الرياض، المملكة العربية السعودية: التقى الرئيس التنفيذي لشركة نجم لخدمات التأمين الدكتور محمد بن حمد السليمان، في مقر الشركة بالرياض، وفدا ً زائراً من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية برئاسة اللواء الدكتور على ضبيان الرشيدي، المشرف على مركز السلامة المرورية في الجامعة، يرافقه السيد أنطونيو خبير إدارة المعلومات وقواعد البيانات بالبنك الدولي، وعدد من خبراء المركز، وذلك بهدف التواصل ومد جسور التعاون بين "الجامعة" و"نجم"، والاطلاع على أدوار نجم وتأثيراتها الإيجابية في تعزيز مستويات السلامة المرورية في المملكة، لتحقيق مستهدفات المملكة، وتماشياً مع رؤية 2030، التي وضعت أمن الإنسان وسلامته في محور اهتماماتها، وحرصت على توفير بيئة آمنة وسليمة للمواطن والمقيم. 

في مستهل الزيارة، قدّم الدكتور السليمان تعريفاً بخدمات "نجم"، موضحاً ما تبذله من جهود مستمرة، بالتعاون مع الجهات المعنية، لتعزيز مســـتويات الســـلامة في المملكة، وما حققته من منجزات ونتائج إيجابية طوال مسيرتها، والتي تتمثل في انخفاض نسبة الحوادث المرورية في المملكة خلال الأعوام الأخيرة، وزيادة الوعي بالسلامة المرورية، إلى جانب إجراءات التأمين على المركبات، واستعرض أبرز البيانات والإحصائيات الخاصة بالشـــركة، وأهمّ إنجازاتها في مجال السلامة المرورية، وآلية عملها، إلى جانب التحديات التي تواجهها. وقدم شرحاً لطرق مباشرة الحوادث.

ومن جانبه قدم سعادة الدكتور علي الرشيدي عرض عن مركز السلامة المرورية على الطرق كمرجعية علمية في مجال التدريب والبحوث المرورية وتم استعراض أهداف المركز التي تستهدف تعزيز قدرات العاملين في مجال السلامة المرورية والجهات ذات العلاقة، كذلك أعداد دراسات وبحوث تطبيقية مع الجامعات والمراكز الدولية المتخصصة في مجال العمل المروري والمشاركة المجتمعية من خلال الرسائل التوعية المرورية.

عقب ذلك قام الوفد الزائر بجولة ميدانية شملت زيارة عدد من أقسام الشركة ذات العلاقة، والتي منها مركز البيانات، ومركز التوجيه والتحكم، ومركز الاتصال، واستمعوا إلى شرح عن آليات عمل كل قسم.

في ختام هذه الزيارة، أشاد الوفد الزائر بأدوار "نجم" وأعمالها ومهامها، وبما حققته من تطوير لخدماتها ولقدراتها في مباشرة حوادث المركبات، لا سيما على مستوى أتمتة الخدمات وتوفيرها للعملاء والمؤّمنين بسهولة عبر تطبيقات رقمية، وأثرها المباشر في تحسين تجربة العميل عبر اختصار العديد من الإجراءات ومباشرة الحوادث في وقت قياسي ومعالجة تداعيتها السلبية المادية والمعنوية بطرق مهنية واحترافية وسريعة. 

 #بياناتشركات

- انتهى -