الإمارات العربية المتحدة: كشف مسافر دوت كوم، وكالة السفر الرائدة عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن الأحداث الرياضية ستساهم في نمو قطاعي السياحة والضيافة بنسبة تصل إلى 30% في الشرق الأوسط، وذلك ضمن تقريرها نصف السنوي حول إتجاهات السفر في المنطقة.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط من الوجهات الأسرع نموًا بالعالم في مجال السياحة الرياضة بقيمة تقدر بنحو 600 مليار دولار، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن منظمة التجارة العالمية. وستساهم الأحداث الكبرى مثل كأس العالم لكرة القدم في قطر، وسباق الفورمولا 1 في أبوظبي، وغيرها من الأحداث، بتعزيز نمو السياحة الخليجية خلال الربع الرابع من العام 2022.

من المتوقع أن تستقبل كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر، العدد الأكبر من المسافرين القادمين بشكل رئيسي من آسيا، وأوروبا، والأميركتين، وأفريقيا، والمملكة المتحدة. وتصدرت دولة الإمارات القائمة كوجهة مفضلة للمسافرين بسبب قربها من الأحداث الرياضية الكبرى، وباعتبارها وجهة ملائمة للأنشطة العائلية، إلى جانب السلامة والأمن، وتوافر الغرف الفندقية، وخيارات البيع بالتجزئة المتنوعة، وتوافر رياضات المغامرة والترفيه، وسهولة الاتصال مع العالم.

كما تشير التوقعات إلى أن الرحلات الداخلية في دولة الإمارات ستزيد بنسبة تصل إلى 20 %، بغض النظر عن الأحداث الرياضية التي ستشهدها المنطقة، حيث سيتطلع السياح إلى استكشاف الأنشطة المتنوعة الموجودة داخل الدولة من الأنشطة الترفيهية إلى أنشطة التخييم والمغامرات، وغيرها الكثير. كما سيلعب الطقس المعتدل خلال هذه الفترة من السنة في زيادة الأنشطة الترفيهية في الدولة.

وقالت ساشين جادويا، الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي في مسافر دوت كوم ومسافر بيزنس: "سيكون للأحداث الرياضية تأثير إيجابي كبير على الاقتصاد في المنطقة، حيث سيقوم ملايين المشجعين من كافة أنحاء العالم إلى جانب مشاهدة رياضتهم المفضلة، باستكشاف المنطقة والاستمتاع بتجربة جديدة ومتميزة. ونتوقع أن يشهد قطاع السياحة نمواً كبيراً خلال الربع الرابع من العام الحالي، حيث إن عدد الوافدين ونسب الإشغال في الفنادق ستشهد ارتفاعا أكثر من فترة ما قبل الجائحة، وهو ما يعد دفعة قوية ومهمة لقطاع السفر والضيافة."

تظهر النتائج أن الفنادق في قطر قد تم حجزها بشكل كامل خلال كأس العالم، وبذلك فإن الفنادق في دولة الإمارات ستشهد ارتفاعًا في الطلب، وبالتالي ارتفاع في الأسعار بنسبة قد تصل إلى 40% في الفترة التي تسبق الحدث. وشهد موقع مسافر دوت كوم نموًا بنسبة 80% تقريبًا في الحجز المسبق بين دبي والدوحة، وارتفاع ملحوظ حتى نهاية عام 2022. كما كشف التقرير أيضًا أن متوسط إنفاق المسافرين سيكون حوالي 5000 دولار أمريكي، يتضمن الإقامة في الفندق، والتنقل، والتسوق واستكشاف المدينة. ويشير التقرير أيضًا إلى أن حجوزات الفنادق في دولة الإمارات سيصل إلى 100% خلال الربع الرابع من العام الحالي، حيث يبحث السائحون عن فنادق 4 و5 نجوم.

وتجدر الإشارة إلى أن كل من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان قد أعلنوا في وقت سابق عن منح تأشيرة سياحية متعددة الدخول للجماهير الذين يحضرون كأس العالم 2022، ولحاملي بطاقة "هيا"، مما يسهل من دخول السياح وخروجهم من هذه الدول.

#بياناتشركات

بحوث ودراسات