بدعم وشراكة إستراتيجية من وزارة الموارد البشرية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية

الرياض: بدعم وشراكة إستراتيجية من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومشاركة الهيئة العامة للأوقاف، اجتمع أكثر من 300 قيادي لتجربة العميل في أكثر من 30 دولة، في مؤتمر تجربة العميل E3، لمناقشة تطورات تجربة العميل لاستكشاف استراتيجيات تجربة العملاء الناجحة والآليات والأفكار الجديدة التي تستهدف تمكين ودعم أجندة التحول الرقمي في مجال تجربة العميل في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج، ومناقشة أحدث قصص النجاح للمملكة.

 

ويعقد المؤتمر خلال الفترة من 7 إلى 9 يونيو الجاري، بفندق انتركونتيننتال الرياض، تحت شعار "جعل التركيز على العميل يغير قواعد اللعبة"، بهدف تصميم برنامج قيادة الفكر في مجال تجربة العميل، لدعم الإصلاحات المتعلقة بتجربة العميل، بما يتماشى مع محاور رؤية المملكة 2030، وأجندتها للتحول الرقمي، وتنظمة شركة "اجتماعات الخليج"، بالشراكة مع جمعية تجربة العملاء، وخدمة العملاء فى الشرق الأوسط.

وجمع المؤتمر 48 متحدثأ من جميع أنحاء العالم، يتحدثون خلال 27 جلسة تعليمية خلال أيام المؤتمر الثلاثة، مما يجعل المؤتمر حدثا بالغ الأهمية للنهوض بتجربة العملاء والمخططات التي تتمحور حول العميل.

وأكد الدكتور فهد التويجري، مدير الشركة المنظمة للمؤتمر، أهمية مؤتمر تجربة العميل E3 لدول مجلس التعاون الخليجي التي تمتلك القدرة على أن تكون قادة معتمدين في مجال التمركز على العميل على المستوى العالمي، غير أن هناك الكثير من التحديات التي يجب التغلب عليها، مشيرا إلى أنه على رغم أن التمركز حول العميل يعد مفهوما جديدا نسبيا في دول الخليج، لكن بالنسبة لأولئك الذين يستثمرون في شركاتهم وموظفيهم، فإن المستقبل يبدو مشرقا للغاية، مبينا أن المؤتمر يفتح أفاقا لظهور أفكار جديدة، ويعمل على تسريع نمو قدرات الأفراد وتعزيز نجاحاتهم المهنية بشكل سريع.

بدوره، تحدث عبدالله محمد الباحوث، مدير عام التميز التأميني بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بعد فوز المؤسسة بجائزة الالتزام بتطوير تجربة العملاء فى المملكة العربية السعودية، عن جاهزية المملكة العربية السعودية للقيام بتعديلات جديدة في مجال تجربة العملاء، معربا عن ثقته بأن فعاليات المؤتمر ستمثل دافعا للشركات السعودية لإعطاء الأولوية لتجربة العميل كخطوة مهمة لإعادة تعريف تجارب المواطنين في المملكة، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات إستراتيجية تدفع نحو تحولاتٍ محورية داخل مجتمع تجربة العملاء المتنامي في دول الخليج.

بدوره، سلط بول جوسترا، رئيس قسم التحول في شركة "تيلي بيرفورمانس" في منطقة أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا، الضوء على التجارب الرئيسية لسلوكيات العميل المتغيرة في المملكة، وقال: "هذا هو الوقت المناسب لدمج الشبكات التعاونية في الدولة لإشراك المستهلكين عبر التجارب المصممة لثقافة الشرق الأوسط، هناك فرصةً كبيرة لتحقيق التميز التشغيلي الذي يلبي احتياجات كل شخص، وهو ما تجلى في التحولات النموذجية على المستوى المحلي خلال شهر رمضان، وصولا إلى الاقتصاد الذي يركز على ضيوف وزوار المملكة خلال موسمي الحج والعمرة".

وضم المؤتمر العديد من المتحدثين الرئيسيين، ومنهم نائل حلاوة من شركة "جلوبيتل" والعضو المنتدب في المملكة العربية السعودية، الذي تحدث عن "كيفية إدارة إستراتيجية تجربة العملاء متعددة القنوات"، مشيرا الى أنهم متحمسون لإظهار خبرتهم فيما يتعلق بحلول تجربة العملاء، معربا عن تطلعه لإجراء حوارات حول استراتيجية تجربة العميل متعددة القنوات للمؤسسات، وكيفية تقديم تجربة خدمة سلسة ومتسقة للعملاء باستخدام الأفكار والأساليب المناسبة والابتكارات المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

 

وشملت الفعاليات جلسة نقاش ضمت محمد طيبة، خبير تجربة العملاء في شركة أوراكل في المملكة العربية السعودية، والدكتورة غادة الدريس، مدير قياس تجربة العملاء في وزارة الثقافة السعودية، وتناتولت مزالق تجربة العملاء الشائعة، وشهدت الحلقة إجراء مقارنة بين النتائج النوعية والنتائج الكمية في برامج تجربة العملاء في المنطقة.

وقال هيثم الخطيب، نائب رئيس قسم في شركة سبرينكلر "Sprinklr": "إن التكيف السريع مع التغييرات الأخيرة من خلال الأتمتة والاستثمارات الذكية والشراكات الدولية التعاونية في المشهد الرقمي للمملكة العربية السعودية سيضمن تقديم تجارب عملاء ممتازة في جميع أنحاء المملكة، كما سيعزز المبادرات التي تقودها التجربة لرسم ملامح أحدث التقنيات الرقمية في المملكة، ودعم بناء شراكات طويلة الأمد من أجل المستقبل".

يذكر أن اليوم الثالث من المؤتمر غدا، سيتضمن 3 ورش عمل سيتم خلالها استعراض ومناقشة مجموعة من تطبيقات تجربة العملاء الذكية في الأعمال التجارية بالسعودية، إلى جانب قضايا الثقافة التنظيمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، علاوة على تدريبات حول تجربة العملاء والتطوير الوظيفي، بما يوفر للمشاركين مسارات للحصول على شهادات، وتشمل برامج الشهادات التي تُعقد باللغتين العربية والإنجليزية، شهادة أساسيات تجربة العملاء، وشهادة أساسيات خدمة العملاء المعتمدتين من منظمة خدمة وتجارب العملاء في الشرق الأوسط (CXSA).

وخصص المؤتمر فقرة للتعريف بمقدمي حلول تجارب العملاء الذين يساهمون في تطوير تجربة العملاء في الشرق الأوسط، بهدف إبراز المبادرات الناجحة في تجربة العملاء وقياس تجربة العملاء، وتصميم خدمة تجربة العملاء.

يذكر أنه أقيم على هامش المؤتمر حفل تكريم التميز فى تجربة العميل، لتكريم ومكافأة الجهود الرائدة فى تجربة العميل للمستهلكين فى المملكة العربية السعودية على جهودها الرائدة.

#بياناتشركات

- انتهى -

عن مؤتمر تجربة العملاء E3CX

يعود مؤتمر تجربة العملاء E3 في نسخته الثانية المباشرة إلى المملكة العربية السعودية بناءً على مطلبٍ شعبي. من خلال عرض قصص نجاح تجربة العملاء على الصعيدين الإقليمي والدولي، سيسعى هذا التجمع الرئيسي إلى ربط مجتمع تجربة العملاء في الشرق الأوسط بممارسي تجربة العملاء المعتمدين من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا لمناقشة ممارسات تجربة العملاء الناجحة والآليات والأفكار الجديدة المصممة لدعم إصلاحات تجربة العملاء في بما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

تفضل بزيارة www.e3cx.live للحصول على المزيد من المعلومات حول مؤتمر تجربة العملاء E3 لعام 2022

للمزيد من المعلومات:

عبدالله عنايت

مدير العلاقات الإعلامية

W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية

00966555990258 a.inayat@w7worldwide.com