·      الشركة الرائدة تحصل على التراخيص اللازمة لتشغيل المنشأة

·      المنشأة الجديدة تدعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وأهداف التوطين لبرنامج اكتفاء من خلال توفير فرص عمل للمواطنين السعوديين وتنمية مهارات القوى العاملة

الرياض، المملكة العربية السعودية: أعلنت شركة هانيويل (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: HON) عن بدء مرحلة التشغيل الكامل لمنشأة تصنيع أجهزة الكشف عن تسرب الغاز المحمولة في الدمام بحلول نهاية شهر أبريل 2022، بعد حصولها مؤخراً على التراخيص والموافقات التنظيمية اللازمة.

وأصبحت هانيويل، بفضل هذه المنشأة، أول شركة عالمية لتجميع أجهزة الكشف عن تسرب الغاز في المملكة، ما يسهم في توفير هذه المعدات في السوق المحلية واختصار زمن العمليات وتقديم الدعم الميداني للعملاء. وتُعد هذه الأجهزة وسيلة موثوقة ومنخفضة التكلفة لضمان سلامة العاملين في بيئات العمل الخطرة في المملكة وتعزيز مستويات التزامهم وإنتاجيتهم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال شبّاب الغامدي، المدير الإقليمي لشركة هانيويل لحلول السلامة والإنتاجية في السعودية والبحرين: "يسرّنا الإعلان عن تشغيل المنشأة بطاقتها الإنتاجية القصوى، بالتزامن مع مساعينا لتعزيز إنتاج تقنيات السلامة الأساسية وتوفيرها على امتداد القطاعات الصناعية في المملكة العربية السعودية. ونفخر بدعم مسيرة التنمية الصناعية في المملكة والإسهام في تحقيق أهداف برنامج تعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء). ونسعى، من خلال هذه المنشأة، إلى توفير العديد من فرص العمل وتعزيز مهارات العاملين فيها الذين يشكّل المواطنون السعوديون النسبة الأكبر منهم".

وتتولى المنشأة تجميع أنواع متعددة من أجهزة الكشف عن تسرب الغاز من هانيويل في المملكة، بما يشمل جهاز كشف الغاز الأحادي بي دبليو™ سولو وأجهزة كشف الغازات المتعددة بي دبليو مايكرو كليب إكس إل وبي دبليو ماكس تي آي آي، بالإضافة إلى أجهزة كشف تسرب الغاز الثابتة أوبتيما وإكس إن إكس.

ويهدف برنامج اكتفاء من أرامكو السعودية إلى توطين الإنتاج وفرص العمل بنسبة 70%، بما يدعم أهداف رؤية المملكة 2030. كما تدعم المنشأة الجديدة هذه الأهداف من خلال توفير فرص العمل الإنتاجية للمواطنين السعوديين، وبالتالي الارتقاء بالمهارات والإمكانات المحلية لتلبية الاحتياجات المستقبلية.

وتواصل شركة هانيويل، التي تُزاول أعمالها في المملكة منذ أكثر من سبعة عقود، لعب دورٍ محوري في دعم مختلف القطاعات الصناعية في السعودية وتنميتها من خلال تصنيع المعدات التقنية وتطويرها محلياً.

كما أطلقت شركة هانيويل مؤخراً منشأتين في محافظة الجبيل، بما فيها منشأة متطورة لتصنيع حلول الغاز الطبيعي والوقود السائل وتجميعها بالتعاون مع جاز العربية للخدمات، إضافةً إلى منشأة إنتاج كاليدوس® الجديدة التي تقدّم أحدث تقنيات الشعلات الأقل استهلاكاً للبخار، ما يساعد على الحد من انبعاثات الكربون في مجمع البتروكيماويات في مدينة الجبيل الصناعية.

وتتكامل جهود منشأة تصنيع أجهزة الكشف عن تسرب الغاز مع مركز حلول العملاء التابع لهانيويل بالظهران لدعم قدرات التصنيع المحلية ودمج تقنيات الأتمتة المتقدمة وتوحيد جميع عمليات تجميع المنتجات داخل المملكة العربية السعودية، فضلاً عن تمكين العملاء في المنطقة من اختبار المنتجات واعتمادها في مكانٍ واحد واستخدام التقنيات الحديثة بكل سهولة.

دعم جهود المملكة العربية السعودية للتحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة

يشكل المواطنون السعوديون حوالي 50% من إجمالي القوى العاملة المحلية لدى هانيويل. وتلعب العلاقات الوطيدة التي تربط الشركة مع المؤسسات التعليمية، مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، دوراً محورياً في تطوير مواهب سعودية عالمية المستوى في المجال الهندسي. كما تدعم هانيويل مسيرة التقدم المهني للمواطنين السعوديين من خلال كليات هانيويل للأتمتة في الظهران والجبيل وأكاديمية التدريب في الرياض، بالإضافة إلى برنامج تِك برو للتنمية المهنية الهادف إلى دعم الخريجين السعوديين في مجالات الهندسة والتكنولوجيا في بداية مسيرتهم المهنية.

 #بياناتشركات

- انتهى -