"جي أم جي" تكشف عن خطة نمو أعمالها بعد الاستحواذ على عمليات العلامات التجارية التابعة لمجموعة "جروب كازينو" بمنطقة الشرق الأوسط

المتجر الجديد يقع في جاردينيا ريزيدنس بدبي هيلز، وسيطرح منتجات غذائية عالية الجودة بالإضافة إلى مجموعة حصرية من المستلزمات المنزلية ومنتجات الجمال

دبي، الإمارات العربية المتحدة : أعلنت "جي أم جي"، الشركة العالمية الرائدة في مجال العافية والمتخصصة ببيع وتصنيع منتجات محفظة رائدة من العلامات التجارية العالمية والمحلية ضمن قطاعات الرياضة والصحة والغذاء، اليوم عن افتتاح أول متجر لعلامة "مونوبري" في دولة الإمارات العربية المتحدة ويقع في دبي هيلز. ويأتي ذلك بعد استحواذ "جي أم جي" على عمليات العلامات التجارية التابعة لمجموعة التجزئة الفرنسية العملاقة "جروب كازينو" - "جيان"، و"فرانبري" و"مونوبري" – بمنطقة الشرق الأوسط في أبريل الماضي من شركة "أوربن فودز" التابعة لمجموعة "دبي القابضة".

تعد "مونوبري"، التي تأسست في عام 1932، واحدة من العلامات التجارية الفرنسية الرائدة في تجارة المواد الغذائية بالتجزئة، بالإضافة إلى الأدوات المنزلية والعطور والهدايا والمنتجات العضوية والمطاعم وغيرها الكثير. ومن خلال افتتاحها متجر "مونوبري" في دبي، تطرح "جي أم جي" منتجات هذه العلامة التجارية في دولة الإمارات.

وحضر حفل الافتتاح عبد العزيز حسن علي باقر، رئيس مجلس إدارة شركة "جي أم جي"؛ ومحمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "جي أم جي"؛ ومارك لوران، مدير عمليات التجزئة في "جي أم جي للمنتجات الاستهلاكية". وكشف محمد باقر بهذه المناسبة عن خطط شركته لتوسيع نطاق انتشارها عبر أنحاء الشرق الأوسط بالاستفادة من العلامات التجارية الفرنسية.

وبهذه المناسبة، قال محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "جي أم جي": "يسعدنا أن نفتتح اليوم متجراً لعلامة ’مونوبري‘ التابعة لمجموعة ’جروب كازينو‘ بعد استحواذنا على علامة "جيان" التجارية في وقت سابق من هذا العام. ونجدد التزامنا تجاه العملاء بتقديم سلع عالية الجودة مع توفير المزيد من الخيارات في السوق. وسنركز خلال 12-18 شهراً على نجاح علامة "جيان" التجارية لتوفير منتجات ’مونوبري‘ و’فرانبري‘ عبر جميع أنحاء الشرق الأوسط".

ووفقاً لشركة الدراسات والأبحاث الدولية "ريسيرتش آند ماركتس"، من المتوقع أن تنمو سوق تجارة التجزئة للمواد الغذائية والبقالة في دولة الإمارات بمعدل نمو سنوي مركب 4.9٪ لتصل قيمتها إلى 40.47 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025. وكان قطاع المواد الغذائية الأكثر ربحية، حيث شكّل 82.4٪ من القيمة الإجمالية لهذه السوق في عام 2020. وساهمت الجائحة في زيادة الإقبال على خدمات البقالة الإلكترونية، حيث وصلت قيمتها في دولة الإمارات - بحسب شركة "ريدسير للاستشارات" - إلى 1.1 مليار دولار في عام 2020.

من جانبه، قال مارك لوران، مدير عمليات التجزئة في "جي أم جي للمنتجات الاستهلاكية": "تغيرت احتياجات المستهلكين بشكل كبير خلال العامين الماضيين؛ وبالإضافة إلى ازدياد طلبهم على السلع والمنتجات الغذائية عالية الجودة، يتطلع المستهلكون للحصول على تجربة تسوق تلبي احتياجاتهم وفق أفضل المعايير. ونحن واثقون من قدرتنا على المنافسة في هذا القطاع من خلال تقديم تجربة تسوق عالمية المستوى، وتوفير سلع عالية الجودة، بالإضافة إلى المجموعة الفريدة من منتجات "مونوبري" المنزلية والغذائية".

يقع متجر "مونوبري" الجديد في جاردينيا ريزيدنس بدبي هيلز. ويمتد على مساحة 950 متراً مربعاً، ويضم أكثر من 12,000 سلعة عالية الجودة، بما في ذلك المنتجات الغذائية ومجموعة حصرية من المستلزمات المنزلية ومنتجات الجمال. وسينفرد المتجر بتوفير مجموعة حصرية من منتجات "مونوبري" الغذائية وغير الغذائية.

وحتى تاريخه، طرحت "جي أم جي" أكثر من 120 علامة تجارية عالمية في الأسواق التي تعمل فيها. وخلال العام الماضي، أعلنت الشركة عن خططها لمضاعفة عدد كوادرها البشرية العالمية بحلول عام 2025 بما ينسجم مع استراتيجية أعمالها المحدثة التي تؤكد على أهداف الشركة في الترويج لأنماط حياة أكثر صحة ونشاطاً.

#بياناتشركات

- انتهى -