يستعرض شراكات ومبادرات الشركة للعام الماضي، تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDG)، والمبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) بالإضافة إلى رؤية "كويت جديدة 2035"

مدينة الكويت: أصدرت بورصة الكويت تقريرها للاستدامة عبر موقها الالكتروني، والذي يستعرض استراتيجية وشراكات ومبادرات الشركة في مجال الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG)، وذلك للعام 2021. كما يمثل التقرير التزام الشركة بالاقرار عن أحدث نتائج وتأثيرات استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية وتعزيز استدامة الاعمال داخل الشركة، ضمن جهودها لتحسين ممارسات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية وتعزيز الإفصاح عنها، والتزامها بتقديم التقارير ليس فقط كمشغل لسوق المال في الكويت، ولكن كمُصَدِر نموذجي، إضافة إلى التزامها  بالتواصل مع مختلف أصحاب المصالح حول المستجدات المتعلقة بتلك الممارسات.

ويأتي إطلاق هذا التقرير بعد إصدار دليل تقارير الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG) في العام الماضي، وذلك لتشجيع الشركات المدرجة على تضمين اعتبارات الاستدامة في أنشطتها، وصنع القرار، وإعداد التقارير لمواكبة اهتمام المستثمرين المحليين والدوليين بالاستثمار المستدام بشكل أفضل، اضافةً الى المؤشرات التي ستساعد المشاركين في السوق على فهم موقفهم الحالي وكيفية تحسين الأهداف المستقبلية ووضعها، تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDG) والمبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) وركائز رؤية "كويت جديدة 2035" وخطة التنمية الوطنية لدولة الكويت.

وتعليقًا على اصدار التقرير، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت، السيد/ محمد سعود العصيمي: "تلعب أسـواق المال دوراً محورياً في رسـم معالم مسـتقبل الاقتصـاد، وتكمن جهود دعم وتعزيز الاسـتدامة في جوهر هذا الدور الهام،  ذلك وأن تبني مبادئ الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG) والعمليات المستدامة يساعد بورصة الكويت على تطوير وتحسين ركائز رئيسية في استراتيجيتها، سواء كشركة مدرجة أو كمشغل لسوق المال في الكويت. وبهذا الصدد، يساهم تقرير الاستدامة على ترسيخ مكانتنا البارزة في دفع عمليات الاستدامة ضمن أنشطة الأسواق المالية. لطالما سعت الشركة نحو تضمين الممارسات المستدامة لأعمالها، والبحث عن طرق وحلول جديدة لخدمة أصحاب المصلحة بشكل أفضل".

وأضاف العصيمي: "تعد الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG) والإفصاح والشفافية معايير أساسية للمستثمرين اليوم في توجيه استثماراتهم، إذ يعد تطبيق أفضل الممارسات في الاستثمار المستدام أمراً مهماً لتعزيز القدرة التنافسية لسوق المال الكويتي دولياً، ولا شك أنه سيجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية اليه، إضافة إلى دعم نمو الاعمال والامتثال للمتطلبات الرقابية".

ذلك ويتضمن تقرير الاستدامة عناصر البيئة والمجتمع والحوكمة في أنشطة وإدارة وعمليات بورصة الكويت، مع تحليل وقياس الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية سواء على المستوى التشغيلي أو على مستوى استمرارية الأعمال، وذلك لتحقيق قيمة مضافة للمساهمين والعملاء والشركاء وكافة أصحاب المصالح. كما يسلط الضوء على إنجازات الشركة في مجالات إعداد التقارير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وتنفيذها، ومساهمتها نحو غد أكثر نجاحًا ومستقبل مستدام. ذلك ويمكنكم الإطلاع على تقرير بورصة الكويت للاستدامة للعام 2021 أو دليل تقارير الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية (ESG) عبر موقع بورصة الكويت الالكتروني.

عادة ما تقدم بورصة الكويت تقارير عن الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية من خلال تقاريرها السنوية، وتشارك في العديد من المبادرات لتعزيز الممارسات المستدامة كجزء من استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية. ذلك ويعد تقرير الاستدامة لعام 2021 امتدادًا لهذا الالتزام، والذي تعهدت به الشركة رسميًا في عام 2017 عندما انضمت إلى مبادرة البورصات المستدامة (SSE) التي تقودها الأمم المتحدة، بالإضافة إلى إطار التوصيات الصادرة عن الاتحاد العالمي للبورصات (WFE)  والتي تعد البورصة عضواً فيها منذ عام 2018.

كجزء من استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية، أطلقت بورصة الكويت العديد من المبادرات بالشراكة مع المنظمات المحلية والدولية، مع التركيز على دعم المنظمات غير الحكومية والبرامج الخيرية، ومحو الأمية المالية والتوعية بأسواق المال، بالإضافة إلى تمكين المرأة، وحماية البيئة، وأخذ كافة تدابير الأمن والوقاية من فيروس كورونا المستجد.

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق.

#بياناتحكومية

- انتهى -