بهدف دعم نمو واستدامة الأعمال في المنطقة

· تعتمد المزيد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب دراسات دولية على تعزيز البنية التحتية الرقمية واستخدام حلول رقمية مبتكرة للتحكم في النفقات

الإمارات: كشفت شركة "تريبال كريديت" العالمية للتكنولوجيا المالية، عن منصتها الخاصة لإدارة النفقات، والتي توفر المزيد من الحلول المالية المبتكرة، وتمنح عملائها من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحكمًا أكبر في كيفية إدارة النفقات المالية.

وأكدت "تريبال كريديت" بأن تقنياتها الجديدة توفر المزيد من القدرة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، على التكيف بشكل فعال مع المتغيرات الاقتصادية عالمياً، حيث أشارت دراسة أجراها صندوق النقد الدولي مؤخراً بأن الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، أو ما يعرف بــ SMMEs، تمثل أكثر من 90٪ من مجموع الشركات في منطقة الشرق الأوسط والشمال الإفريقي، والتي تتطلع جميعها إلى اعتماد تقنيات جديدة والتحول الرقمي في خدماتها، للاستجابة إلى التحديات التي فرضتها الجائحة العالمية خلال العامين الماضيين، بالإضافة إلى تطوير الخدمات بما يتناسب مع معالم الاقتصاد الجديد في حقبة ما بعد الجائحة.

ويُمكن التحول الرقمي للعمليات المالية، الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من تجنب المخاطر المالية، وإدارة الموارد بكفاءة، إلى جانب تعزيز قدراتها في اتخاذ القرارات بشكل سريع، من خلال تسخير المزيد من الأدوات الرقمية، ونقل البيانات والمعلومات الكافية لصناع القرار، والسماح لهم بالتكيف مع متطلبات إدارة الأعمال بشكل سريع.

وأشار خبراء الشركة المتخصصة في تقديم الحلول المالية، إلى أن الشركات والمنظمات التي تستخدم منصتها الرقمية تمكنت من إصدار المزيد من التقارير الداخلية والمالية بشكل فوري خلال شهر مايو 2022، مقارنة بفترات سابقة، والذي ساهم بتحقيق المزيد من النمو في حجم الأعمال خصوصاً وأن هذا النوع من التقارير يمثل أحد أهم ثلاث عمليات يقوم بها عملاء شركة "تريبال كريديت"، إلى جانب الخدمات الأخرى التي تقدمها الشركة مثل التحويلات المصرفية وإدارة بطاقات الائتمان.

وأكدت أميرة فاضل، المدير العام لشركة «تريبال» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن التحكم في النفقات ومراقبتها يشكل العامل الأساسي في نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وأضافت: " تُمكن رقمنة العمليات المالية وتحليل البيانات،

المنصات المتخصصة في هذه المجالات من تطوير أداء الشركات بشكل كبير من خلال منح أقسام الإدارة المالية تصوراً دقيقاً للنفقات، مما يسمح لهم بالتركيز على تحقيق المزيد من الأرباح وبالتالي استدامة نمو الأعمال".

ووفقًا لدراسة أصدرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية ((OECD في ديسمبر 2021، فإن 70٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، عملت على تسريع عملية التحول الرقمي واستخدام تقنيات رقمية منذ ظهور الجائحة.

وتعد مراقبة النفقات والتحكم فيها بشكل فعال جزءًا لا يتجزأ من استراتيجية التحول الرقمي للشركات، لأنها تتيح لهم تخفيض نسبة المخاطر وتجنب المضاعفات، التي غالبًا ما تأتي كنتيجة لاستخدام النظام التقليدي في إدارة النفقات، مثل الأخطاء الشخصية، والفواتير المزيفة، والاستخدام غير السليم للموارد المالية.

وقد تواجه بعض الشركات الناشئة بعض التحديات في الوصول إلى حلول رقمية متطورة من خلال الخدمات المصرفية التقليدية، لأنها لا تملك البنية التحتية الرقمية المطلوبة، أو عدم وجود خدمات مخصصة بحسب احتياجاتها. لذا؛ ظهرت شركات التكنولوجيا المالية كبديل لتلبية الاحتياجات الرقمية والمالية للشركات الناشئة والشركات أو الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

 

وأشارت أميرة فاضل، إلى أن منصة إدارة النفقات التي طورتها شركة "تريبال كريديت"، توفر إمكانية الاستفادة القصوى من الموارد المالية من خلال تخصيص ميزانية شهرية بحسب النفقات لكل فريق أو مستخدم في الشركة. كما تتيح خدماتها، إمكانية حصول الشركات على عدد غير محدود من بطاقات الائتمان بحسب احتياجاتها.

كما تدعم شركة "تريبال كريديت" النمو الاقتصادي في المنطقة، من خلال الحلول الرقمية المتخصصة في التحكم بالنفقات، التي توفرها للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، عبر مساعدتهم على اعتماد نهج الابتكار وتسريع التحول نحو المستقبل، وتوفير كافة عمليات الإدارة المالية ضمن منصة موحدة بأسلوب بسيط وأكثر كفاءة لعملائها.

#بياناتشركات

- انتهى -