· الشراكة تستهدف تعزيز جهود تطوير قطاع الرعاية الصحية وتقديم برامج وتدريبات من بين الأفضل في العالم

· سيكون متدربو "صحة" مؤهلين للحصول على شهادة الكلية الملكية الكندية والانضمام إلى برامج الزمالة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أبرمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، شراكة مع الكلية الملكية الكندية الدولية لدعم طلب "صحة" للحصول على اعتماد الكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا عبر منشآتها الصحية وبرامجها ، بدءاً من مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى توام.

بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها في 15 يونيو 2022 في شركة صحة، ستوفر الكلية الملكية الكندية الدولية الدعم والبنية التحتية اللازمة لدفع جهود شركة "صحة" ومنشآتها الصحية لتحقيق أهدافهما وتطلعاتهما الأكاديمية بما يتوافق مع اعتمادات الكلية الملكية.

ستقوم الكلية الملكية الكندية الدولية بدعم "صحة" والمنشآت الصحية التابعة لها في التقدم بطلب الحصول على الاعتماد من خلال توفير الخبراء لتقديم المشورة والتوجيه اللازمين وتطوير ودعم صحة وبرامجها، إلى جانب تنظيم دورات تدريبية وتطويرية وورش عمل لأعضاء هيئة التدريس وجدولة وتنظيم أنشطة ومناهج ومراجعات الاعتماد من الكلية الملكية الكندية الدولية، فضلاً عن الإشراف على الاحتفاظ بذلك الاعتماد وإدارته.

بالإضافة إلى ذلك، سيُسمح لمتدربي "صحة" الذين نجحوا في استكمال جميع تدريباتهم في التعليم الطبي بعد التخرج ضمن برنامج معتمد من الكلية الملكية الكندية الدولية بإجراء اختبارات منح شهادة الاعتماد من الكلية للتخصص الأساسي والتخصصات الفرعية. علاوة على ذلك، سيتأهل متدربو "صحة" الذين يجتازون كل الاختبارات الكتابية والعملية للحصول على شهادة الكلية الملكية والتعيين في برامج الزمالة، وفقاً لسياسات وإجراءات الكلية الملكية.

وفي هذه المناسبة، قال سعيد الكويتي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "صحة": "تأتي هذه الشراكة ضمن خطة أشمل لدعم تطوير المتخصصين في المجال الطبي في أبوظبي، تماشياً مع التزام "صحة" الراسخ بجذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها. ومن خلال تزويد منشآتنا الصحية وموظفينا بهذه الفرصة الفريدة لتحسين مهاراتهم من خلال دورات الكلية المعتمدة، نسعى ليس فقط لتطوير قدرات موظفينا، ولكن أيضاً لتعزيز سلامة المرضى ومبادرات تحسين الجودة في نهاية المطاف."

بدورها، قالت الدكتورة سوزان موفات بروس، الرئيس التنفيذي للكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا، والرئيس والمدير التنفيذي للكلية الملكية الكندية الدولية: "وقّعت الكلية الملكية اليوم اتفاقية مهمة مع "صحة" من شأنها توجيه علاقة التعاون فيما بيننا، وتعزيز مسارات التعليم الطبي بعد التخرج في أبوظبي. أتطلع بشدة إلى الفرص التي حددناها ومجالات التعلم الواسعة التي تنتظرنا خلال السنوات القادمة. وإذ تثمن الكلية الملكية شراكتها مع "صحة"، ثقتنا كبيرة بأهمية هذا التعاون ودوره الإيجابي في تحسين رحلة تدريب الأطباء المقيمين وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس ورعاية المرضى."

وأضافت: "من خلال تعاوننا مع "صحة"، سنوفر خبراتنا ودعمنا للمتدربين الجامعيين والخريجين مما سيعزز الوصول إلى تعلم التخصصات الفرعية وفرص التدريب عبر برامج الزمالة. لقد شهد القطاع الصحي في أبوظبي، والمدعوم من دائرة الصحة، نجاحات ملحوظة خلال السنوات الأخيرة. وبفضل الجهود التي تبذلها الحكومة لتطوير القطاع وتقديم أفضل الخدمات والنتائج على مستوى العالم، نتطلع إلى شراكة ناجحة ومثمرة حيث سيشمل برنامجنا المنشآت التابعة لصحة والمتخصصين الطبيين المتميزين فيها."

من جانبه، قال الدكتور غانم الحسّاني، مدير الشؤون الأكاديمية في مجموعة "صحة": " وهو عامل مهم بالنسبة لنا أيضاً في مجموعة "صحة" حيث نعمل باستمرار على توفير الفرص لأطبائنا للتطوير والتميز من أجل بلوغ إمكاناتهم الكاملة. ومن خلال هذه الشراكة، نتطلع إلى تنفيذ معايير الكلية الملكية الكندية الدولية وبناء مجتمعات طبية متميزة عبر مشاركة المعارف وتلقي الدعم المناسب حالياً وخلال السنوات القادمة. ومن خلال الحصول على اعتماد الكلية الملكية الكندية الدولية لمنشآتنا الصحية، سننشئ منصة أكاديمية ستزود الأطباء على المدى البعيد بالقدرة على الاستفادة من الفرص الأكاديمية الدولية وتوسيع البنية التحتية للتخصصات الرئيسية والفرعية للأطباء الإماراتيين."

يُذكر أنّ الكلية الملكية الكندية الدولية توفر برامج وخدمات تعليمية متخصصة بهدف الارتقاء بممارسة الطب في جميع أنحاء العالم. المنظمة غير هادفة للربح وهي ذراع التعاقد الدولي للكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا، الجمعية المهنية الوطنية التي تشرف على التعليم الطبي للمتخصصين. وتعمل الكلية الملكية الكندية الدولية في أكثر من 30 دولة، حيث تضع الأسس للتعاون الأكاديمي الدولي مع المنظمات والمؤسسات التي تسعى إلى تحسين جودة التعليم والتدريب الطبي بعد التخرج. ولتقديم برامجها، تعتمد الكلية على كل من الموظفين وزملاء الكلية الملكية وهم أخصائيون طبيون وخبراء معتمدون في مجال عملهم.

#بياناتشركات

- انتهى -

شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"

تأسست شركة أبوظبي للخدمات الصحية - "صحة" بهدف توفير أنشطة صحية هي الأرقى بمجال الرعاية الصحية العامة في إمارة أبوظبي. وتدير الشركة وتمتلك جميع المنشآت الطبية من مستشفيات ومراكز وعيادات في الإمارة.

"صحة" هي احدى الشركات التابعة لـ"القابضة" (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.

وتلتزم الشركة بإدارة وتشغيل المنشآت التابعة لها بأسلوب يضاهي أفضل الأنظمة المتبعة عالمياً، ويثبت التزامها بتحقيق أرقى معايير التميز في توفير الرعاية الصحية، من خلال إدارتها لـ14 مستشفى تضم أكثر من 3,000 سرير، و70 مركزاً للخدمات الصحية الأولية والأسرية والطارئة، وثلاثة بنوك للدم. وتستوعب منشآتها 117,162 مريض في العيادات الداخلية سنوياً، وتُجرى بها43,262 عملية جراحية، فضلاً عن توفير خدمات الرعاية الصحية لأكثر من خمسة ملايين مريض.

وتعد "صحة" واحدة من أكبر مزوّدي خدمات الرعاية الصحية المتكاملة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، إذ يعمل بها أكثر من 18 ألف شخص ضمن الأطقم الطبية والتمريض والخدمات المساندة والإدارية. للتعرف على المزيد حول "صحة"، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.seha.ae