ابتكار تنبؤي

يتحسن تشغيل محطات تحلية المياه بفضل النموذج التنبئي لجودة مياه البحر الذي يستخدم قياسات الأقمار الصناعية وأدوات الذكاء الاصطناعي

الرياض - المملكة العربية السعودية : طورت أكسيونا، المشغل الرائد لمحطات تحلية المياه في الشرق الأوسط، نموذجًا تنبؤيًا لجودة مياه البحر يعمل على تحسين تشغيل محطات التناضح العكسي لمياه البحر (SWRO) في المنطقة.

يستخدم النموذج التنبئي قياسات الأقمار الصناعية وأدوات الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بجودة المياه التي تصل إلى محطات التحلية . فتكاثر الطحالب وانسكاب الزيت وقناديل البحر ليست سوى بعض الظواهر التي يمكن أن تسد أنظمة الترشيح لمحطات التحلية وتتسبب في توقف العمليات. ولكن مع وجود تحذير كافٍ، يمكن لمحطات تحلية المياه أن تمنع دخول المواد الدخيلة إلى أنظمة الترشيح.

ولمعرفة إذا ما كانت محطات تحلية المياه ستواجه خطر تكاثر الطحالب والمشاكل الأخرى، استخدمت أكسيونا القمر الصناعي "موديس أكوا" التابع لناسا لجمع البيانات من الخليج العربي باستخدام عدد من المعالم بما في ذلك درجة حرارة المياه ومستويات الكلوروفيل والملوحة والعكارة - مقياس صفاء الماء. وتكاثر الطحالب هو زيادة سريعة في أعداد الطحالب المجهرية في أنظمة المياه العذبة أو المياه البحرية، وغالبًا ما يتم اكتشافها من خلال تركيزات أعلى من الكلوروفيل في الماء، مما يؤثر على وضوحها.

يستخدم القمر الصناعي أجهزة استشعار مختلفة بما في ذلك الرادار، وأجهزة الاستشعار بالأشعة تحت الحمراء، والتصوير عالي الدقة لتجميع البيانات. ويستخدم مركز تحكم أكسيونا لأعمال المياه، CECOA، بيانات الأقمار الصناعية لنمذجة مؤشر توقع التعكر، الذي يقارن صفاء المياه في الوقت الفعلي ببيانات الأوقيانوغرافيا والأرصاد الجوية التاريخية. وعندما يتجاوز المؤشر حدًا معينًا، فإنه يطلق تحذيرًا لموظفي التشغيل والصيانة للتحضير لتكاثر الطحالب أو أي مشكلة مماثلة.

يوضح غييرمو هيجوس، مدير العمليات والصيانة في شركة أكسيونا لحلول المياه في الشرق الأوسط: "من خلال هذا النموذج، يمكننا التنبؤ بعكارة مياه البحر التي قد تحدث في المستقبل، وهذا يعطي فريق العمليات لدينا تحذيرًا مسبقًا من أي مشكلة قد تضر بعمليات التحلية أو أنشطة الصيانة المجدولة."

يمكن لمؤشر توقع التعكر من أكسيونا أن يحسب احتمالية حدوث هذه المشاكل قبل 72 ساعة من حدوثها. ويتم تحديث التوقعات كل ساعة من خلال البيانات التي يرسلها القمر الصناعي "موديس أكوا"، ثم تتم معالجتها بواسطة شبكات الذكاء الاصطناعي التابعة لمركز تحكم أكسيونا لأعمال المياه.

تم إطلاق مشروع أكسيونا الابتكاري في عام 2020 وتم تنفيذه في محطات تحلية المياه العذبة في الشرق الأوسط.

كما تعمل أكسيونا على توسيع نظام التنبؤ الخاص بها ليشمل معايير مياه البحر الأخرى. يعتمد النظام على التعلم الآلي وأدوات الذكاء الاصطناعي الأخرى وتعمل الشركة على تحسين دقة النموذج.

أكسيونا هي شركة عالمية رائدة في توفير الحلول المتجددة لاقتصاد خالٍ من الكربون. وتشمل أعمالها: الطاقة المتجددة، ومعالجة المياه وإدارتها، وأنظمة النقل الصديقة للبيئة، والبنية التحتية المرنة، وغيرها. منذ عام 2016 والشركة محايدة للكربون. وقد سجلت أكسيونا مبيعات قدرها 8.1 مليار يورو في عام 2021 ولديها وجود تجاري في أكثر من 60 دولة.

#بياناتشركات

- انتهى -