عمان: وقّعت كلّ من "توتال إنرجيز" و"فيوليا" اتّفاقيّة بناء أكبر نظامٍ للطاقة الشمسيّة الكهروضوئيّة يهدف إلى تشغيل محطّة تحلية المياه في عُمان وتحديدًا في ولاية صور. سيتمّ تدشين هذه المحطّة في موقع "محطة الشرقيّة لتحلية المياه"، ومن المُتوقّع أن تُزوّد ما يفوق 600 ألف شخص من سكّان محافظتي شمال وجنوب الشّرقية بمياه الشّرب. ولهذه المحطّة أهمّيّتها في سلطنة عمان كما في منطقة الخليج.

يُعتبَر مشروع بناء نظام الطاقة الشمسيّة الكهروضوئيّة بقدرة 17 ميغاواط، الأوّل من نوعه في المنطقة، إذ يُنتِج طاقةً خضراء تتخطّى 30 ألف ميغاواط في الساعة الواحدة سنويًّا أي ما يزيد عن ثلث الاستهلاك اليومي لمحطّة تحلية المياه، كما يساهم في توفير حوالي 300 ألف طنّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

يتماشى المشروع هذا مع الاستراتيجيّة الوطنيّة للطاقة التي اعتمدتها سلطنة عمان بهدف الاستفادة من مصادر الطاقة المتجدّدة لتوليد 20% من نسبة الكهرباء المستهلكة، وذلك بحلول عام 2030. ومن أجل زيادة إنتاج الطاقة، سيتم تجهيز المحطّة بأكثر من 32 ألف لوحة شمسيّة عالية الكفاءة، بالإضافة إلى نظام تعقّب مبتكر يشغل مساحة 130 ألف متر مربّع أي ما يعادل 18 ملعب كرة قدم.

في هذا الإطار، صرّحت إستيل براشليانوف، المديرة التنفيذيّة لشركة "فيوليا" قائلةً: "إنّنا في فيوليا نلتزم التحوّل البيئي في قطاع المياه من أجلِ عملائنا وأصولنا الخاصة. ويسعدنا بناء محطّة الطاقة الشمسيّة في وحدة تحلية المياه التابعة لشركتنا في ولاية صور، لنتمكّن من تشغيلها بواسطة الطاقة الخضراء ونخفّف من انبعاثات الكربون بشكلٍ كبير. وباعتبارنا إحدى الجهات الرئيسيّة الفاعلة في قطاع المياه في سلطنة عمان، نلتزم بصورةٍ تامّة بدعم أهداف الاستدامة في رؤية عمان 2040 لصالح مجتمعات السلطنة وصناعاتها. وتصبّ أهداف مشروع الطاقة الذي نعمل عليه مع شركة توتال إنرجيز في ذلك الاتّجاه."

من جهته، أضاف فينسنت ستوكوارت، نائب الرئيس الأوّل لقسم الطاقة المتجدّدة في شركة توتال إنرجيز، قائلاً: "يتوافق هذا المشروع مع استراتيجيّتنا الهادفة إلى تطوير الطاقة المتجدّدة في منطقة الشرق الأوسط وتزويد عملائنا بالحلول المناسبة لتوفير طاقةٍ نظيفةٍ، وموثوقةٍ، وبأسعارٍ مقبولة. كما نسعى إلى مساعدة فيوليا على التخفيف من انبعاثات الكربون الناتجة عن عمليّاتها، وذلك انطلاقًا من مبادئنا المعهودة والثابتة في مجال اعتماد حلول الطاقة المتجدّدة في المواقع التقنيّة. وباعتبارنا شركة عالميّة للطاقة المتعدّدة، يكمن هدفنا في تطوير مصادر الطاقة المتجدّدة في سلطنة عمان والمنطقة."

ومن جانبه، صرّح الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، المهندس يعقوب بن سيف الكيومي، قائلاً: " ستضيف هذه المبادرة بُعدًا جديدًا للحصول على المياه النظيفة في سلطنة عمان، ويُساهم استخدام الطاقة الشمسيّة كمصدر لتحلية المياه في تحقيق أهداف الاستدامة في السلطنة."

وتُطوّر "فيوليا" حلولًا لتحسين كفاءة الطاقة خلال عمليّات تحلية المياه التي تنفّذها ومن ضمنها نشاطها القائم في "محطة الشرقيّة لتحلية المياه". وقد قرّرت فيوليا، بالشراكة مع "توتال إنرجيز" القيام بخطوة جديدة باتّجاه تحقيق اقتصاد أخضر من خلال استخدام الطاقة المتجدّدة كمصدر لتشغيل المحطّة عوضاً عن الوقود الأحفوري.   

بدورها، تعمل "توتال إنرجيز" على مساعدة البلدان المنتجة في بناء مستقبلٍ أكثر استدامة من خلال استخدام الموارد الطبيعيّة بطريقةٍ أفضل بما فيها الطاقة الشمسية، وبالتالي تحسين الحصول على كهرباء أنظف، وموثوقةٍ أكثر، ومنخفضة التكلفة. كما تستفيد الشركة من موقعها الريادي في المنطقة لتطوير مشاريع الطاقة الشمسيّة على نطاقٍ واسعٍ في قطر والعراق وليبيا. وتعكس هذه المشاريع نموذج التنمية المستدامة الذي تعتمده شركة "توتال إنرجيز"، وهي شركةٌ عالميّةٌ للطاقة المتعددة تدعم البلدان المنتجة في التحوّل في مجال الطاقة.

#بياناتشركات

- انتهى -