العين: منح المعهد الوطني للتخصصات الصحية، المعهد الوطني المسؤول عن قيادة وتنظيم التطوير المهني للقوى العاملة في القطاع الصحي والمُلحق بجامعة الإمارات العربية المتحدة، شهادة الاعتماد المؤسسي إلى مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وذلك بعد استيفاءهم معايير الاعتماد المؤسسي للبورد الإماراتي ، الأمر الذي سيُسهم في اعتماد المستشفى لتدريب وتأهيل خريجي كليات الطب مجال طبّ التوليد وأمراض النساء وطبّ الأطفال.

وقال الدكتور محمد الحوقاني، الأمين العام للمعهد الوطني للتخصصات الصحية: "يسرّ المعهد الوطني للتخصصات الصحية أن يمنح مستشفى دانة الإمارات الاعتماد المؤسسي. تعتبر المستشفى نموذجاً رائداً للمستشفى الخاص الذي يعمل جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية لدعم التعليم الطبي".

وأضاف: "خضعت دانة الإمارات لعدة جولات تفتيشية والعديد من المراجعات لضمان امتثالها لمعايير الاعتماد المطلوبة من قبل المعهد، حيث تستند هذه المعايير إلى خمسة مجالات رئيسية: الحوكمة، بيئة التدريب، المتدربين، أعضاء هيئة التدريس ،ضمان الجودة والابتكار، والتي تُشكّل معاييراً مهنية عالية المستوى، نهدف للحفاظ عليها من أجل تعزيز قدرة القوى العاملة الصحية والارتقاء بالخدمات الطبية المُقدّمة لكافة القاطنين على أرض الإمارات".

من جانبه أشاد الدكتور مهيمن محمد عبد الغني، المدير التنفيذي لمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال بدعم لجنة المعهد الوطني للتخصصات الصحية التي ساهمت في تأهيلهم لاستيفاء معايير الاعتماد المؤسسي للبورد الإماراتي، مؤكداً على أن هذا الإنجاز سوف يُفسح المجال أمام المستشفى للعب دور حاسم في تعليم أطباء الأطفال وأطباء التوليد المستقبليين الذين سيقومون بدورهم بدعم النساء والأطفال في الإمارات من خلال توفير رعاية طبية عالية الجودة، لافتاً إلى أن المستشفى سيبدأ الترحيب بالدفعة الأولى من المتدربين الخريجين في برنامج الإقامة مع بداية سبتمبر 2022.

بدوره قال الدكتور هشام مبارك، استشاري ورئيس قسم طبّ الجنين ورئيس الشؤون الأكاديمية في مستشفى دانة الإمارات: "يُمثّل هذا التقدير من المعهد الوطني للتخصصات الصحية علامة مهمّة وفارقة في تاريخ المستشفى. لقد واظبت دانة الإمارات على النمو والتطوّر على مدار السنوات الماضية وبما يفوق توقّعات المرضى. ويمكننا الآن لعب دور مهم في مجال التدريب والتعليم من خلال تبادل المعرفة مع الأطباء في جميع أنحاء العالم. ونتطلّع إلى الترحيب بالأطباء الشباب في عنابرنا ودعمهم لتطوير حياتهم المهنية".

 

يجدر بالذكر أن المعهد الوطني للتخصصات الصحية أنشأ بقرار من مجلس الوزراء وألحق بجامعة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز جودة التعليم الطبي عن طريق اعتماد المستشفيات وإجراء الامتحانات المهنية المتخصصة وفقاً لأفضل المعايير العالمية. ويُجري المعهد سلسلة من ورش العمل، والزيارات التقييمية للتعريف بمتطلبات الاعتماد بهدف تطبيق أفضل معايير التدريب والتقييم، وضمان الارتقاء بمنظومة التعليم الطبي في الدولة، حيث مَنح المعهد حتى الآن 8 مؤسسات شهادة الاعتماد

المؤسسي والتي تؤهل المتدربين للحصول على شهادة البورد الإماراتي بعد استيفاء متطلبات التدريب والاختبارات.

#بياناتشركات

- انتهى -