دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة "تريد ويند فاينانس" Tradewind Finance الرائدة في تمويل التجارة الدولية عن استكمالها لتمويل يبلغ مليار دولار أمريكي لعام 2022 - ومن المتوقع لهذه التطورات أن تسد الفجوة النقدية بشكل ملموس للمصدرين في جميع أنحاء العالم.

وفقًا لما ذكره المتحدث الرسمي، فإن توسّع شركة "تريد ويند" المتخصصة في إدارة التدفقات النقدية في توفير السيولة يظل له أهمية بالغة في مساعدة المصدرين على زيادة جهودهم لتحقيق النمو المنشود.

كما سيساعد هذا التمويل المصدرين أيضًا على استثمار المزيد من رؤوس الأموال في أعمالهم - بداية من الاستثمار في موظفيهم مرورًا بمبادرات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) - بالإضافة إلى تلبية متطلبات رأس المال العامل الأخرى التي لا تقل أهمية.

قال السيد/ بيتر ميريفويت، المدير المالي العالمي والرئيس التنفيذي لشركة تريد ويند فاينانس في آسيا: "يسعدنا أن نعلن عن الانتهاء من تمويل بقيمة مليار دولار أمريكي لعام 2022. إن هذا إنجازٌ استثنائٌي ليس فقط لشركتنا "تريد ويند فاينانس"، ولكنه بالفعل خطوة شديدة الأهمية للعديد من المصدرين الذين يواجهون اختناقات في التمويل وبسببها فهم غير قادرين على تنمية أعمالهم. لقد جاء هذا التمويل في وقته المناسب، إذ يعمل معظم المصدرين على إعادة بناء عملياتهم في أعقاب أزمة صحية عالمية. لا شك أن النمو المستدام للأعمال يمثل جانبًا شديد الأهمية لا سيما في مجال الصادرات، ونعتقد أن هذا التمويل سيوفر للمصدرين الدعم المناسب للتوسع في الأعمال".

تتوقع "تريد ويند فاينانس" بما لها من قاعدة عملاء متنوعة من جميع القارات الحصول على تمويل إضافي يزيد عن 3 مليارات دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2022. من المفترض استخدام هذه الأموال الإضافية لمساعدة شركات التصدير الدولية على التغلب على معوقات وتحديات سلاسل التوريد الحالية، وتحسين وضعها المالي لتتمكن من المنافسة بفعالية.

كما يمنح التمويل أيضًا الشركات العديد من الفرص لتوسيع قاعدة منتجاتهم المعروضة، فضلًا عن إقامة شراكات مع جهات الشراء الكبرى التي تطلب شروط دفع أطول، والتحلي بالقدرة على الدخول الآمن للأسواق

الجديدة. بالإضافة إلى التمويل، تشمل حزم التمويل التجاري للشركة خدمات حماية الائتمان وخدمات التحصيل.

ستتلقى شركات التصدير المؤهلة للحصول على التمويل مبالغًا ما بين 250,000 دولار أمريكي إلى 30 مليون دولار أمريكي بناءً على متطلبات الشركة. أما في الإمارات العربية المتحدة، قدمت "تريد ويند فاينانس" التمويل للشركات التي تعمل في مجال تصدير المعدات والتعبئة والتغليف وقطع غيار السيارات والإلكترونيات مع وجود أغلب المشترين من هذه الشركات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

عملت "تريد ويند فاينانس" لأكثر من 20 عامًا على مساعدة شركات التصدير في الوفاء بالتزاماتها ومتطلباتها المالية بالفعالية اللازمة من خلال توفير التمويل. وقد ساعد هذا الضخ لرؤوس الأموال بدوره شركات التصدير على تعزيز تدفقاتها النقدية الإجمالية تعزيزًا مؤثرًا، مما مكنها من زيادة قدراتها التصديرية.

#بياناتشركات

- انتهى -

معلومات عن "تريد ويند فاينانس"

تأسست "تريد ويند فاينانس" Tradewind Finance في عام 2000، وتحظى الشركة بشبكة موسعة من المكاتب في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بنغلاديش والبرازيل وبلغاريا والصين وهونج كونج والمجر وأيسلندا والهند وباكستان وبيرو وتركيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى المقر الرئيسي في ألمانيا. تقدّم "تريد ويند" حزمة هي الأفضل من نوعها من الخدمات المبسطة والمرنة للمصدرين والمستوردين في العالم، وذلك بالجمع بين خدمات التمويل وحماية الائتمان وخدمات التحصيل لتكون ضمن مجموعة واحدة من منتجات تمويل التجارة.