احتلت إيطاليا المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج اليخوت الفاخرة، حيث بلغ حجم مبيعاتها 6 مليارات يورو، وصدرت معدات بحرية بقيمة 67.5 مليون يورو إلى الإمارات العام الماضي

دبي، الامارات العربية المتحدة: تستضيف وكالة التجارة الإيطالية، بالتعاون مع سفارة إيطاليا في الإمارات، والقنصلية العامة في دبي ورابطة الصناعة البحرية الإيطالية "أوتشينا" (UCINA)، 45 شركة إيطالية في معرض دبي العالمي للقوارب القادم الذي يقام في الفترة ما بين 9 إلى 13 مارس 2022، في الموقع الجديد للحدث في مرفأ دبي هاربر ذو الطابع الفاخر. مع وجود ثلاثة أضعاف عدد الشركات الإيطالية المشاركة مقارنة بالدورة الأخيرة للمعرض في عام 2019، إذ يعد هذا مؤشرًا قويًا على كيفية صمود القطاع في الدولة خلال فترة عدم الاستقرار خلال الوباء. ستشمل الخبرات الإيطالية المشاركة خلال الحدث مجموعة من مصممي المراسي والقوارب ومعدات القوارب.

تحتل إيطاليا حاليًا المرتبة الأولى عالمياً في صناعة اليخوت الفاخرة، حيث تلبي 50% من الطلبات المقدمة في جميع أنحاء العالم، من القوارب الكبيرة القابلة للنفخ والمعدات البحرية. مع وجود 24 ألف موظف في الصناعة البحرية الترفيهية الإيطالية (من أصل 180 ألف موظف بالنظر إلى سلسلة التوريد بأكملها)، يعد هذا القطاع أحد أكبر مشغلي القوة العاملة ذات المهارات العالية في إيطاليا.

في العام الماضي، نمت الصناعة البحرية الإيطالية بنسبة 23.8% (± 5%) بإجمالي حجم مبيعات بلغ 6 مليارات يورو. جاء ذلك بعد خمس سنوات متتالية من النمو بنسبة مكونه من رقمين في الفترة ما بين عامي 2015 إلى 2020. وتشير التوقعات الحالية إلى أن عام 2022 سيشهد مسار النمو هذا بشمل مستمر، مع بقاء إيطاليا في موقعها الأول في أوروبا والثانية في العالم، من بعد الولايات المتحدة.

وانعكاسًا لهذا النمو، زادت الصادرات إلى الإمارات من اليخوت والقوارب الإيطالية المزودة بالمحركات والشراعية، ومعدات التزلج على الماء وركوب الأمواج والرياضات المائية، بالإضافة إلى مراوح المحركات، بنسبة + 465% لتصل إلى 67.5 مليون يورو بالمقارنة بعام 2020.

قال أميديو سكاربا، مفوض التجارة الإيطالي في الإمارات: "يأتي التميز الإيطالي في الصناعة البحرية من عدة اسباب مختلفة، مثل الخبرة والمعرفة في بناء القوارب، والقوى العاملة المؤهلة، والقدرة على الابتكار في جميع المجالات، والريادة في التفصيل حسب الطلب، والتصميم الرائع والأناقة في التخطيط الداخلي. لضمان مزيد من التطوير، إذ تركز إيطاليا على الاستثمار في الابتكار والاستدامة في هذا القطاع. حيث من المتوقع أن تنمو قيمة إنتاج الصناعة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4.2% حتى عام 2025.

تحمل صناعة بناء السفن والصناعات البحرية الإيطالية جودة شعار "صنع في إيطاليا" المشهور عالميًا، مما أدى إلى تصدير 86% من حجم مبيعات صناعة القوارب الوطنية، حيث تم شحن معدات بحرية بقيمة 67.5 مليون يورو إلى الإمارات العام الماضي.

فمع مرفأ دبي هاربر الجديد، إلى جانب المرافق ذات المعايير العالمية والبنية التحتية المتطورة في دبي، نالت الإمارة لقب عاصمة اليخوت الفاخرة بشكل سريع. وبفضل سمعة إيطاليا العالمية وقدرتها على النمو في هذا القطاع بفضل زيادة الاستثمار والابتكار، فقد حان الوقت لإيطاليا ودبي للعمل معًا بشكل وثيق. أيضًا في القطاع البحري، إيطاليا ببساطة استثنائيّة #beIT."

وبدعم من شبكة مكاتبها العالمية، دعت وكالة التجارة الإيطالية وفدًا من 18 مشتريًا من السعودية ومصر وإسرائيل والهند والفلبين وتركيا وفيتنام وأمريكا لحضور معرض دبي للقوارب ولقاء العارضين الإيطاليين.

بهدف مناقشة أحدث التوجهات في هذا القطاع، ستنظم وكالة التجارة الإيطالية في 11 مارس جلسة نقاشية لخبراء محليين وإيطاليين على مسرح جناح إيطاليا في إكسبو 2020 ضمن جلسيات حوار الابتكار تحت عنوان "بين الابتكار والجمال: التوجهات في القطاع البحري".

 #بياناتشركات

- انتهى -