الشركة الجديدة ستطرح خمسة مشاريع عقارية تتميز بتصاميم نوعية في دولة الإمارات خلال عام 2023

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت ياس القابضة، المجموعة الاستثمارية الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عن إطلاق "تَرَفْ" ذراعها المتخصص في التطوير العقاري بما ينسجم مع مساعيها لتنويع محفظتها ودعم خطط نمو المجموعة، وإرساء معايير جديدة للمشاريع الفاخرة للسكان والمستثمرين في دولة الإمارات وخارجها.

ترف هي شركة مختصة في تطوير المشاريع العقارية الفاخرة ستعمل على طرح سلسلة من الوحدات السكنية الحصرية المصممة لتتناسب مع توجهات المستثمرين المحليين والأجانب في عدد من المواقع المميزة بدولة الإمارات.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت لو بينغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة ياس القابضة: "يسعدنا إطلاق شركة ترف في وقت تشهد فيه دولة الإمارات نمواً متزايداً في الاستثمارات طويلة الأجل مدعومةً بالثقة القوية باقتصاد الدولة، والتي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأعوام القليلة الماضية مع توقعات باستمرار هذا النمو خلال المرحلة المقبلة. وتهدف ترف إلى رسم ملامح جديدة لأساليب الحياة في مجال تطوير العقارات المتفردة والحصرية، ذات أداء استثماري قياسي على المدى الطويل".

وأضافت لو بينغ: "وبمرور الوقت ستوفر ترف خيارات عقارية بمواصفات استثنائية لتوفر أفضل معايير الراحة والهدوء وتحافظ على فخامتها وتميزها على المدى البعيد. وينسجم إطلاق ترف مع التزام ياس القابضة بتقديم العروض القيمة والفاخرة الكفيلة بإثراء حياة المجتمعات والمستثمرين والجهات المعنية ضمن محفظتنا المتنوعة، إلى جانب الإسهام في دعم خططنا للتنويع والنمو في ياس القابضة ودولة الإمارات".

وتنتهج ترف مبادئ الالتزام بدقة التفاصيل وتوفير مجتمعات سكنية عالية الجودة ذات معايير استثنائية توائم الحياة المعاصرة وتضع جودة الحياة ورفاهية المجتمعات على رأس أولوياتها. وستعلن الشركة عن أول مشاريعها في الأسابيع المقبلة حيث تستعرض معايير الشركة ورؤيتها.

ومن جانبه، قال أحمد شبل، الرئيس التنفيذي للعقارات: "ستجسد ترف معايير الابتكار والفخامة والجودة والقيمة الثابتة، وسنحرص على أن ينعكس ذلك في جميع العقارات التي نطورها. ستدخل ترف السوق إلى جانب أبرز شركات التطوير العقاري في الدولة، مع خططٍ لإطلاق العديد من المشاريع الرائدة خلال العام المقبل".

يتزامن إطلاق شركة ترف مع النمو التصاعدي المستمر لسوق العقارات في دولة الإمارات، وذلك على خلفية المبادرات الحكومية الرامية إلى دعم النمو الاقتصادي.[1]

وتطور ترف مجتمعات وعقارات في مواقع ذات خصائص فريدة تضيف قيمة لأساليب الحياة لدى السكان والمجتمعات، تلائم التحديات الزمنية وتواكب التغيرات، لتوفر حياة ذات قيمة وأثر إيجابي ليس على الأفراد فقط، بل وأيضاً لها مغزى بيئي مستدام في المستقبل.

 #بياناتشركات

- انتهى -