الرئيس التنفيذي لمجموعة "دوكاب" يشارك كممثل قيادات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيCRU   للكابلات والأسلاك

محمد المطوع: مجموعة "دوكاب" ملتزمة بالاستدامة والمساهمة في تحقيق هدف دول مجلس التعاون الخليجي لتوفير ما يعادل 354 مليون برميل من النفط باستخدام مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030

لندن: في إطار التزامها بتعزيز مرونة ممارسات أعمالها وقدراتها التنافسية، أكدت مجموعة دوكاب على خططها المستمرة لتوسيع أعمالها وترسيخ دعائم استدامتها خلال مشاركة الرئيس التنفيذي للمجموعة، محمد المطوع، ممثلاً قطاع الكابلات والأسلاك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤتمر لندن CRU للكابلات والأسلاك 2022. وتأتي مشاركة شركة "دوكاب" في المؤتمر تماشياً مع مكانتها الرائدة في الأسواق العالمية، لاسيما في مجال الكابلات والأسلاك، ودورها الحيوي في الاقتصاد الوطني، إذ تصدر نحو 60% من إجمالي إنتاجها.

يمثل مؤتمر الكابلات والأسلاك 2022 التجمع الرئيسي لسلاسل توريد الكابلات والأسلاك في العالم. ويشارك المطوع إلى جانب عدد من كبار ممثلي شركات إنتاج الكابلات والأسلاك في مجال الطاقة بهدف تبادل الآراء ووجهات النظر والوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالأسواق، والإجراءات والاستعدادات التي اتخذتها شركاتهم لمواصلة العمل والنجاح في ظل أسواق تشهد بعض التحديات.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية شارك فيها محمد المطوع، الرئيس التنفيذي لمجموعة "دوكاب"، التي دارت حول "ريادة الكابلات والأسلاك في قطاع الطاقة". واستعرض في كلمته جهود الشركة للاستثمار في الطاقة المتجددة والنظيفة داخلياً لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل عمليات التصنيع الرئيسية كاستثمار رئيسي يستشرف المستقبل.

وأشار المطوع أن دول مجلس التعاون الخليجي على وجه الخصوص وضعت أهدافاً طموحة للتحول نحو نموذج الطاقة النظيفة ووضعت هذا الهدف كمركز رئيسي لرؤيتها الوطنية. وعلى سبيل المثال، تخطط إمارة دبي في دولة الإمارات لإنتاج 25٪ من طاقتها الكهربائية من خلال الطاقة الشمسية بحلول عام 2030، في حين وضعت سلطنة عمان هدفاً طموحاً لتوليد الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة بحلول ذات العام بنسبة 30%. وأضاف المطوع أن دول مجلس التعاون الخليجي تسير على المسار الصحيح لتوفير ما يعادل 354 مليون برميل من النفط بالتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

حيث أن دوكاب  استثمرت في حلول الكابلات المخصصة لقطاع الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن خط إنتاج "دوكاب" من كابلات (SolarBICC) يلبي احتياجات قطاع الطاقة الشمسية بصورة خاصة.

وقال: "تلعب ’دوكاب‘ دوراً رئيسياً في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات في مجال التصنيع واعتماد الطاقة الخضراء النظيفة ودفع عجلة النمو الاقتصادي. وقد قمنا في العقد الماضي بتعزيز قدراتنا وإمكاناتنا للدخول إلى أسواق عالمية جديدة، وتعزيز السمعة والمكانة العالمية المتميزة للمنتجات الوطنية التي تحمل علامة "صنع في الإمارات"، وتقديمها للعملاء في جميع أنحاء العالم من خلال المشاريع الرئيسية الكبرى في مجالات النقل والطاقة والبناء والتشييد، بما يدعم استراتيجيات الدولة في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من حالة عدم الاستقرار التي يمر بها مشهد الأعمال العالمي، إلا أننا متفائلون بوجود العديد من الفرص المتاحة والإمكانات الواعدة في أسواقنا الرئيسية، حيث تأتي استراتيجيتنا للنمو متوافقة مع خطط عملائنا".

#بياناتشركات

- انتهى -