الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن عزمها تركيب رافعات علوية آلية متعددة الوظائف في موقعها في جبل علي، فيما يمثل خطوة هامة نحو أتمتة الرافعات المستخدمة في عمليات صهر الألمنيوم وتعزيز الكفاءة التشغيلية لعقود قادمة.

وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على استبدال 16 رافعة مستخدمة منذ 25 عاماً لتستخدم بدلاً منها 14 رافعة آلية جديدة فقط تتميز بإمكانية تحديد الموقع تلقائياً وتمتلك قدرات استشعار متطورة.

وستعزز قدرات الرافعات الآلية الجديدة السلامة والكفاءة التشغيلية. كما ستساهم هذه التقنية في تحقيق أهداف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المستقبلية والمتمثلة في تشغيل الرافعات عن بُعد من غرفة تحكم مركزية ثم الانتقال إلى الرافعات الآلية بالكامل.

تعاقدت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مع مجموعة "Fives"، وهي مجموعة هندسية صناعية فرنسية، لتوريد الرافعات الجديدة. ومن المتوقع تسليم أول رافعة جديدة قبل نهاية العام 2023 مع تشغيل جميع الرافعات الأربع عشرة الجديدة بحلول العام 2025.

تؤدي الرافعات المستخدمة في أعمال خلايا الاختزال في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مهاماً معقدة تتضمن استبدال الأقطاب الكهربائية الموجبة (الأنود) واستخراج المعدن المصهور في درجات حرارة ومستويات مغناطيسية عالية للغاية، فيما يبلغ وزن الرافعة الواحدة أكثر من 100 طن.

وقام عبد الناصر بن كلبان الرئيس، التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بجولة مع سيباستيان جوجييه، رئيس قسم الألمنيوم في مجموعة Fives، في خطوط إنتاج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي ،حيث سيتم فيه ا مشروع استبدال الرافعات.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تمثل الرافعات الآلية جزءاً مهماً للغاية في عمليات صهر الألمنيوم، وتوفر أتمتتها إمكانات كبيرة لتقليل المخاطر على الأشخاص وتحسين الكفاءة والتكلفة. ستعزز هذه الرافعات الجديدة إمكانات الأتمتة في خطوط إنتاج الشركة، ونتوقع أن نحقق مزيداً من الأتمتة خلال فترة عمل هذه الرافعات. وتعتبر هذه الرافعات استثماراً طويل المدى في عملياتنا، حيث ترتكز استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة للإمارات العالمية للألمنيوم على استخدام التقنيات لتحسين كفاءة العمليات، كما ستساعدنا في تعزيز القيمة على مدار العقود القادمة".

من جانبه، قال سيباستيان جوجييه، رئيس قسم الألمنيوم في مجموعة Fives: "تتعاون مجموعتنا مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ بداية إنتاج الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1979، ويسرنا استمرار هذه الثقة من أكبر شركة مُنتجة "للألمنيوم عالي الجودة" في العالم، حيث سنقود معاً مجال أتمتة الرافعات في مصاهر الألمنيوم من خلال هذه الشراكة".

يذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تمتلك أكثر من 80 رافعة خاصة بخلايا الاختزال في موقعي جبل علي والطويلة.

#بياناتشركات

- انتهى -

جهات الاتصال في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم:

سيمون بورك sbuerk@ega.ae

0563111536

نبذة عن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم:

شركة الإمارات العالمية للألمنيوم هي شركة مملوكة مُناصفة لكل من شركة مبادلة للاستثمار من أبوظبي ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية من دبي. وتعتبر أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، وأكبر شركة مملوكة من قبل الإمارتين معاً.

وتعتبر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منتجاً متكاملاً للألمنيوم، بدءاً من عمليات تعدين البوكسيت وحتى إنتاج الألمنيوم الأولي.

وتدير شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مصاهر الألمنيوم في موقعي الشركة في جبل علي والطويلة، ومصفاة تكرير الألومينا في الطويلة، ومنجم البوكسيت ومرافق التصدير المرتبطة به في جمهورية غينيا.

يعد الألمنيوم الذي تنتجه شركة "الإمارات العالمية للألمنيوم" ثاني أكبر الصادرات المصنعة في دولة الإمارات، بعد النفط والغاز. وفي العام 2021، أنتجت "الإمارات العالمية للألمنيوم" 2.54 مليون طن من الألمنيوم المسبوك، مما يجعل الإمارات خامس أكبر دولة منتجة للألمنيوم في العالم.

ويلبي إنتاج الشركة احتياجات ما يزيد عن 400 عميل في أكثر من 50 دولة حول العالم، وفي عام 2021، بلغت المنتجات ذات القيمة المضافة 84% من إجمالي مبيعات الشركة من المعدن المصبوب.

ويستخدم الألمنيوم الذي تنتجه "الإمارات العالمية للألمنيوم" بشكل أساسي في قطاعات الإنشاءات، وصناعة السيارات، والتعبئة والتغليف، وفي قطاع صناعة الطيران، والإلكترونيات.

وتزود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 10% من إجمالي إنتاجها إلى 26 شركة متخصصة في تصنيع منتجات من الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يساهم قطاع الألمنيوم المتنامي في الدولة في توفير 60,950 وظيفة، ويعمل في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 7000 موظف، بينهم أكثر من 1,200 مواطن إماراتي.

وقد انصب تركيز شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على الابتكار لأكثر من 25 عاماً، واستخدمت تقنياتها الخاصة في جميع عمليات توسيع وتطوير المصاهر منذ تسعينيات القرن الماضي، وقامت باستبدال جميع خطوط الإنتاج القديمة وتزويدها بتقنيات حديثة. وفي عام 2016 أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية الأساسية على المستوى الدولي.

وبصفتها شركة وطنية مسؤولة، تحرص شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على الالتزام والوفاء بالمسؤوليات المجتمعية والبيئية التي أخذتها على عاتقها عبر مختلف أنشطتها، وبمستوى يضاهي التزام شركات المعادن والتعدين الرائدة في العالم.

وفي عام 2017، أصبحت "الإمارات العالمية للألمنيوم" أول شركة في منطقة الشرق الأوسط تنضم إلى "مبادرة رعاية الألمنيوم"، البرنامج العالمي الذي يهدف إلى ترسيخ وتعزيز تطبيق مبادئ ومعايير الاستدامة والشفافية في صناعة الألمنيوم.

وفي عام 2019، أصبح موقع الشركة في الطويلة أول موقع في الشرق الأوسط يحصل على شهادة "مبادرة رعاية الألمنيوم" وذلك عن ممارسات أداء الاستدامة، ثم مُنحت الشهادة لموقع الشركة في جبل علي عام 2021، وتشكل شهادة "مبادرة رعاية الألمنيوم" معياراً عالمياً في قطاع صناعة الألمنيوم للحوكمة والبيئة والمسؤولية المجتمعية.

وبدأت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في مطلع 2021، بإنتاج الألمنيوم باستخدام الطاقة الشمسية من «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، في إنجاز جديد يجعل دولة الإمارات أول دولة في العالم تنتج الألمنيوم باستخدام الطاقة الشمسية.

والجدير بالذكر أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أُسست في العام 2014 إثر اندماج شركتي دبي للألمنيوم (دوبال) والإمارات للألمنيوم (إيمال). وقد بدأ الإنتاج من مصهر دوبال جبل علي للألمنيوم في عام 1979. وتبلغ مساحة موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي نحو خمسة كيلومترات مربعة، أي أكبر من مساحة دبي مول بخمسة أضعاف.

وبدأت عمليات الإنتاج في شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال" عام 2009، وكان مصهر الطويلة أضخم مصهر منفرد للألمنيوم في العالم عند اكتماله. ويُذكر أن مساحة موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في منطقة الطويلة 6 كيلومترات مربعة، أي ما يوازي ستة أضعاف مساحة جزيرة المارية.

وتملك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم محطات طاقة خاصة بها في كلا الموقعين، حيث تلبي احتياجاتها من الكهرباء. وتبلغ طاقة توليد الكهرباء في الشركة 6,474 ميغاواط، لتكون بذلك ثالث أكبر مولد للكهرباء في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد "هيئة كهرباء ومياه دبي" (ديوا) و"هيئة مياه وكهرباء أبوظبي".

كما تقوم الشركة بإنتاج المياه من وحدات تحلية المياه التابعة لها.

بدأت الإمارات العالمية للألمنيوم عمليات الإنتاج من مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا في أبريل 2019، وتعد مصفاة الطويلة للألومينا الأولى من نوعها في الدولة والثانية في منطقة الشرق الأوسط. ويساهم المشروع بتقليل اعتماد الدولة على الألومينا المستوردة من الخارج، وتزويد الشركة بأكثر من 40% من احتياجاتها من الألومينا عند عملها بكامل طاقتها.

كما بدأت شركة "غينيا ألومينا كوربوريشن" المملوكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بتصدير البوكسيت من جمهورية غينيا في غرب إفريقيا في أغسطس 2019، ويعد هذا المشروع أكبر مشروع استثماري في مجال التعدين في جمهورية غينيا خلال العقود الأربعة الأخيرة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: www.ega.ae