الشركة تعرض رؤيتها خلال "القمة العالمية للخدمات المصرفية للأفراد" في دبي للمضي بقطاع الأعمال المصرفية على مسار جديد للنمو

دبي: دعت "سنتيك"، الشركة الرائدة عالمياً في خدمات الفوترة والتسعير القائمة على العلاقة المصرفية، المصارف العاملة في دولة الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي عموماً إلى إعادة تصميم خدماتها وتقديم نفسها بصورة جديدة بصفتـها بنوكاً تركز على "أسلوب حياة العميل" بدلاً من مجرد "تقديم تسهيلات مصرفية" تلبي احتياجاته.

جاء ذلك خلال عرض تقديمي قدمه أميت دوا، رئيس مجلس الإدارة والمدير العالمي لمجموعات خدمة العملاء في "سنتيك"، أمام القمة العالمية للخدمات المصرفية للأفراد (EFMA)؛ واستعرض فيه الاستراتيجيات والفوائد الكبيرة التي تحققها المصارف عبر اعتماد هذا النهج المتطور الجديد الذي يستخدم بيانات العملاء المتاحة لدى المصرف.

وقال دوا بهذا الخصوص: "على سبيل المثال، حان الوقت كي تتخطى المصارف الإطار التقليدي لقروض الرهن العقاري إلى توفير خدمات تمويل شاملة للمنازل؛ حيث يبحث العملاء عن تجربة مصرفية مخصصة تراعي احتياجاتهم الفردية، وتحتاج المصارف والمؤسسات المالية الخليجية الكبيرة اليوم إلى اتباع نهج استباقي شامل يركز على تلبية هذه الاحتياجات تحديداً.  وما تزال المنتجات التقليدية راكدة إلى حدٍ كبير مع تبني القليل من التغييرات في كيفية إدارتها أو تسعيرها أو بيعها".

وتساعد منصة "سنتيك أكزيليريت" (SunTec Xelerate) المصارف على مواجهة هذه التحديات؛ حيث تتخذ موقع الإشراف الشامل على النظام الأساسي للمصرف بهدف تحسين إدارة المنتجات وإيراداتها، وآليات التسعير، ومنظومة العمل بكاملها.

وأضاف دوا قائلاً: "يجب أن يتحول نظام القطاع المصرفي إلى منظومة أكثر شمولية لإدارة المنتجات والتحكم بطرق استهلاكها وتسليمها: ويشمل ذلك توفير نماذج شفافة للاشتراك في هذه المنتجات، وتقديم باقات أسعار دينامية مخصصة بدرجة كبيرة، والتعاون مع شركاء خدمة جدد يساهمون بتوسيع باقات العروض المصرفية. وعلى سبيل المثال، إذا طلب العميل الحصول على قرض عقاري، يجب أن يعرض المصرف - بالإضافة إلى التمويل - تقديم خدمات أخرى تشمل التصميم الداخلي، والمساحات الطبيعية، والأثاث، وكل ما قد يحتاجه العميل للاستقرار في منزله الجديد دون أن يتكبد عناء تجهيز أي شي؛ وبذلك يمنح المصرف العميل تجربة قائمة على التعاطف معه. وسيكون من الرائع أن تتمكن المصارف من تطوير وإنشاء هذه المنظومة الشاملة خلال السنوات القادمة لضمان استمرارية ملاءمة عروض أعمالها، وبالتالي تحقيق المزيد من الإيرادات".

وضمن منظومة الخدمات الشاملة هذه، توفر "سنتيك" القيمة من خلال إدارة العقود المالية لشركائها؛ ويشمل ذلك مشاركة الإيرادات، وتحقيق الدخل، وتوفير واجهة تطبيق برمجية وغيرها العديد من الوظائف الأخرى. وعلى سبيل المثال، ربما يقدم المصرف إلى عملائه عرض اشتراك برسوم مخفضة في "نيتفليكس" أو أي خدمة مماثلة أخرى مع أحد منتجاته المصرفية. ويدفع العميل الرسوم لمرة واحدة إلى المصرف، وتتكفل "سنتيك" بتسوية هذه الرسوم مباشرةً مع الشركاء.

ترى "سنتيك" أن الوقت قد حان لتصبح المصارف منظمات مفتوحة، وتعرض الشركة تقديم هذه التكنولوجيا الفريدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتوفير خدمات عالية التخصيص للعملاء، ولكنها لا تزال في إطار التصور العام دون أن يتم تطبيقها لغاية الآن في قطاع الأعمال المصرفية. وتعمل منصة "سنتيك أكزيليريت" بمثابة طبقة لدمج وتكامل الخدمات المقترحة بما يتخطى الخدمات المخصصة التي تقدمها المصارف.

ويؤكد تقرير حديث لشركة "سيلينت"، الرائدة في تقديم خدمات البحث والاستشارات في مجال تقنيات المؤسسات المالية، قدرات "سنتيك أكزيليريت" باعتبارها "منظومة رقمية مبتكرة" تعزز الأعمال الأساسية للمصارف وتتيح لها ضم شركاء جدد لتقديم باقات منتجات معقّدة.

 #بياناتشركات

- انتهى -

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع:

راماشاندران

وايت ووتر للعلاقات العامة

جوال: 00971504537253

prem@whitewaterpr.com

دبي، الإمارات العربية المتحدة