تتويجاً لالتزام الشركة المتواصل بتعزيز الاستدامة المؤسسية في سوق المال الكويتي

مدينة الكويت : حصلت بورصة الكويت على جائزة "الشركة الأكثر استدامة في قطاع الخدمات المالية" من مجلة World Finance، وذلك تتويجاً لمساعيها المتواصلة لبناء مستقبل أكثر استدامة وتقديراً لجهودها في زيادة الوعي وتشجيع تبني الأعمال المستدامة، سواء على المستوى الداخلي أو بين أصحاب المصالح في أسواق المال.

تعد مجلة World Finance من أشهر المجلات التي تقدم تغطية وتحليلاً شاملين للقطاع المالي والتجارة الدولية والاقتصاد العالمي، مستهدفة المتخصصين الماليين والمستثمرين المؤسسيين والأفراد. ذلك ويسلط برنامج جوائز الاستدامة في المجلة الضوء على الشركات العالمية التي تضع قيم المحافظة على البيئة في مقدمة أولويات عملها. كما امتاز الفائزون هذا العام بالتوافق مع متطلبات حماية البيئة في أعمالهم، من بينهم شركة أرامكو، ومجموعة فولكس واجن، والخطوط الجوية التركية، وسويسكوم، إضافةً الى بورصة الكويت.

منذ تأسيسها، اعتزت بورصة الكويت بأنها شركة خدمات مالية متقدمة تسعى جاهداً لتطوير وتعزيز سوق المال الكويتي وكافة المشاركين فيه، وذلك عبر تقديم منتجات وخدمات معتمدة دولياً، وتحسين البنية التحتية للسوق، وضمان نموذج أعمال مستدام على المدى القصير والمتوسط والطويل.

كما وضعت البورصة استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية كجزء أساسي ضمن استراتيجيتها الشاملة، مدركةً أن العمليات والممارسات المستدامة أصبحت ضرورية بشكل متزايد للمستثمرين والمصدرين على حد سواء. ذلك والتزمت الشركة رسمياً بالتعريف عن مفاهيم الاستدامة المؤسسية في الأسواق المالية منذ نهاية عام 2017، عندما انضمت إلى مبادرة البورصات المستدامة، منصة تبادل الخبرات والمعرفة التي تقودها الأمم المتحدة، والتي تساعد على توسيع التعاون بين البورصات وجميع المشاركين في السوق.

وبصفتها المشغل الرسمي لسوق الأوراق المالية الوطني، تدرك بورصة الكويت بان لها دور أساسي في تحقيق الأهداف الشاملة لخطة الدولة للتنمية الوطنية، وذلك من خلال تعزيز ممارسات الاستدامة في أسواق المال وتطويرها، وإيجاد مناخ استثماري قادر على جذب رؤوس الاموال، وتشجيع الاستثمارات المسؤولة والمستدامة. كما تستمر الشركة في متابعة آخر تطورات أسواق المال العالمية، وزيادة وعي سوق المال الكويتي والمشاركين فيه وحثهم على تبني ممارسات أكثر استدامة لمواكبة التحول العالمي نحو الاقتصاد المستدام.

كما تسـعى الشـركة إلى أن تكـون ملتزمـة بالتنميـة المسـتدامة لبورصــة الكويــت والمجتمــع الــذي تعمــل فيه، وذلك من خلال المساهمة الإيجابية في ثلاث مجالات رئيسية، وهي التعليم والمجتمع والبيئة لتتبنى ممارسات ذات تأثير اجتماعي مؤثر.

ذلك وواصلت بورصة الكويت شراكتها وتعاونها مع المنظمات المحلية والدولية في المبادرات التي تتوافق مع تلك الركائز خلال العام الماضي. ففيما يتعلق بركيزة "المجتمع" عملت الشركة على رد الجميل للمجتمع الذي تعمل فيه، وذلك من خلال شراكتها مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، وجمعية الهلال الأحمر الكويتي، والجمعية الكويتية لرعاية الأطفال في المستشفيات، ودعم المبادرات المختلفة لتلك المنظمات في مجالات التعليم وحماية اللاجئين وسلامتهم. كما قرعت الشركة الجرس احتفاءً بتمكين المرأة للعام الخامس على التوالي، وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة في اليوم العالمي للمرأة، لزيادة الوعي في مجالات تمكين المرأة اقتصادياً وتسليط الضوء على الدور الهام الذي يلعبه القطاع الخاص في تعزيز مبادئ تمكين المرأة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي إطار ركيزة "التعليم" التي تهدف لإيجاد جيل جديد من المستثمرين الذين يملكون المعرفة الجيدة والكفاءة والتخصص في الأوراق المالية تعاونت الشركة مع جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الكويت، وجامعة الكويت لتفعيل دور اكاديمية بورصة الكويت أون لاين، البوابة التعليمية الرقمية من تصميم وتطوير بورصة الكويت، وتوفير المحتوى التعليمي الخاص بأُسس الاستثمار لتعزيز المعرفة بسوق المال للمستثمرين الجدد والمحترفين.

كما أقامت بورصة الكويت عام 2021 عدة أيام مؤسسية بالتعاون مع HSBC وGoldman Sachs، واستضافت ندوة افتراضية بعنوان (توجهات الحوكمة البيئية والاجتماعية) التي هدفت إلى مساعدة الشركات المدرجة على تقييم مدى استعدادها لتبني وتطبيق مقاييس الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية. ذلك وتضمنت الندوة شرح تفصيلي لدليل إعداد تقارير الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG)، الذي يساعد في دعم الشركات المدرجة للإفصاح عن تقارير الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، وتلبية الاحتياجات المتزايدة لتوفير معلومات شفافة ومنتظمة لكافة المعنيين من المستثمرين، والعملاء، والموردين، والمنظمين، وغيرهم من أصحاب المصالح.

ذلك وأصدرت الشركة تقريرها الأول للاستدامة، والذي يستعرض استراتيجية وشراكات ومبادرات الشركة في مجال الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية للعام 2021، والذي أتى بعد إصدار دليل تقارير الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية. إضافة إلى ذلك، نظمت بورصة الكويت ورشة عمل حول المعايير والممارسات والأدوات المتاحة لضمان التطبيق والإبلاغ الأمثل للحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG) وأهمية دمجها مع أهداف التنمية المستدامة في عمليات الشركات، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP). كما نظّمت بورصة الكويت ندوة علاقات المستثمرين بالتعاون مع جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط وفرعها بالكويت (MEIRA)، وذلك ضمن جهودها المستمرة لتطوير قطاع علاقات المستثمرين، ورفع مستوى الشفافية خلال التعاملات مع المستثمرين المحليين والعالميين الحاليين والمحتملين. كما انضمت البورصة إلى 78 بورصة بقرع الجرس احتفالاً بمبادرة نشر الثقافة المالية والاستثمارية في الأسبوع العالمي للمستثمر.

أما فيما يتعلق بركيزة "البيئة" فقد أطلقت الشركة مجموعة متنوعة من المبادرات الخضراء. بالتعاون مع المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا، وفريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية، قامت البورصة برعاية الحملة الوطنية لرفع المخلفات من جون الكويت وسواحله، ودعم جهود فريق الغوص من أجل مواصلة جهود المحافظة على البيئة البحرية في الكويت. كما بدأت بتنفيذ مبادرة لتجديد مبانيها ومنشآتها، مما أسهم في تقليل مخرجات الطاقة والمياه وتخفيض انبعاثات الكربون. وفي ذات الاطار، تعاونت بورصة الكويت مع شركة EnviroServe، والتي تعد أول شركة كويتية تعمل في إعادة تدوير الإلكترونيات، وذلك لإعادة تدوير الشاشات وأجهزة الكمبيوتر القديمة والعديد من الأجهزة الإلكترونية الأخرى.

ذلك وقرعت الشركة الجرس وأضاءت مبناها باللون الأزرق في اليوم العالمي للأمم المتحدة، وذلك للتوعية بقضايا المناخ بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة ومكتب الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم في دولة الكويت.

تنص اســتراتيجية بورصة الكويت للاستدامة المؤسسية علــى ضمــان تطبيــق المبــادرات وتوافقهــا مــع الحوكمــة والمسؤولية الاجتماعيــة والبيئية، ومعاييــر افضل الممارســات في القطاع الذي تعمل به، وتوقعــات المســتثمرين؛ بالإضافة الى إنشاء شــراكات قويــة ومســتدامة تســاعد بورصــة الكويــت علــى تحقيــق النجــاح وتتيــح للشــركة الاســتفادة مــن قــدرات ونقــاط قــوة الشــركات أو المؤسسات الأخــرى التــي تمتلــك خبــرة فــي مجــالات مختلفـة، بالإضافـة إلى دمـج جهود المسؤولية الاجتماعية للشــركات مــع ثقافــة الشــركة، وذلــك مــن أجل تحقيــق الاســتدامة والتأثير المســتمر ليتــم تنفيــذه وغرســه فــي عمليات الشركة اليومية.

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق.

#بياناتشركات

- انتهى -