· مذكرة التفاهم تتضمن التعاون في مجالات طاقة الرياح البحرية، وإنتاج الهيدروجين الأخضر، وبطاريات تخزين الطاقة، وغيرها من تقنيات الطاقة المتجددة

· سوف تسهم الاتفاقية في تسخير قدرات اثنتين من شركات قطاع الطاقة الرائدة في أبوظبي لدعم تحقيق أهداف الدولة المتعلقة بالطاقة المتجددة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت اليوم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، الرائدة في مجالات الهندسة والمشتريات والإنشاءات ومقرها أبوظبي والتابعة للشركة الوطنية للجرافات البحرية، وذلك بهدف استكشاف فرص التعاون في مجالات طاقة الرياح البحرية، والهيدروجين الأخضر، وغيرها من تقنيات الطاقة المتجددة.

ووقع مذكرة التفاهم كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"؛ والمهندس أحمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وذلك خلال مراسم أقيمت في المقر الرئيسي لشركة "مصدر" ضمن مدينة مصدر. وسوف تركز الشركتان بدايةً على التعاون في مجال طاقة الرياح البحرية، على أن يتوسع نطاق التعاون ليغطي قطاعات أخرى من ضمنها إنتاج الهيدروجين الأخضر ونظم بطاريات تخزين الطاقة.

وقال المهندس أحمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: "تواصل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية جهودها لاستكشاف فرص جديدة تنسجم مع ما تمتلكه من موارد وخبرات هندسية في مجال مشاريع إزالة الكربون، وذلك دعماً لمبادرات الدولة الهادفة إلى مكافحة التغير المناخي ورؤيتها للتنمية المستدامة طويلة الأمد. ولا شك أن الشراكة مع "مصدر" سوف تسهم في دعم جهود التحول في قطاع الطاقة وتفتح آفاقاً جديدة لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتبنيها".

من جهته، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "تشترك كل من "مصدر" وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية في التزامهما بدعم ترسيخ مكانة دولة الإمارات في قطاع الطاقة ودفع عجلة التنمية

المستدامة. وسوف تتيح لنا هذه الشراكة تسخير خبراتنا العالمية كل في مجاله من أجل المساهمة بدور فاعل في دعم تحقيق أهداف الدولة المتعلقة بالطاقة النظيفة والحياد المناخي".

وتعد "مصدر" شركة مطورة ومستثمرة رائدة في مشاريع طاقة الرياح، حيث تضم محفظة مشاريعها مصفوفة لندن، التي تعد إحدى أكبر محطات طاقة الرياح البحرية في العالم؛ ومحطة "هايويند سكوتلاند"، أول محطة طاقة رياح بحرية عائمة في العالم، والتي دخلت حيز التشغيل التجاري في عام 2017. وقد وقعت "مصدر" هذا العام اتفاقية مع شركة "كوزمو انرجي هولدينغز"، إحدى أكبر شركات الطاقة في اليابان، لاستكشاف فرص تطوير مشاريع في مجال الطاقة المتجددة باليابان، وتشمل مشاريع لطاقة الرياح البحرية.

وتنشط "مصدر" ضمن قطاع إنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث تتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين، فقد شكلت تحالفاً استراتيجياً مع شركة "انجي" الفرنسية للتعاون في تطوير مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر في دولة الإمارات، باستثمار يبلغ حوالي 5 مليارات دولار. كما وقعت "مصدر" وشركة حسن علام للمرافق الشهر الماضي اتفاقيات مع جهات رائدة في مصر لتطوير محطات لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر من خلال المحللات الكهربائية بقدرة إنتاجية تبلغ 4 جيجاواط بحلول عام 2030.

 #بياناتشركات

- انتهى -

نبذة حول مصدر:

تعمل شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" على تطوير وتسويق ونشر حلول الطاقة المتجددة ومشاريع التطوير العمراني المستدام والتقنيات النظيفة لمعالجة تحديات الاستدامة العالمية. وتهدف "مصدر" التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، وهي شركة استثمارية تساهم في تحقيق استراتيجية حكومة أبوظبي، إلى المساهمة في ترسيخ الدور الريادي لدولة الإمارات ضمن قطاع الطاقة العالمي، إلى جانب دعم تنويع مصادر الاقتصاد والطاقة فيها بما يعود بالنفع على الأجيال القادمة. وتنتشر مشاريع مصدر للطاقة المتجددة في أكثر من 40 دولة حول العالم من بينها الإمارات والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومصر والمغرب والأردن وموريتانيا والهند واندونيسيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وصربيا وإسبانيا وألمانيا وأستراليا وأوزبكستان بالاضافة الى العديد من الدول الأخرى.

يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.masdar.ae أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك: facebook.com/masdar.ae أوحسابنا على تويتر: twitter.com/Masdar