الرياض، المملكة العربية السعودية : تعاونت شركة "هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية" مع "عِش بصحة" خلال عيد الفطر المبارك، لمواصلة رفع وعي أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على صحتهم ورفاهيتهم.

وقد لاقت هذه المبادرة نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها خلال فترة عيد الفطر على منصّة "عِش بصحة"، وهي المنصة الصحية الرسمية لوزارة الصحة. وفي إطار الحملة الخاصة بهذه المبادرة، تمّ توزيع مجموعة كبيرة من الهدايا عبارة عن 90 منتجاً قابلاً للارتداء من هواوي على 90 فائزاً حالفهم الحظّ في سحوبات جرت عبر منصّة "عِش بصحة" على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لتشجيع أفراد المجتمع على اتباع نمط حياة صحي.

وتعتبر منصة "عِش بصحة" المنصّة الرئيسية للتوعية الصحية التي قامت باستحداثها وزارة الصحة في بادرة نوعية وكخطوة غير مسبوقة. وتهدف المنصة إلى أن تكون المرجع الأول والمعتمد للمعلومة الصحية الموثوقة. كما توفر معلومات صحية أساسية ومتنوعة تتعلق بصحة شرائح المجتمع كافة، من عمر الطفولة، وحتى مرحلة الشيخوخة. وقد جاءت هذه الخطوة ضمن مبادرات الوزارة التي تعمل على تحسين جودة الأداء في الحياة، وتعزيز الوعي الصحي. كما أنها تأتي مواصلة للجهود التي تقوم بها وزارة الصحة؛ للحفاظ على صحة كافة أفراد المجتمع وسلامتهم، والحث على اتباع السلوك الصحي السليم، وتخفيف عبء المراضة، تماشيًا مع رؤية السعودية 2030.

 

وفي هذا الإطار، وفي ظلّ مبادرة المزيد من المواطنين والمقيمين في المملكة إلى الالتزام بشكل جدي بالحفاظ على صحتهم، أصبح الاهتمام بالصحة بشكل شخصي من أهمّ سُبُل الوقاية من الأمراض والحفاظ على صحة جيدة. وتلعب الساعات الذكية دوراً محورياً في هذا السياق، إذ باتت جزءاً لا يتجزأ من حياة العديد من الأفراد الذين لا يستطيعون الاستغناء عنها، وبخاصة لأنها من الإكسسوارات التي يمكن التحكّم بها عبر الهواتف الذكية.

وانطلاقاً من إدراكها الفعلي للتوجّه الجديد في سلوك المستهلكين وحاجتهم إلى إكسسوارات مريحة قادرة على تحديد الموقع بدقة وتوفير إرشادات علمية حول ممارسة الرياضة، فقد أطلقت شركة هواوي في المملكة العديد من الإكسسوارات القابلة للارتداء والتي تلبي احتياجات المستهلكين من حيث مراقبة حالتهم الصحية ولياقتهم البدنية. وفي الآونة الأخيرة، أطلقت كذلك الساعة الذكية الجديدةHUAWEI WATCH GT 3 Pro التي يمكن لمحبي منتجات هواوي الحصول عليها اليوم في السوق المحلية.

تدرك شركة هواوي بأنّ التكنولوجيا تهدف أولاً وأخيراً إلى خدمة الأفراد والارتقاء بجودة حياتهم. لذلك، تحرص دوماً على الاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية للحفاظ على صحة أفراد المجتمع ورفاهيتهم. وتعمل باستمرار على تطوير أجهزتها وإكسسواراتها المرتبطة بالصحة واللياقة البدنية. وفي الواقع، تسعى شركة هواوي بشكل دؤوب إلى ابتكار مجموعة جديدة كلياً من الأنظمة الصحية القائمة على الإكسسوارات الذكية القابلة للارتداء والتي تتيح للمستخدمين مراقبة حالتهم الصحية في كافة الأوقات. وبالإضافة إلى ذلك، تشرف هواوي اليوم على العديد من مختبرات الصحة حول العالم لدراسة التكنولوجيا المتعلقة بالصحة، مع التركيز على حالات الاستخدام المبتكرة لتقنيات الصحة واللياقة البدنية. وتملك أيضاً مختبر "سونجشان ليك" الصحي الذي من المقرّر أن يصبح معهداً عالمياً للبحث والتطوير في مجال تكنولوجيا الصحة واللياقة البدنية، ويتركز على أنشطة البحث والتطوير ذات الصلة بالمنتجات والمعايير والاعتمادات والمعارض ومراكز احتضان المشاريع الجديدة ذات الصلة.

والجدير بالذكر أنّ شركة هواوي قد استثمرت مبالغ ضخمة في الأبحاث ذات الصلة بالتقنيات الرقمية المتعلقة بالصحة واللياقة البدنية، وتملك شراكات قائمة حالياً مع جهات بارزة وشركاء في هذا القطاع. وفي الوقت الحاضر، يضمّ برنامج هواوي للأبحاث أكثر من 5 ملايين مستخدم ويستفيد أكثر من 320 مليون مستخدم من خدمات الصحة واللياقة البدنية التي تقدمها شركة هواوي. ويبلغ اليوم معدل المستخدمين الفعليين لتطبيق الصحة من هواوي أكثر من 83 مليون مستخدم شهرياً.

#بياناتشركات

- انتهى -

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات بما فيها الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة النطاق العريض الجوالة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم.

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي الذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. وفي عام 2019، احتلت هواوي المرتبة 47 ضمن قائمة براندز لأفضل 100 علامة تجارية عالمية، والمرتبة 12 ضمن قائمة براند فاينانس لأفضل 500 علامة تجارية بالعالم من حيث القيمة.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي 10% من إيرادات مبيعاتها السنوية لدعم جهود الأبحاث والتطوير، وقامت بإنشاء 14 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في "مختبر ماكس بيريك للابتكار" في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة "لايكا" في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور. كما وأنشأت هواوي أكثر من 10 مختبرات في الصين وأوروبا ومواقع أخرى، وتعمل من خلال هذه المواقع مع أكثر من 600 شريك.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: consumer.huawei.com/sa

ولمعرفة آخر التحديثات المتعلقة بمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، تابعونا على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

فيسبوك:facebook.com/HuaweiMobileKSA

تويتر: twitter.com/HuaweiMobileKSA

يوتيوب: youtube.com/Huaweimobileksa

إنستاجرام:instagram.com/HuaweiMobileKSA

سناب شات: Huaweimobileksa

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع:

عبدالعزيز الضويلع

H+K Strategies

محمول: 96654408973+

البريد الإلكتروني: Abdulaziz.adhewaila@hkstrategies.com