القاهرةاحتفالا بشهر المرأة، أعلنت مرسيدس-بنز ايجيبت عن شراكتها مع مؤسسة بهية، استكمالا لمبادرات المسئولية الاجتماعية للشركة وبهدف دعم المشروعات الخيرية والإنسانية للمؤسسة، بما في ذلك تأسيس مستشفى جديد لعلاج سرطان الثدي في مدينة الشيخ زايد بالجيزة. 

تجدر الإشارة أن مرسيدس-بنز ايجيبت جددت تعاونها مع مؤسسة بهيّة بعد التوقيع مؤخرًا على بروتوكول تعاون طويل الأجل، مما يُعد امتدادًا للشراكة الناجحة التي تجمع بين الشركة والمؤسسة منذ عام 2021، لدعم ومساعدة مريضات سرطان الثدي في مصر ورفع الوعي بأهمية الكشف المبكر عن المرض. بالإضافة لذلك، يتضمن بروتوكول التعاون دعم مرسيدس-بنز ايجيبت للمبادرات المجتمعية المؤثرة التي تنظمها المؤسسة على مدار العام، بما في ذلك الفعاليات التي ستقام خلال شهر التوعية بالسرطان في أكتوبر القادم.  

فمنذ تأسيسها عام 2015، استقبلت مؤسسة بهيّة ما يقرب من 200,000 سيدة أجرت لهن الفحوصات المبكرة للكشف عن سرطان الثدي، بالإضافة للتشخيص والكشف عن الأورام وعلاجها. وبالفعل تم الاحتفال بهذا الإنجاز المتميز خلال احتفالية كبرى مليئة بالمشاعر، حضرها ممثلون عن الشركة والمؤسسة، بالإضافة لحضور وزاري ومشاركة عدد كبير من كبار شخصيات المجتمع والعمل التطوعي.

تأتي المسئولية الاجتماعية ضمن أهم قيم وأولويات مرسيدس-بنز، حيث تتوافق هذه المبادرة المجتمعية للرعاية الصحية بصورة تامة مع الجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة بهيّة في تشخيص وعلاج مريضات سرطان الثدي في جميع أنحاء مصر.

إنّ الاستدامة في مرسيدس-بنز تعني تقديم قيم دائمة ومزايا مستدامة لكافة الأطراف، بما يعود بالنفع على المجتمع ككل. في الوقت نفسه، تسير المسئولية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية يدًا بيد، وهو أمر تلتزم به مرسيدس-بنز بصفة مستمرة. 

لمزيد من المعلومات عن مرسيدس-بنز ايجيبت، يرجى زيارة www.mercedes-benz.com.eg

 #بياناتشركات

- انتهى -