الدمام، المملكة العربية السعودية: أعلنت اليوم الشركة العالمية للصناعات البحرية، وشركة "لامبريل" (يشار إليها مع الشركات التابعة لها باسم "المجموعة")، عن الانتهاء من تحميل وتعويم ثاني منصة حفر بحرية يجري بناؤها لصالح الشركة العالمية للصناعات البحرية.

وستخضع منصة الحفر الجديدة الآن لتشطيبات ميكانيكية مكثفة قبل نقلها إلى الحوض البحري التابع للشركة العالمية للصناعات البحرية في رأس الخير بالمملكة العربية السعودية من أجل تجهيزها لبدء مرحلة التشغيل النهائي. ويأتي ذلك عقب نجاح عملية تحميل وتعويم منصة الحفر البحرية الأولى في مايو من هذا العام.

يعتمد تصميم منصتي الحفر على فئة "Super 116E" المُحسّنة والتي تمتاز بتقنية حفر بحرية عالية المواصفات، فضلاً عن احتوائها على أماكن إقامة تتّسع لقرابة 120 شخصاً.  ويشمل النطاق الكامل للمشروع، الذي بدأ في يناير 2022م، بناء منصتي حفر جديدتين على أحدث طراز بالتعاون بين فريقي المشروع في الشركة العالمية للصناعات البحرية و"لامبريل".

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبدالله الأحمري، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية: "يعتبر هذا الإنجاز تتويجاً لمرحلة رئيسية في مشروعنا مع ’لامبريل‘، والذي يدعم نمونا وتطورنا من خلال نقل المعرفة الفنية أثناء بناء منصتي الحفر. نحن ممتنون لشركائنا في ’لامبريل‘ على مساهمتهم في تعزيز قدراتنا في مجال بناء المنصات، ونفخر بتفاني موظفينا ودعمهم المستمر للمشروع. وتساهم هذه الجهود المشتركة في دفع عجلة قطاع الصناعات البحرية في المملكة العربية السعودية".

من جانبه قال كريستوفر ماكدونالد، الرئيس التنفيذي لشركة "لامبريل": "يسعدنا بلوغ هذه المحطة المهمة بتحميل وتعويم منصة الحفر البحرية الثانية لعملائنا في الشركة العالمية للصناعات البحرية. ويعتبر هذا الإنجاز ثمرة تفاني والتزام فريقي المشروع على الرغم من التحديات المختلفة التي واجهتهما ولا سيما ’كوفيد – 19‘. وكان من دواعي سرورنا أيضاً استضافة موظفي الشركة العالمية للصناعات البحرية في منشأتنا، حيث أتيحت لهم فرصة اكتساب معرفة فنية واسعة من خبرائنا المتمرسين؛ ويساعد هذا التعاون المستمر في بناء علاقة وثيقة بين شركتينا، واستكمال مشروعي منصتي الحفر بنجاح خلال الأشهر المقبلة".

تعتبر الشركة العالمية للصناعات البحرية مشروعاً مشتركاً بين "أرامكو السعودية"، و"البحري"، و"لامبريل"، و"هيونداي للصناعات الثقيلة". كما أنها أكبر حوض لبناء السفن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمتد على مساحة تقارب 12 مليون متر مربع. وتوفر الشركة خدمات غير مسبوقة لبناء وصيانة وإصلاح السفن التجارية بما في ذلك ناقلات النفط الضخمة، وناقلات البضائع السائبة، وسفن المساندة البحرية، ومنصات الحفر البحرية. وتعد الشركة الحوض البحري الوحيد الذي لديه اتفاقيات شراء مضمونة بقيمة 37,5 مليار ريال سعودي على مدار 10 سنوات (ما يعادل 10 مليارات دولار تقريباً)، حيث تعمل مع شركائها "أرامكو" و"البحري" لتسليم 20 منصة حفر و52 سفينة.

#بياناتشركات

- انتهى -