الشارقة، الإمارات العربية المتحدة: أعلن "بنك الشارقة ش.م.ع" (المدرج في سوق أبوظبي للأوراق المالية بالرمز BOS) ("البنك" أو "المجموعة")، أحد البنوك التجارية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن تعيين فاروج نركيزيان مستشاراً لمجلس الإدارة اعتباراً من يناير 2023.

وسيتولى ماريو طعمه، المدير العام المسؤولية مؤقتاً إلى أن يتم  تعيين رئيس تنفيذي جديد خلال الأشهر المقبلة. بينما سيواصل نركيزيان العمل عن كثب مع مجلس الإدارة وفريق الإدارة التنفيذية لضمان انتقال سلس للمهام.

وقال الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس مجلس إدارة "بنك الشارقة": "يسرّني بالنيابة عن مجلس الإدارة أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى السيد نركيزيان على دوره المحوري في نمو وازدهار البنك لما يقارب من 45 عاماً؛ فمنذ انضمامه إلينا في عام 1977، كانت مسيرته المهنية حافلة بالنجاح والإنجازات الاستثنائية، وقاد البنك بكل اقتدار للمساهمة في بناء الاقتصاد الإماراتي ودعم نمو الشركات المحلية البارزة. وقد كان التزام نركيزيان بالمسؤولية الاجتماعية وخلق القيمة للمساهمين عاملاً محورياً في نجاح استراتيجية البنك لأكثر من 30 عاماً، ونتطلع إلى مواصلة الاستفادة من معرفته وخبرته ومشورته".

من جانبه، قال فاروج نركيزيان: "بعد عملي لما يقارب من 45 عاماً في بنك الشارقة، ينتابني شعور عارم بالفخر والإنجاز للمساهمة في بناء المكانة الرائدة للبنك في قطاع الخدمات المصرفية للشركات بدولة الإمارات. لقد كان قرار تأجيل  تقاعدي نتيجة التحديات الناجمة عن وباء كوفيد-19 والإجراءات المتعلقة بإصدار البيانات المالية لعام 2021. وأغادر منصب الرئيس التنفيذي اليوم محمّلاً بذكريات جميلة في العمل مع العديد من أعضاء الفريق منذ أن بدأت مسيرتي المهنية في البنك. ويصادف عام 2023 الذكرى السنوية الخمسين لتأسيس بنك الشارقة، وقد استطاع البنك منذ إنشائه أن يرسّخ مكانته كواحد من أبرز محركات النمو الاقتصادي لإمارة الشارقة مع التزامه التام بأعلى معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. وأتطلع الآن إلى دعم مجلس الإدارة وفريق الإدارة التنفيذية تحت قيادة الرئيس التنفيذي الجديد فيما يواصلون قيادة دفة البنك نحو مزيد من النجاح".

بدأ نركيزيان مسيرته المهنية في عام 1972 مع بنك "ج. طراد – كريديه ليونيه" في بيروت، وانتقل عام 1977 إلى دولة الإمارات للعمل في بنك الشارقة وبنك باريبا. وتم تعيين نركيزيان مديراً عاماً لبنك الشارقة في 1 يناير 1992.

وبالإضافة إلى حياته المهنية المتميزة، يُعدّ نركيزيان أحد الشخصيات البارزة والنشطة في المجتمعات الإماراتية واللبنانية والفرنسية والأرمنية. وحصل على العديد من الجوائز من فرنسا، وأرمينيا، والكنائس الرسولية والكاثوليكية الأرمنية والكرسي الرسولي الفاتيكاني.

 #بياناتشركات

- انتهى -