي ربح قدره 150.5 مليون درهم مقارنة بـمبلغ 76.2 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021 وبزيادة بنسبة 49.4٪ على أساس ربع سنوي وبنسبة 163.6٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. وهذا يظهر التركيز المتجدد للبنك على نمو الأعمال الرئيسية وتحسين المرونة على الرغم من الظروف الجيوسياسية السائدة.

§ بدعم من ارتفاع صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية وإيرادات الرسوم وإيرادات الصرف، حقق بنك الفجيرة الوطني أرباحاً تشغيلية بلغت 609.1 مليون درهم لفترة الستة أشهر بزيادة ملحوظة بنسبة 21.3٪ مقارنة بمبلغ 502 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021، وبارتفاع قدره 7.7 على أساس ربع سنوي وبنسبة 24.4٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

§ سجلت الإيرادات التشغيلية نمواً بنسبة 22.3٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، وبنسبة 7.9٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2022. بلغت الإيرادات التشغيلية 858.5 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 بارتفاع قدره 18.5٪ مقارنة بمبلغ وقدره 724.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021، مما

يعكس تحسن الأعمال وزخم النمو التصاعدي لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة على الرغم من الأوقات الصعبة وتماشياً مع استراتيجية التعافي.

o ارتفعت صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية بنسبة 10.9٪ لتصل 520.1 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بمبلغ 469.1 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021.

o بارتفاع قدره 16.6٪ عن فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، مرتفعاً بنسبة 18٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2022.

o وارتفعت صافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى بنسبة 29٪ لتصل 214.5 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بمبلغ 166.2 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021، بارتفاع وقدره 23.7٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 وبارتفاع قدره 2.7٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2022.

o حقق بنك الفجيرة الوطني إيرادات من صرف العملات الأجنبية والأدوات المالية المشتقة بقيمة 102.5 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 وبنمو استثنائي بنسبة 87.9٪ مقارنة بمبلغ 54.6 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021، وبارتفاع قدره 134.4٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 وبارتفاع قدره 17.9٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2022.

o استقرت الإيرادات من الاستثمارات والأدوات الإسلامية عند 21.3 مليون درهم مقارنة بمبلغ 34.6 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2021.

§ ارتفعت المصروفات التشغيلية بنسبة 12.1٪، مما يعكس استثمارات جديدة لبنك الفجيرة الوطني في أعماله وأنظمته وبنيته التحتية وموظفيه. تتضمن هذه الاستثمارات مجموعة من المبادرات

الرقمية لتعزيز تركيزنا على خدمة العملاء الاستثنائية من خلال تطبيق الرقمنة والابتكار. ومع ذلك، تحسنت نسبة التكلفة إلى الإيرادات لتصل نسبة 29.1٪ مقارنة بنسبة 30.7٪ في الفترة نفسها من عام 2021، بعد تحقيق مزيد من التحسينات في الانتاجية. وهذا يوفر مساحة جيدة لمواصلة الاستثمار في قدراتنا التكنولوجية.

§ حافظ بنك الفجيرة الوطني على سياسته الحكيمة والاعتراف بشفافية للحسابات المتعثرة. وتحسن عدد قليل من حالات التعرض الاستثنائية للمجموعة والمستفادة من القرار بما يتماشى مع استراتيجية التعافي الخاصة بالبنك.

وقام بنك الفجيرة الوطني بتأمين صافي مخصصات انخفاض بقيمة 458.6 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022 مقارنة بمبلغ 425.7 مليون درهم مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. وخلال الفترة، انخفض مبلغ احتياطي انخفاض القيمة لدى البنك بنسبة 9.3٪ ليصل 172 مليون درهم مقارنة بمبلغ 189.7 مليون درهم كما في 31 ديسمبر 2021.

وتحسنت نسبة إجمالي مخصصات التغطية (بما في ذلك احتياطي انخفاض القيمة) لتصل نسبة 102.7٪ مقارنة بـنسبة 87٪ كما في 31 ديسمبر 2021. وتحسنت نسبة القروض المتعثرة لتصل 8.5٪ مقارنة بنسبة 9.8٪ كما في 31 ديسمبر 2021، واستقر التعرض للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 من المرحلة 2 عند 6.2٪ مقارنة بنسبة 6.1٪ كما في 31 ديسمبر 2021. وباستثناء عدد قليل من حالات التعرض الاستثنائية للمجموعة، كانت ستنخفض نسبة القروض المتعثرة إلى 4.6٪ (31 ديسمبر 2021: 5.5٪).

§ ارتفعت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي بنسبة 8.2٪ لتصل إلى 27.7 مليار درهم مقارنة بمبلغ 25.6 مليار درهم في نهاية عام 2021، وبارتفاع بنسبة 9.7٪ عن 30 يونيو 2021.

§ ارتفعت الاستثمارات والأدوات الإسلامية بنسبة 17.2٪ عن 4.4 مليار درهم بنهاية عام 2021 لتصل 5.1 مليار درهم كما في 30 يونيو 2022، مرتفعة بنسبة 5.4٪ عن 30 يونيو 2021،

مما يدل على توزيع جزء من السيولة الزائدة في محفظة الاستثمار عالية الجودة لزيادة قيمة المساهمين.

§ استقرت نسبة كفاية رأس المال عند 18.3٪ (نسبة الشق الأول 17.2٪ ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 13.3٪) مقارنة بنسبة 19.1٪ (نسبة الشق الأول 18٪ ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 13.8٪) في نهاية عام 2021، ويتم الاحتفاظ بنسبة كفاية رأس المال عند هذا المستوى المرتفع لدعم قدرة البنك على التغلب على أي تحديات تنشأ في البيئة التشغيلية سريعة التغير.

§ استقرت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء عند مبلغ 31.8 مليار درهم مقارنة بمبلغ 32.2 مليار درهم في نهاية عام 2021، وبارتفاع بنسبة 6.7٪ عن 30 يونيو 2021. وارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير لتصل 509.5 مليون درهم عن نهاية عام 2021 بارتفاع بنسبة 3.3٪ لتصل 15.9 مليار درهم كما في 30 يونيو 2022. تحسنت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير مسجلة نسبة 50٪ من إجمالي ودائع العملاء مقارنة بنسبة 47.9٪ كما في 31 ديسمبر 2021 ونسبة 40.6٪ كما في 30 يونيو 2021 مما خفف الأثر المرتبط بتكلفة الودائع.

§ ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 1.8٪ لتصل 43.7 مليار درهم مقارنة بمبلغ 42.9 مليار درهم في نهاية عام 2021 وبارتفاع بنسبة 6.5٪ عن 30 يونيو 2021.

§ تم الاحتفاظ على نسبة سيولة قوية مع نسب الإقراض الى الموارد المستقرة عند 81.5٪ (2021: 76.5٪) واستقرت نسبة الموجودات السائلة المؤهلة عند 17.2٪ (2021: 26.2٪)، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى لمتطلبات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

§ تحسنت نسبة العائد على متوسط الموجودات لتصل 0.7٪ مرتفعةً عن 0.4٪ للفترة نفسها من عام 2021.

§ تحسنت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية لتصل 5.3٪ مرتفعةً عن 2.7٪ للفترة نفسها من عام 2021.

وفي تعليقها على النتائج، قالت الدكتورة رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك: "إننا

سعداء برؤية النتائج الواعدة التي حققها بنك الفجيرة الوطني للنصف الأول من عام 2022. إن التحسن في جودة الموجودات ونمو الأعمال بشكل جيد يبشر بالخير للنصف الثاني من العام وما بعده. إن تركيزنا الاستراتيجي وأولوياتنا على المسار الصحيح لضمان عودتنا إلى توجهاتنا طويلة المدى للنمو المستدام.

وأضافت القرق: "على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود، أدى ارتفاع التضخم بشكل استثنائي إلى تأجيج المخاوف من الركود الوشيك والارتفاع المتسارع في الأسعار مما يؤدي إلى انخفاض غير مسبوق في النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم وسط استمرار ارتفاع أسعار الفائدة، إلا أن أداء اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة كان جيداً. ومن الواضح أن هذا نتيجة لتدابير الدعم الاقتصادي الشاملة في الدولة، وتمكنها من احتواء التحديات المالية والاقتصادية الناتجة عن تداعيات فايروس كورونا المستجد (COVID-19)، والإنفاق الحكومي المستدام، والتوقعات الإيجابية لنمو الائتمان والتقدم في توجهات الأعمال. إن بنك الفجيرة الوطني في وضع قوي يمكنه الاستفادة من الفرص التجارية عالية الجودة المقدمة من خلال الزخم الإيجابي للسوق".

وتابعت: " يهدف بنك الفجيرة الوطني من خلال دعم من ميزانية عمومية قوية وكفاية رأس مال وسيولة قوية، إلى دفع هذا الزخم الإيجابي للأرباع المستقبلية من عام 2022 وما بعده، والتنقل بعناية في بيئة التشغيل المتطورة. كما يسعدنا أن نرى تقدير السوق لجهود البنك مع حصول بنك الفجيرة الوطني على جائزة الشرق الأوسط وأفريقيا لتمويل التكنولوجيا المصرفية المرموقة لعام 2022 عن "أفضل ابتكار في التمويل التجاري" و"منصة التداول الأكثر ابتكاراً" في الأشهر القليلة الماضية".

وأردفت: "هدفنا أن يستمر بنك الفجيرة الوطني في تقديم مستويات استثنائية من الخدمة من خلال نهج ممكّن رقمياً لعملائه، للجمع بين تقديم المساعدة الشخصية والمعاونة، عند الحاجة، جنباً إلى جنب مع تنامي الدعم الرقمي والاستثمار في استدامة المواهب والابتكار، والتمسك بأعلى معايير الامتثال والضوابط الداخلية لضمان التنفيذ الفعال لاستراتيجية أعماله".

واختتمت القرق: "سيحافظ بنك الفجيرة الوطني على تركيزه على الأنشطة والأعمال البيئية والاجتماعية

والصديقة للحوكمة وذلك لدعم المجتمعات بشكل عام وتعزيز المبادرات الخضراء".

#بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م. ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1 / Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز، كما حصل على تصنيف BBB / A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك 15 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (متضمنة وحدة خدمة مصرفية إلكترونية).

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

قسم التسويق الاستراتيجي والاتصال المؤسسي

بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae

هاتف: 8351 507 4 971+ و8576 507 4 971+