يضم أكثر من 250 من خبراء الصناعة والمسؤولين إلى منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2022 في دبي، الإمارات العربية المتحدة، حيث يسلط المسؤولون والخبراء الضوء على الفرص الهائلة في مشاريع المستشفيات الجديدة في جميع أنحاء المنطقة

1. من المتوقع أن ينمو سوق الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 11.7٪ من 185.5 مليار دولار أمريكي في عام 2019 إلى 243.6 مليار دولار أمريكي في عام 2023؛

2. تقدي قيمة مشاريع الرعاية الصحية قيد التنفيذ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنحو 45 مليار دولار، تليها خطط التخطيط المسبق والتخطيط بقيمة 23.8 مليار دولار.

3. من المتوقع أن يصل الإنفاق الحالي على الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 104.6 مليار دولار أمريكي في عام 2022. يقدر الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي بنحو 30.5 مليار دولار أمريكي في عام 2021 ، من 2.4 مليار دولار أمريكي فقط في عام 2016 ، بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 6٪.

أصبحت فرص سوق الرعاية الصحية، وخاصة مشاريع المستشفيات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا - بقيمة 68.8 مليار دولار أمريكي - موضع تركيز شديد في منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2022 الذي يستمر لمدة يومين والذي ينطلق اليوم (9 يونيو 2022) في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

سيقوم أكثر من 250 مندوبًا بما في ذلك كبار المسؤولين الحكوميين وأصحاب المشاريع والمطورين وخبراء صناعة الرعاية الصحية وأصحاب المصلحة الرئيسيين بدراسة ومناقشة هذه الفرص وتتضمن القيمة 23.8 مليار دولار أمريكي من مشاريع المستشفيات الجديدة قيد الإعداد، في منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يختتم فعالياته غدًا الموافق 10 يونيو 2022، للتركيز على الفرص المتنامية في قطاع الرعاية الصحية الذي تبلغ قيمته 243.6 مليار دولار أمريكي والذي يحتاج إلى أسرة مستشفيات إضافية وأطباء وممرضات ومسعفين وصيادلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من خلال عدد سكانها الشباب النابض بالحياة الذي ينمو بوتيرة سريعة، تحتاج منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى عدد كبير من أسرة المستشفيات والعيادات والصيدليات وغرف العمليات والمختبرات الطبية ومراكز العلاج الطبيعي والمرافق المرتبطة بها في العقود القادمة.

يُعقد المؤتمر الدولي رفيع المستوى الذي يستمر لمدة يومين في وقت يشهد فيه قطاع الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مرحلة من النمو الكبير بسبب زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية. يقترح تقرير صادر مؤخرًا عن فيتش سوليوشنز إلى أنه من المتوقع أن ينمو سوق الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 11.7 بالمائة من 185.5 مليار دولار أمريكي في عام 2019 إلى 243.6 مليار دولار أمريكي في عام 2023.

هذا ويقول الدكتور/ يُونس كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية بأن مؤسسته قد قامت بنشر خارطة طريق للشراكة فيما بين القطاع العام والقطاع الخاص والمعروفة بخارطة "البي الثلاثية" وذلك فى المشروعات الجديدة للمستشفيات لدعم الاحتياجات المستقبلية فى دبي، وأردف قوله: "إننا بصدد التشاور مع مجموعة من المستثمرين فى قطاع الرعاية الصحية حيث يتزايد الطلب عليه، سِيَمـــــــــا قطاع عيادات إعادة التأهيل ومنشأت الرعاية الصحية العقلية ومراكز الغسيل الكُلوي، وإننا بحوزتناعدداً من  النماذج المُقترحة  للشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص والتي يُمكِن من خلالها للمستثمرين أن يقوموا بتطوير مرافق الرعاية الصحية، سواءً أكانت فى شكل مُستشفيات أو عيادات أو غيرها من مرافق الصحة."

ومن جانبها، فلقد أردفتْ  "لَيــــلي مسنيعي"، الشريكة المُديرة لمؤسسة/ جريت ماينز لإدارة الفاعليات، وهي الجهة مُنظِمة  منتدي مشروع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قولها: "فى الوقت الذي يتسارع فيه معدل النمو الاقتصادي على إِثر الزيادة المُطردة فى فئة السكان من أعمار الشباب والفئة العاملة، فإن سوق الرعاية الصحية بدوره يشهد أيضاً هو الآخر نمواً قوياً يستدعي بالضرورة تطوير مستشفيات جديدة وعيادات ومختبرات ومنتجعات صحية، ومراكز بحثية صحية، وكُليات طبية بل وُمدناً طبية."

واستطردتْ قائلة: "وفى ظل وجود مظلة رعاية صحية إلزامية وخطط تأمين صحي، فإن كافة دولة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سوف يكون لِزاماً عليها بناء مُستشفيات وعيادات أكثر، وهو ما سيُسفر عن زيادة فى مشاريع المستشفيات فى المنطقة."

كما عَقّبتْ قولها: "ولذلك، فإن الفرص وفيرة أمام شركات الاستشارات المعمارية، والموردين المُتخصصين فى مشاريع الرعاية الصحية، ولاسيما مشاريع المستشفيات والعيادات، وجدير بالذكر أن النِتاج الطيب لهذا الأمر يتمثل فى أن الفرص تتزايد بوتيرة أسرع من أية قطاعات اقتصادية أخرى."

هذا وتُمثل حكومة دولة الإمارات العربية المُتحدة المستثمر الرئيس فى قطاع الرعاية الصحية فى الدولة، حيث قامت الحكومة فى العام (2019)م بتمويل قُرابة (69%) من إجمالي فاتورة إنفاقات قطاع الرعاية الصحية بالدولة أي ما يُعادل (16) مليار دولار أمريكي (58,7 مليار درهم إماراتي) وذلك بحسب التقارير، بَيْدَ أن القطاع الخاص هو الآخر قد دأب على زيادة استثماراته فى قطاع الرعاية الصحية فى دولة الإمارات العربية المُتحدة وذلك على مدار العقد الأخير،

هذا ومن المُقرر أن يصل الإنفاق فى قطاع العارية الصحية فى دولة الإمارات العربية المُتحدة إلى (26) مليار دولار أمريكي بحلول العام (2028)م، وذلك وفق الشروحات التوضيحية المُشتركة فيما بين وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المُتحدة ومجلس المستثمرين الدوليين بالدولة، والتي تم التصريح من خلالها أيضاً بأن دولة الإمارات العربية المُتحدة بها (700) مشروعاً للرعاية الصحية قيد التطوير حالياً بإجمالي استثمارات وقدره (60,9) مليار دولار أمريكي (223,5 مليار دهم إماراتي)، والتي يقوم على تنفيذ مُعظمها القطاع الخاص،

وبدوره فلقد صرح الدكتور/ عِصــــــــــام حُوير، مُدير إدارة المستشفيات، لدى مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، دولة الإمارات العربية المُتحدة، قوله: "لدى دولة الإمارات العربية المُـتحدة رؤية تتمثل فى تقديم مظلة وتغطية رعاية صحية عالمية (يو أتش سي) إلى كافة مواطني ومغتربي ومقيمي دولة الإمارات العربية المُتحدة."

واستطردَ قائلاً: "لدى دولة الإمارات العربية المُتحدة استراتيجية رعاية صحية تهدف إلى توفير خدمات الرعاية الصحية إلى كافة مواطني ومقيمي دولة الإمارات العربية المُتحدجة، كما أننا أيضاً نتطلع إلى تقديم دعم الرعاية الصحية إلى السياح الزائرين، وإننا بصدد تنفيذ العديد من المشاريع الانتقالية من أجل جعل قطاع الرعاية الصحية أكثر نفاذاً وإمكانية للوصول إلى كافة الأفراد وذلك عبر تبني واستخدام التقنية الحديثة والخدمات الطبية المتنقلة (الرقمية) من أجل الوصول لكافة الأفراد الذين يعيشون فى المجتمعات."

كما تطرق مُفيداً: "إن دور القطاع الخاص مِحوري للغاية وفى تزايد مُستمر، وإننا قد قمنا بصياغة رؤية الرعاية الصحية للحكومة للأعوام الــــ(20-30) القادمة وقمنا بالإفصاح عنها للقطاع الخاص حتى يتسنى لهم تخطيط استثماراتهم فى المناطق التي يكون الاستثمار الخاص مطلوباً فيها، ومن المُنتظر أن يكون للقطاع الخاص دور عظيم فى قطاع الرعاية الصحية لدينا فى المُستقبل."

اعتاد معظم سكان دول مجلس التعاون الخليجي التماس العلاج في الهند وسنغافورة وتايلاند. الآن، في السنوات الأخيرة، تطور القطاع الطبي بشكل كبير في الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج الأخرى أيضًا. تستمر الجاذبية العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في جذب السياح الطبيين في الارتفاع، كما أن مساهمتها في النمو الاقتصادي للدولة كبيرة. أطلقت الإمارات بوابات السياحة العلاجية التي جعلت حياة السياح الطبيين أسهل بكثير من خلال الخدمات مثل الاتصال المباشر مع مقدمي الرعاية الصحية وإصدار التأشيرات وحجز المواعيد والفنادق والمواصلات وما إلى ذلك. تنفق الدولة حاليًا حوالي 4 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي على الصحة، ومن المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق على الرعاية الصحية لمنطقة الخليج إلى 89 مليار دولار في عام 2022، بزيادة قدرها 50 في المائة عن عام 2013 ، وفقًا لتقرير حديث لشركة كيه بي إم جي.

وفقًا لألبن كابيتال، ستحتاج دبي وحدها إلى 8,300 طبيب إضافي و 8,800 ممرض بحلول عام 2025. تماشيًا مع هذه التطورات، يبرز منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2022 مشاريع الرعاية الصحية الرئيسية في المنطقة لتسليط الضوء على الفرص.

وفي معرض تعليقه على ارتفاع الطلب على الرعاية المتخصصة، قال الدكتور ناصر عماش، الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ شخبوط الطبية: "تعمل مدينة الشيخ شخبوط الطبية بالشراكة مع مايو كلينك على وضع الأسس للتحول إلى وجهة الرعاية المتكاملة المفضلة لتقديم الرعاية المتخصصة لعلاج الحالات المتقدمة والحرجة في المنطقة. وفي ظل إدراك الطلب المتزايد من المرضى في الامارات و المنطقة بشكل عام للحصول على رعاية متخصصة وموثوقة بمعايير عالمية، يعمل المستشفى باستمرار على معالجة الفجوة في القطاع وتلبية احتياجات المرضى بالاعتماد على فريق متكامل ومتعدد التخصصات، إلى جانب إتاحة خبرات مايو كلينك داخل الدولة."

وأضاف: "بينما نطوّر معايير جديدة لمفهوم التميز في رعاية الحالات الحرجة في المنطقة، ستواصل مدينة الشيخ شخبوط الطبية وبدعم من مساهميها العمل على تطوير خدماتها الطبية والجراحية، والارتقاء بمعايير تجربة المريض وجودة الخدمات مع التركيز بشكل خاص على قوة الرعاية والتعافي من خلال نهج شامل ومتكامل لتقديم أفضل رعاية صحية"

يناقش أكثر من 40 متحدثًا ، يمثلون أكثر من 15 من الرعاة والعارضين من 10 دول ، مشاريع المستشفيات الجديدة وكيف سيعود ذلك بالفائدة على مقدمي وموردي خدمات الرعاية الصحية. يكتمل المؤتمر الذي يستمر يومين بمعرض واجتماعات بين الشركات ومجلس لكبار الشخصيات ومجلس إعلامي ومنطقة إعلامية لإجراء مقابلات حصرية وإصدار إعلانات إخبارية وفرص البث المباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لرعاة الحدث والمشاركين في المؤتمر.

 

يلقي منتدى مشاريع المستشفيات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2022 الضوء على التكنولوجيا الجديدة في مجال الرعاية الصحية والمشاريع الذكية وفرص الأعمال لمشغلي الرعاية الصحية، فضلاً عن التغييرات في مشهد الرعاية الصحية في المنطقة. تتضمن بعض الموضوعات الرئيسية التي تتم مناقشتها - رؤية وخطط تطوير البنية التحتية للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ؛ يعرض مشروع المستشفى الجديد وتحديثات المشروع الجارية؛ توسيع المستشفيات وتجديدها ومشاريع الرقمنة ونظرة عامة على أحدث التقنيات والمعدات والأثاث في المستشفيات المتقدمة والمتقدمة، وما إلى ذلك.

الجدول

مشاريع المستشفيات القادمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

اسم مشروع المستشفى

السعة

الدولة

مالك المشروع

مستشفى حمدان بن راشد للسرطان ، دبي

250 سرير

الإمارات العربية المتحدة

مؤسسة الجليلة

مشروع مستشفى خصب

150 سريرًا

سلطنة عمان

وزارة الصحة

مشروع مستشفى السويق

260 سريرا

سلطنة عمان

وزارة الصحة

السلطان قابوس الجديد - صلالة

700 سرير

سلطنة عمان

وزارة الصحة

مدينة الملك خالد الطبية

1500 سرير

السعودية

وزارة الصحة

مدينة الملك فيصل الطبية

1024 سريرًا

السعودية

وزارة الصحة

مدينة الملك فهد الطبية

1024 سريرًا

السعودية

وزارة الصحة

مدينة الأمير محمد بن عبد العزيز الطبية

442 سريرا

السعودية

وزارة الصحة

مستشفى الولادة الجديد

789 سريرًا

الكويت

وزارة الأشغال العامة

مستشفى الاطفال الكويت

792 سريرًا

الكويت

وزارة الصحة

جامعة صباح السالم. مركز العلوم الصحية

690 سريرًا

الكويت

مدينة ساس الجامعية

مستشفى جامعة الكويت التعليمي

200 سرير

الأردن

العقبة

مستشفى ابن سينا

844 سريرًا

المغرب

شركة ابن سينا

المدينة الطبية - مدينة بدر

350 سرير

مصر

المصريون لخدمات الرعاية الصحية

مستشفى المركز الطبي الدولي

12000 متر مربع

مصر

تطوير أواجيك

#بياناتحكومية

- انتهى -

حول منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

سيعقد منتدى مشاريع مستشفيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي يركز على تطوير مشاريع الرعاية الصحية الحالية والمستقبلية، في الفترة من 9 إلى 10 يونيو 2022 في دبي، الإمارات العربية المتحدة ، لتوفير أول منصة في المنطقة تركز على بناء المستشفيات ومشاريع المستشفيات وتطوير المستشفيات الموجودة.

 

سوف يعرض هذا الاجتماع الحصري مشاريع بناء المستشفيات الرئيسية القادمة في المنطقة لتسليط الضوء على دور الحكومات وسلطات الرعاية الصحية ومقدمي الرعاية الصحية من القطاع الخاص في ضمان مستقبل أفضل لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة.

يشهد قطاع الرعاية الصحية في الوقت الحاضر نموًا هائلاً عالميًا ، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، بسبب النمو السكاني وتفشي وباء كوفيد – 19، ورؤى الحكومات المستقبلية التي تركز على تحسين نوعية الحياة لمواطنيهم.

سوف يجمع المنتدى كبار المسؤولين الحكوميين المحليين والإقليميين والدوليين ومدراء الرعاية الصحية ومديري المشاريع الذين سيشاركون خطط بناء المستشفيات القادمة ومناقشة أحدث الابتكارات في بناء المستشفيات، وتكامل الأدوات والمنصات الرقمية، وتقنيات ومعدات الرعاية الصحية المتقدمة.

التواصل الاعلامي

الاسم

أرني ديفيد

شياري إسلام

الشركة

جريت مايندز إيفنت مانجمنت

ميديا القومية الأسياوية

الوظيفة

مدير تسويق

مدير حسابات

العنوان

ص.ب: 454649، دبي، الإمارات العربية المتحدة

ص.ب: 39865، دبي، الإمارات العربية المتحدة

الهاتف

5687800 9714+

2281021 9714+

خلوي

5376607 97156+

17337484 97152+

البريد الإلكتروني

arni@gmevents.ae

s.islam@panasian1.com