وقعت شركة بيبسيكو اتفاقية مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي لتركيب 50 محطة مياه أكوافينا في جميع أنحاء الإمارة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: وقعت شركة بيبسيكو مذكرة تفاهم مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي لدعم مبادرة "دبي تبادر"، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بهدف التشجيع على ثقافة إعادة تعبئة واستخدام عبوات مياه الشرب.

وبموجب مذكرة التفاهم هذه، ستقوم بيبسيكو بتركيب 50 محطة مياه أكوافينا في مواقع مختلفة على امتداد الإمارة، بدءاً من مكاتب الهيئات والمؤسسات الحكومية في دبي. علاوة على ذلك، ستتعاون بيبسيكو مع دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي في تنفيذ العديد من الفعاليات الترويجية لتمكين المستهلكين والشركات وتشجيعهم على التوجه نحو إعادة التعبئة وإعادة استخدام العبوات وتبني سلوكيات أكثر استدامة. كما سيطلق الطرفان خلال الأشهر المقبلة جهودًا مجتمعية للترويج لثقافة إعادة التعبئة وإعادة الاستخدام، وجعلها متاحة للناس في جميع أنحاء الإمارة. وكان إكسبو 2020 دبي قد شهد اختبار محطات مياه أكوافينا والتي ساهمت حتى الآن في توفير استخدام أكثر من 390,000 عبوة بلاستيكية، وأتاحت للزوار فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة أثناء تجولهم بالموقع.

وفي تعليقٍ له، قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: "تمثل هذه المبادرة المبتكرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، خطوة مهمة نحو تحقيق استراتيجيتنا الرامية إلى جعل دبي واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم. وتعد الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أهم العوامل التي تضمن نجاح هذه المبادرة، ونحن نرحب بجهود شركة بيبسيكو ودعمها الكبير للمساعدة في تحقيق أهداف الاستدامة في الإمارة. كما أننا نعمل مع العديد من الجهات الراعية والشركاء لتشجيع الجميع على الانضمام إلى هذا التوجه البيئي الجديد، لتعزيز دور الجميع في إحداث تغيير إيجابي والمساهمة في بناء مستقبل أكثر استدامة".

وترسم بيبسيكو من خلال استراتيجيتها الإيجابية "+pep" للتحول الشامل، والتي تضع الاستدامة في صميم أعمال الشركة، مسارًا جديدًا لتعزيز السلوكيات الإيجابية بما يعود بالمنفعة على الناس والكوكب. لذا يساهم التوسع في وضع محطات مياه أكوافينا في جميع أنحاء إمارة دبي في تعزيز رؤية الشركة، ويساعد في تقليل التعبئة والتغليف وإعادة استخدامها وإعادة ابتكارها من خلال تطوير بنية تحتية مستدامة في المدينة.

من جانبه، قال عامر شيخ، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في بيبسيكو"نحن نرى في ’دبي تبادر‘ مبادرة هادفة تشجع على تبني خيارات واعية ومستدامة، الأمر الذي يتماشى تمامًا مع أهداف شركة بيبسيكو وطموحاتها. وتستند هذه المبادرة إلى ابتكارات رائدة، مثل محطة مياه أكوافينا، التي تهدف إلى تشجيع الناس على تبني خيارات إيجابية يساهمون من خلالها ببناء كوكب أفضل. ونحن فخورون جداً بمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة على ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال الاستدامة على امتداد المنطقة".

هذا وتعمل شركة بيبسيكو على تغيير الطريقة المتعارف عليها في عملية استهلاك الأطعمة والمشروبات وكيفية شرائها، كما تعمل الشركة على استغلال أحدث الاتجاهات في أسلوب الحياة لتطوير منتجات وتجارب تلبي احتياجات المستهلكين. وتعد محطة مياه أكوافينا مثالاً مهمًا على كيفية تنامي الابتكار مع إبقاء الاستدامة في صميم الأعمال التجارية. وتوفر هذه المحطة تجربة مميزة من خلال توفير مجموعة متنوعة من الخيارات للمستهلكين، بما في ذلك المياه العادية والمياه الفوارة المفلترة بتقنية النانو، والمياه بدون نكهة، والمياه بنكهات متنوعة مثل الفراولة؛ والليمون؛ والخوخ؛ والليمون والتوت، وبدون سكر ولا محليات صناعية، مع امكانية تخصيص الكربنة ودرجة الحرارة وحدّة النكهة.

وتهدف بيبسيكو على المستوى العالمي إلى خفض البلاستيك البكر لكل وجبة بنسبة 50٪ عبر مجموعة الأطعمة والمشروبات التي تنتجها بحلول عام 2030، وذلك من خلال استخدام محتوى معاد تدويره بنسبة 50٪ في عبواتها البلاستيكية، وتبني نماذج أعمال تجارية تتجنب أو تقلل من الاعتماد على البلاستيك أحادي الاستخدام، مثل محطة مياه أكوافينا.

 #بياناتشركات

- انتهى -