دبي: سجلت شركة "الطاير للسيارات"، المستورد الرسمي لسيارات "فيراري" في دولة الإمارات العربية المتحدة، بداية متميزة لعام 2022 بنيل جائزة "أفضل مستورد لسيارات فيراري في منطقة الشرق الأوسط" للمرة الثالثة على التوالي في المؤتمر الإقليمي السنوي لشركة فيراري الشرق الأوسط الذي اختتم أعماله مؤخرًا. 

كانت هذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها الوكيل الإماراتي بما مجموعه خمس جوائز، وهو أحد الوكلاء القلائل على مستوى العالم الذين حققوا هذا التميز. بالإضافة إلى "أفضل مستورد لعلامة فيراري"، تشمل الجوائز الأخرى "أفضل صالة عرض لفيراري"، وجائزة "أفضل تجربة خدمة"، وجائزة "أفضل تنفيذي تسويق"، وجائزة "أفضل تنفيذي مبيعات".

وبهذه المناسبة؛ قال أشوك خنّا، الرئيس التنفيذي لشركة "الطاير للسيارات": "تصدرت دولة الإمارات العالم في توفير بيئة آمنة ومنفتحة للأعمال طوال جائحة كورونا، وبفضل ذلك تمكنا من التفاعل مع مالكي وعشاق ’ فيراري ‘عبر العديد من الأنشطة، إلى جانب استقطاب عملاء جدد لهذه العلامة التجارية الاستثنائية. ونحن فخورون بهذه التكريمات التي تثبت موهبة فريقنا المختص بعلامة ’فيراري‘ وكفاءاته العالمية".

وبفوز "الطاير للسيارات" لهذا العام بجائزة "أفضل مستورد في منطقة الشرق الأوسط"، يزيد رصيد الشركة من الجوائز ليصبحوا ستة.

من جانبه قال جورجيو توري، مدير عام "فيراري الشرق الأوسط": "لطالما حظيت ’الطاير للسيارات‘ بمكانة متميزة بين وكلائنا، وأرست معايير غير مسبوقة في الأداء بالتزامها في توفير تجربة غنية وغامرة لعملاء ’فيراري‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونهنئ فريق العمل على إنجازاتهم الرائعة ونتطلع إلى الارتقاء بمعايير العلامة التجارية في دولة الإمارات ومواصلة تعزيز التجربة التي توفرها".

وتتيح شركة "الطاير للسيارات" للعملاء عدة طرق للتواصل معها؛ سواء عن طريق الموقع الإلكتروني altayermotors.com، وتطبيق "الطاير للسيارات"، فضلاً عن تواجدها على منصات التواصل الاجتماعي، أو إمكانية الاتصال على 800 MOTORS.

#بياناتشركات

-انتهى-

حول الطاير للسيارات

تأسست شركة "الطاير للسيارات" عام 1982؛ وهي تمثل نخبة من كبريات شركات صناعة السيارات الأوروبية والأمريكية بما فيها "فيراري"، و"جاكوار"، و"لاند روفر"، و"فورد"، و"لينكون"، و"مازيراتي"، وشاحنات "فورد" في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتحظى الشركة بشبكة متنامية من مراكز المبيعات، والخدمات، وقطع الغيار في دبي، والشارقة، وأبوظبي، ورأس الخيمة، والفجيرة؛ فضلاً عن فريق عمل متفرغ يضم أكثر من 2500 خبير ومختص للارتقاء بخدمة العملاء إلى أعلى المستويات.

وتتولى شركة "بريمير موتورز" من خلال شركة "الطاير للسيارات"، تمثيل علامات "جاكوار"، و"لاند روفر"، و"فورد"، و"لينكون"، و"فيراري"، و"مازيراتي"، وشاحنات "فورد" في إمارة أبوظبي.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.altayermotors.com

أو الاتصال بـ: سوني إلياس، مدير العلاقات العامة الأول، شركة الطاير للسيارات، دبي، الإمارات العربية المتحدة الهاتف: 7515 303 009714 المحمول: 009711505811249

البريد الإلكتروني: selias@altayer.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.