رأس الخير، المملكة العربية السعودية- أعلنت الشركة العالمية للصناعات البحرية، أكبر حوض بحري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن توسيع شراكتها مع شركة هيونداي للصناعات الثقيلة عبر توقيع اتفاقية خدمات فنية لتعزيز قدراتها في مجال بناء السفن.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستعمل شركة هيونداي للصناعات الثقيلة على تقديم الدعم الفني والخدمات الاستشارية في مجال هندسة ناقلات النفط الخام العملاقة تماشياً مع التزامها بدعم تطوير قدرات بناء السفن والخدمات الهندسية للشركة العالمية للصناعات البحرية منذ تأسيسها في عام 2017. وتعتبر هذه الاتفاقية بمثابة حجر الأساس لتفعيل التعاون الفني العملي بين الشركتين.

وقع الاتفاقية كل من الدكتور عبدالله الأحمري، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية؛ وأومين أهن، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة. وجرت مراسم التوقيع في مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية في منطقة رأس الخير بالمملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبد الله الأحمري، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية: "يسرنا توسيع شراكتنا مع هيونداي للصناعات الثقيلة التي تعد أحد الشركاء الأربعة المؤسسين لشركتنا والداعمين الرئيسيين للتقدم الذي حققناه حتى الآن. وتعكس هذه الاتفاقية التزام هيونداي المستمر بدعم جهودنا لبناء حوض بحري عالمي المستوى قادر على تصنيع ناقلات النفط العملاقة وغيرها من السفن محلياً، ويساعد ذلك بطبيعة الحال في دفع عجلة تطوير قطاع الصناعات البحرية في المملكة العربية السعودية".

من جانبه، قال أومين أهن، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة: "يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية لتقديم خبراتنا الفنية الواسعة إلى الشركة العالمية للصناعات البحرية بما يضمن بناء قدراتها وتسهيل نقل المعرفة إليها، كما يدعم ذلك جهودنا للمساهمة في تطوير الصناعات البحرية السعودية ضمن إطار رؤية 2030".

وكانت الشركة العالمية للصناعات البحرية وهيونداي للصناعات الثقيلة قد بدأتا مباحثاتهما المستمرة بشأن التعاون الهندسي في مجال بناء السفن في فبراير 2018. وأثمرت تلك المباحثات لاحقاً عن توقيع مذكرة تفاهم بين الشركتين وشركة "البحري"  في يونيو 2019 للتعاون في مجال بناء السفن، كما تم توقيع ورقة شروط اتفاقية الخدمات الفنية في سبتمبر 2019 كمرحلة تمهيدية قبل توقيع الاتفاقية النهائية اليوم. كما بادرت الشركة العالمية للصناعات البحرية في وقت سابق من هذا العام إلى توسيع شراكتها مع هيونداي للصناعات الثقيلة لتمكين بناء السفن البحرية في حوضها البحري بالمملكة العربية السعودية.

تعتبر الشركة العالمية للصناعات البحرية مشروعاً مشتركاً بين "أرامكو السعودية"، و"البحري"، و"لامبريل"، و"هيونداي للصناعات الثقيلة". كما أنها أكبر حوض لبناء السفن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مساحة تقارب 12 مليون متر مربع. توفر الشركة خدمات غير مسبوقة لبناء وصيانة وإصلاح السفن التجارية بما في ذلك ناقلات النفط الضخمة، وناقلات البضائع السائبة، وسفن المساندة البحرية، ومنصات الحفر البحرية.

#بياناتشركات

- انتهى -