وقعت شركة “ماتيتو” لحلول المياه الذكية والطاقة البديلة، مع شركة المياه العامة الصربية، عقود تنفيذ أول مشروع من نوعه تحت نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتطوير وتحديث وتشغيل أحدث محطة معالجة المياه بمدينة زرينجانين في جمهورية صربيا.

هذا وتم التوقيع في حفل رسمي أقيم في وقت سابق من هذا الأسبوع وبحضور رئيسة وزراء جمهورية صربيا آنا برنابيتش وسعادة سفير دولة الإمارات في صربيا مبارك سعيد بو رشيد الظاهري و المدير التنفيذي لشركة ماتيتو رامي غندور ومحافظ مدينة زرينجانين سيمو سالابورا، والمدير بالنيابة لدى الشركة العامة للمياه بريدراج بوديروغا ونائب الرئيس لتطوير الأعمال بشركة ماتيتو وليد مدور ومدير شركة ماتيتو بجمهورية صربيا برانيسلاف زيك.

وبهذه المناسبة قالت رئيسة وزراء جمهورية صربيا آنا برنابيتش " إن التوقيع على عقد لإنجاز مشروع معالجة المياه في مدينة زرنجانين، يُعتبر بمثابة خطوة كبيرة باتجاه إيجاد حل لمشكلة واجهت مواطني زرنجانين علي مدار عقود طويلة. وأود أن أشكر كل من محافظ مدينة زرينجانين وفريقه على جهودهم الدؤوبة للعمل معنا في مواجهة هذا التحدي المركب، والشركة العامة للمياه وكما أتوجه بشكر خاص لشركة ماتيتو والتي سنتمكن من خلال خبرتها الرائدة في مشاريع المياه حول العالم وتطبيقها للتكتنولوجيا المبتكرة على إنجاز مشروعنا الاستراتيجي كشركاء".

جودة المياه في مدينة زرينجانين تعد حالة معقدة و بعد دراسات مفصلة استقرت شركة ماتيتو علي حل مستدام لهذا التحدي و هذا عن طريق دمج أحدث التقنيات والاستفادة من موارد وخبرات الشركة العالمية مع الالتزام بالحفاظ علي البيئة. و سيساعد هذا المشروع جمهورية صربيا على تحقيق إستراتيجيتها لإدارة المياه ودعم رؤية البلاد 2020-2025 وأهداف التنمية المستدامة.

من جانبه صرح محافظ مدينة زرينجانين، سيمو سالابورا: " يحقق لنا هذا العقد مكاسب مزدوجة، إذ أننا نتشارك مع شركة ذات خبرة كبيرة ومعروفة عن تطبيقها للتقنيات المبتكرة، كما أن قيمة استثمار الشركة لا تقل عن 18 مليون يورو. " وأضاف "و اكبر ضمان لإنجاز هذا المشروع هو ضمان الحكومة الصربية، حيث توخينا أقصى درجات الحذر في تقليل المخاطر علي المدينة والمواطنين إلى أدنى حد ممكن ".

وفي تعليق له حول هذه المناسبة قال رامي غندور المدير التنفيذي لدى ماتيتو: "يشرفنا أن نعمل إلى جانب الحكومة الصربية ومدينة زرينجانين والشركة العامة للمياه على إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي. من خلال خبرتنا العالمية لأكثر من ستة عقود وتطوير الشركة لأكثر من 3000 مشروع في 50 دولة في مختلف أنحاء العالم، تشاركنا مع العديد من الحكومات وعملنا مع مختلف القطاعات الصناعية والمجتمعات على تأمين وإدارة احتياجاتهم من المياه. واليوم نحن على ثقة تامة من قدراتنا على تنفيذ هذا المشروع، مع التزامنا الدائم بوضع المعايير الصحية والبيئية في محور عملياتنا المستدامة. "

وفي وقت سابق من عام 2021، أطلقت ماتيتو عملياتها الاستراتيجية في صربيا من خلال استثمارها في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة زرنجانين تحت نظام الشراكة بين القطاعين العام و الخاص، ومع توقيع العقد الجديد يصبح لدى شركة ماتيتو في جمهورية صربيا مشروعين قائمين ، بقيمة استثمار  تصل إلى 50 مليون يورو تقريبًا.  

ماتيتو تعمل علي تمكين الاقتصاد الدائري مع الالتزام القوي بالعمل مع الحكومات والصناعات والمجتمعات لتأمين وإدارة احتياجاتهم من المياه. نظرًا لقدرات الشركة الهندسية عالية القيمة والتكنولوجية المبتكرة المستخدمة بشي مشاريع الشركة ، توفر الشركة حلولًا مخصصة ومستدامة للبنية التحتية وتفخر بتقديم عشرات الملايين من الأمتار المكعبة من المياه المعالجة لعملائها من البلديات والصناعات.

ماتيتو هي شركة رائدة في صناعة المياه. وكانت الشركة أول من أدخل تقنية التناضح العكسي لتحلية المياه خارج الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1972 وهي تبتكر منذ ذلك الحين وتمهد الطريق لاتفاقيات هي الاول من نوعها تحت نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتقديم حلول المياه والصرف الصحي في العديد من البلدان بما في ذلك مصر والمملكة العربية السعودية وأوزبكستان والإمارات العربية المتحدة ورواندا وصربيا وقطر.

#بياناتشركات

- انتهى -